stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس الكلداني” 9 فبراير – شباط 2022 “

155views

اليوم الثالث من صوم الباعوثة

سفر يوئيل 27-15:2

أُنفُخوا في البوقِ في أورشِليم، و قَدِّسوا الصَّومَ، ونادوا بِاحتِفال؛
إِجمَعوا الشَّعبَ وقَدِّسوا الجَماعَة واحشُدوا الشُّيوخ واجمَعوا الأطفالَ وراضِعي الأَثْداء ولْيَخرُجِ العَروسُ مِن مُخدَعِه والعَروسَةُ مِن حَجلَتِها»
بَينَ الرِّواقِ والمَذبَح يبكي الكَهَنَةُ خُدَّامُ الرَّبّ ويَقولون: «أَشفِقْ ياربُّ على شَعبِكَ ولا تَجعَلْ ميراثَكَ عارًا حتّى تَتَسَلّط عليهم الأُمَم، فلِماذا يُقالُ في الشُّعوبِ: أَينَ إِلهُهم».
لقَد غارَ الرَّبُّ على أَرضِه ورَقَّ لشَعبِه.
وأَجابَ الرَّبُّ وقالَ لِشَعبِه: «هاءَنَذا مُرسِلٌ إِلَيكُم القَمحَ والنَّبيذَ والزَّيت فتَشبَعون مِنها ولا أَجعَلُكم بَعدَ اليَوم عارًا في الأُمَم
بل أُبعِدُ الشمَّالِيَّ عنكم وأَدحَرُه إِلى أَرضٍ قاحِلَةٍ مُقفِرَة ومُقَدَّمَتُه إِلى بَحرِ الشَّرْق ومؤَخَّرتُه إِلى بَحرِ الغَرْب فيَصعَدُ نَتنُه ورائِحَتُه الخَبيثَة (لِأَنَّه قد تَعاظَمَ في عَمَلِه).
لا تَخافي أَيَّتُها الأَرض بلِ افرَحي وابتَهِجي فإِنَُّ الرَّبَّ قد تَعاظَمَ في عَمَلِه.
لا تَخافي يا بَهائِمَ الحقول فإِنَّ مَراعِيَ البَرِّيَّةِ قدِ اخضَرَّت والشَّجَرَ حَمَلَ ثَمَرَه والتِّينَةَ والكَرمَةَ أعطيَتا ثَروَتَهما
يا بَني صِهيونَ افرَحوا وابتَهِجوا بِالرَّبِّ إِلهِكم لِأَنَّه أَعْطاكم مَطَرَ الخَربفِ لِأَجْلِ البِرّ وأَنزَلَ لَكمُ المَطَر مَطَرَ الخَريفِ ومَطَرَ الرَّبيع كما في الشَّهرِ الأَوَّل.
فستَمتَلِئُ البَيادِرُ قَمْحًا وتَفيضُ المَعاصِرُ نَبيذًا وزَيتًا
وأُعَوِّضُكمُ السِّنينَ الَّني التَهَمَها الجَراد واللاَّحِسُ والقاضِمُ والقارِض جَيشِيَ العَظيمُ الَّذي أَرسَلتُه علَيكم
فتأكُلونَ أَكلاً وتَشبَعون وتُسَبَحونَ اسمَ الرَّبِّ إِلهِكم الَّذي صَنَعَ العَجائِبَ لَكم (ولا يَخْزى شَعْبي لِلأَبَد).
فتَعلَمونَ أَنِّي في وَسْطِ إِسْرائيل وأَنِّي أَنا الرَّبُّ إِلهُكم ولَيسَ هُناكَ غَيري ولا يَخْزى شَعْبي لِلأبَد.

سفر يونان 11-1:4.10-1:3

كانَت كَلِمَةُ ٱلرَّبِّ إِلى يونانَ ثانِيَةً، قائِلًا:
«قُمِ ٱنطَلِق إِلى نينَوى ٱلمَدينَةِ ٱلعَظيمَة، وَنادِ عَلَيها ٱلمُناداةَ ٱلَّتي أَنا مُكَلِّمُكَ بِها».
فَقامَ يونانُ وَٱنطَلَقَ إِلى نينَوى بِحَسَبِ كَلِمَةِ ٱلرَّبّ. وَكانَت نينَوى مَدينَةً عَظيمَةً لله، مَسيرَةَ ثَلاثَةَ أَيّام.
فَٱبتَدَأَ يونانُ يَدخُلُ ٱلمَدينَةِ مَسيرَةَ يَومٍ واحِد وَنادى، وَقال: «بَعدَ أَربَعينَ يَومًا تنقَلِبُ نينَوى».
فَآمَنَ أَهلُ نينَوى بِٱلله، وَنادَوا بِصَومٍ وَلَبِسوا مُسوحًا مِن كَبيرِهِم إِلى صَغيرِهِم.
وَبَلَغَ ٱلكَلامُ مَلِكَ نينَوى، فَقامَ عَن عَرشِهِ، وَأَلقى عَنهُ حُلَّتَهُ وَٱلتَفَّ بِمِسحٍ وَجَلَسَ عَلى ٱلرَّماد.
وَأَمَرَ أَن يُنادى وَيُقالَ في نينَوى بِقَضاءِ ٱلمَلِكِ وَعُظَمائِهِ: «لا يَذُق بَشَرٌ وَلا بَهيمَةٌ وَلا بَقَرٌ وَلا غَنَمٌ شَيئًا، وَلا تَرعَ وَلا تَشرَب ماء.
وَليَلتَفَّ ٱلبَشَرُ وَٱلبَهائِمُ بِمُسوح، وَليَصرُخوا إِلى ٱللهِ بِشِدَّة، وَيَتوبوا كُلُّ واحِدٍ عَن طَريقِهِ ٱلشِّرّيرِ وَعَنِ ٱلظُّلمِ ٱلَّذي بِأَيديهِم،
لَعَلَّ ٱللهَ يَرجِعُ وَيَندَمُ وَيَعودُ عَن ٱضطِرامِ غَضَبِهِ، فَلا نَهلِك».
فَرَأى ٱللهُ أَعمالَهُم، أَنَّهُم تابوا عَن طَريقِهِم ٱلشِّرّير. فَنَدِمَ ٱللهُ عَلى ٱلشَّرِّ ٱلَّذي قالَ إِنَّهُ يَصنَعُهُ بِهِم، وَلَم يَصنَعهُ.
فساءَ الأَمرُ يونانَ مَساءَةً شَديدَةً وغَضِب.
وَصَلّى إِلى ٱلرَّبّ، وَقال: «أَيُّها ٱلرَّبّ، أَلَم يَكُن هَذا كَلامي وَأَنا في أَرضي؟ وَلِذَلِك، بادَرتُ إِلى ٱلهَرَبِ إِلى تَرشيش. فَإِنّي عَلِمتُ أَنَّكَ إِلَهٌ رَؤوفٌ رَحيمٌ طَويلُ ٱلأَناةِ كَثيرُ ٱلرَّحمَةِ وَنادِمٌ عَلى ٱلشَّرّ.
فَٱلآن، أَيُّها ٱلرَّبّ، خُذ نَفسي مِنّي، فَإِنَّهُ خَيرٌ لي أَن أَموتَ مِن أَن أَحيا».
فَقالَ ٱلرَّبّ: «أَبِحَقٍّ غَضَبُكَ؟»
وَخَرَجَ يونانُ مِنَ ٱلمَدينَةِ وَجَلَسَ شَرقِيَّ ٱلمَدينَة، وَصَنَعَ لَهُ هُناكَ كوخًا وَجَلَسَ تَحتَهُ في ٱلظِّلّ، رَيثَما يَرى ماذا يُصيبُ ٱلمَدينَة.
فأَعَدَّ ٱلرَّبُّ ٱلإِلَهُ خِروَعَةً فٱرتَفَعَت فَوقَ يونان، لِيَكونَ عَلى رَأسِهِ ظِلٌّ فَيُنقَذَ مِنَ ٱلضَّرَرِ ٱلواقِعِ عَليه. فَفَرِحَ يونانُ بِٱلخِروَعَةِ فَرَحًا عَظيمًا.
ثُمَّ أَعَدَّ ٱللهُ دودَةً عِندَ طُلوعِ ٱلفَجرِ في ٱلغَد، فَضَرَبَتِ ٱلخِروَعَةَ فَجَفَّت.
فَلَمّا أَشرَقَتِ ٱلشَّمس، أَعَدَّ ٱللهُ ريحًا شَرقِيَّةً حارَّة. فَضَرَبَتِ ٱلشَّمسُ عَلىِ رَأسِ يونان، فَغُشِيَ عَلَيه. فَتَمَنّى ٱلمَوتَ لِنَفسِهِ، وَقال: «إِنَّهُ خَيرٌ لي أَن أَموتَ مِن أَن أَحيا».
فَقالَ ٱللهُ لِيونان: «أَبِحَقٍّ غَضَبُكَ لِأَجلِ ٱلخِروَعَة؟» فَقال: «بِحَقٍّ غَضَبي إِلى ٱلمَوت».
فَقالَ ٱلرَّبّ: «لَقَد أَشفَقتَ أَنتَ عَلى ٱلخِروَعَةِ ٱلَّتي لَم تَتعَب فيها وَلَم تُرَبِّها، ٱلَّتي نَشَأَت بِنتَ لَيلَةٍ ثُمَّ هَلَكَت بِنت لَيلَة.
أَفَلا أُشفِقُ أَنا عَلى نينَوى ٱلمَدينَةِ ٱلعَظيمَةِ ٱلَّتي فيها أَكثَرُ مِنِ ٱثنَتَي عَشرَةَ رِبوَةً مِن أُناسٍ لا يَعرِفونَ يَمينَهم مِن شِمالِهم، ما عَدا بَهائِمَ كَثيرَة؟»

رسالة القدّيس بولس إلى أهل رومة 33-14:9

فماذا نَقول؟ أَيَكونُ عِندَ اللّهِ ظُلْم؟ حاشَ لَه!
فقَد قالَ لِموسى: «أَرحَمُ مَن أَرحَم وأَرأَفُ بِمَن أَرأَف».
فلَيسَ الأَمرُ إِذًا أَمرَ إِرادَةٍ أَوسَعيٍ، بل هو أَمرُ رَحمَةِ اللّه.
فقَد قالَ الكِتابُ لِفِرعَون: «ما أَقَمتُكَ إِلاَّ لأُظهِرَ فيكَ قُدرَتي وُينادى بِاسْمي في الأَرضِ كُلِّها».
فهو إِذًا يَرحَمُ مَن يَشاء وُيقَسِّي قَلْبَ مَن يَشاء.
ولا شَكَّ أَنَّكَ تَقولُ لي: «فماذا يَشْكو بَعدَ ذلك؟ مَن تُراهُ يُقاوِمُ مَشيئَتَه؟»
مَن أَنتَ أَيُّها الإِنسانُ حتَّى تَعتَرِضَ على الله؟ أَيَقولُ الصُّنْعُ لِلصَّانِع: لِمَ صَنَعتَني هكذا
أَلَيسَ الخَزَّافُ سَيِّدَ طيِنه، فيَصنَعُ مِن جَبْلَةٍ واحِدَةٍ إِناءً شَريفَ الاِستِعمال وإِناءً آخَرَ خَسيسَ الاِستِعمال؟
فإِذا شاءَ اللهُ أَن يُظهِرَ غَضَبَه وُيخبِرَ عن قُدرَتِه فأحتَملَ بِصَبْرٍ عَظيمٍ وآنِيَةَ الغَضَب، وهي وَشيكةُ الهَلاك،
ومُرادُه أَن يُخبِرَ عن سَعَةِ مَجْدِه في آنِيَةِ الرَّحمَةِ الَّتي سَبَقَ أَن أَعَدَّها لِلمَجْد، أَي فينا نَحنُ
الَّذينَ دَعاهم، لا مِن بَينِ اليَهودِ وَحْدَهم، بل مِن بَينِ الوَثنِيِّينَ أَيضًا…
فقَد قالَ في سِفْرِ هُوشعَ: «مَن لم يَكُنْ شَعْبي، سأَدْعوهُ شَعْبي، ومَن لم تَكُنْ مَحبوبَتي سَأَدْعوها مَحبوبَتي،
وحَيثُ قيلَ لَهم: لَستُم بِشَعْبي، سيُدعَونَ أَبناءَ اللهِ الحَيّ».
ويَهتِفُ أَشَعْيا كذلِك في كَلامِه على إِسرائيل: «وإِن كانَ بَنو إِسرائيلَ عَدَدَ رَمْلِ البَحْر،. فالبَقِيَّةُ وَحْدَها تَنالُ الخَلاص،
فإِنَّ الرَّبَّ سَيُتِمُّ كَلِمَتَه في الأَرضِ إِتمامًا كامِلاً سَريعًا».
وبِذلِكَ أَيضًا أَنبَأَ أَشَعْيا فقال: «لو لم يَحفَظْ رَبُّ القُوَّاتِ لَنا نَسلاً، لَصِرْنا أَمثالَ سَدومَ وأَشباهَ عَمورَة».
فماذا نَقول؟ نَقولُ إِنَّ الوَثنِيِّينَ الَّذينَ لم يَسعَوا إِلى البِرِّ قد نالوا البِرَّ الَّذي يَأتِي مِنَ الإِيمان،
في حينِ أَنَّ إِسرائيلَ الَّذي كانَ يَسْعى إِلى شَريعةِ بِرٍّ لم يُدرِكْ هذه الشَّريعة.
ولِماذا؟ لأَنَّه لم يَنتَظِرِ البِرَّ مِنَ الإِيمان، بل ظَنَّ إِدْراكَه بِالأَعمال، فصَدَمَ حَجَرَ صَدْم،
فقَد وَرَدَ في الكِتاب: «هاءَنَذا واضِعٌ في صِهيُونَ حَجَرًا لِلصَّدمِ وصَخْرَةً لِلعِثار، فمَن آمَنَ بِه لا يُخْزى».

إنجيل القدّيس متّى 18-1:6

في ذَلِكَ ٱلزَّمان، قالَ يَسوعُ لِتَلاميذِهِ: «إيّاكُم أَن تَعمَلوا بِرَّكُم بِمَرأًى مِنَ ٱلنّاس، لِكَي يَنظُروا إِلَيكُم. فَلا يَكونَ لَكُم أَجرٌ عِندَ أَبيكُمُ ٱلَّذي في ٱلسَّمَوات.
فَإِذا تَصَدَّقتَ فَلا يُنفَخ أَمامَكَ في ٱلبوق، كَما يَفعَلُ ٱلمُراؤونَ في ٱلمَجامِعِ وَٱلشَّوارِعِ لِيُعَظِّمَ ٱلنّاسُ شَأنَهُم. أَلحَقَّ أَقولُ لَكُم: إِنَّهُم أَخَذوا أَجرَهُم.
أَمّا أَنتَ، فَإِذا تَصَدَّقت، فَلا تَعلَم شِمالُكَ ما تَفعَلُ يَمينُكَ.
لِتَكونَ صَدَقَتُكَ في ٱلخُفيَة، وَأَبوكَ ٱلَّذي يَرى في ٱلخُفيَةِ يُجازيك.
وَإِذا صَلَّيتُم، فَلا تَكونوا كَٱلمُرائين. فَإِنَّهُم يُحِبّونَ ٱلصَّلاةَ قائِمينَ في ٱلمَجامِعِ وَمُلتَقى ٱلشَّوارِع، لِيَراهُمُ ٱلنّاس. أَلحَقَّ أَقولُ لَكُم: إِنَّهُم أَخَذوا أَجرَهُم.
أَمَّا أَنْتَ، فإِذا صَلَّيْتَ فادخُلْ حُجْرَتَكَ وأَغْلِقْ علَيكَ بابَها وصَلِّ إِلى أَبيكَ الَّذي في الخُفْيَة، وأَبوكَ الَّذي يَرى في الخُفْيَةِ يُجازيك.
وإِذا صلَّيْتُم فلا تُكَرِّروا الكلامَ عَبَثًا مِثْلَ الوَثَنِيِّين، فهُم يَظُنُّونَ أَنَّهُم إِذا أَكثَروا الكلامَ يُستَجابُ لهُم.
فَلا تَتَشَبَّهوا بِهِم، لِأَنَّ أَباكُم يَعلَمُ ما تَحتاجونَ إِلَيهِ قَبلَ أَن تَسأَلوه.
فَصَلّوا أَنتُم هَذِهِ ٱلصَّلاة: أَبانا ٱلَّذي في ٱلسَّمَوات، لِيُقَدَّسِ ٱسمُكَ.
لِيَأتِ مَلَكوتُكَ. لِيَكُن ما تَشاءُ في ٱلأَرضِ كَما في ٱلسَّماء.
أُرزُقنا ٱليَومَ خُبزَ يَوَمِنا.
وَأَعفِنا مِمّا عَلَينا، فَقَد أَعفَينا نَحنُ أَيضًا مَن لَنا عَلَيه.
وَلا تُعَرِّضنا لِلتَّجربَة، بَل نَجِّنا مِنَ ٱلشِّرّير.
فَإِن تَغفِروا لِلنّاسِ زَلّاتِهِم، يَغفِر لَكُم أَبوكُمُ ٱلسَّماوِيّ.
وَإِن لَم تَغفِروا لِلنّاس، لا يَغفِر لَكُم أَبوكُم زَلّاتِكُم».
وَإِذا صُمتُم فَلا تُعَبِّسوا كَٱلمُرائين. فَإِنَّهُم يُكَلِّحونَ وُجوهَهُم، لِيَظهَروا لِلنّاسِ أَنَّهُم صائِمون. أَلحَقَّ أَقولُ لَكُم: إِنَّهُم أَخذوا أَجَرهُم.
أَمّا أَنتَ، فَإِذا صُمتَ، فَٱدهُن رَأسَكَ وَٱغسِل وَجهَكَ.
لِكَي لا يَظهَرَ لِلنّاسِ أَنَّكَ صائِم، بَل لِأَبيكَ ٱلَّذي في ٱلخُفيَة. وَأَبوكَ ٱلَّذي يَرى في ٱلخُفيَةِ يُجازيك».