stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس اللاتينى 13 أبريل/نيسان 2019

562views

السبت الخامس من الزمن الأربعينيّ

تذكار إختياريّ للقدّيس مرتينُس الأوّل، البابا الشهيد

 

سفر حزقيال 27-25d.24-23:37

هكذا قال السَّيِّدُ الرَّب: «لا يَتَنَجَّسُ بنو يَعقوبَ من بَعدُ بِأَصنامِهم، وبأَرجاسِهم وجَمِيعِ مَعاصيهم، وأُخَلِّصهم مِن جَميعِ مساكِنهم، الَّتي خَطِئوا فيها وأُطَهرهم، فيَكونونَ لي شَعبًا وأَكونُ لَهم إِلهًا،
وعَبْدي داوُدُ يَكونُ مَلِكًا عليهم، وراعٍ واحِدٌ يكونُ لجميعِهم، ويسلُكونَ في أَحكامي، وَيَحفَظونَ رسومي، ويَعمَلونَ بها.
وداوُدُ عَبْدي يَكونُ رَئيسًا لَهم إلى الأَبَد.
وَأَبِتُّ لَهم عَهدَ سَلام. عَهدٌ أَبَدِيّ يَكونُ معَهم، وَأُؤَسِّسُهُم وأُكَثِّرُهم وأَجعَلُ مَقدِسي في وَسطِهم إِلى الأَبَد.
ويَكون مَسكِني معهم وأَكونُ لَهم إِلهًا ويَكونونَ لي شَعبًا».

 

سفر إرميا 13.12ab-11.10:31

إِسمَعوا كَلِمَةَ ٱلرَّبِّ، أَيُّها ٱلأُمَم
وَأَخبِروا في ٱلجَزائِرِ ٱلبَعيدَة
وقولوا: «أَلَّذي فَرَّقَ اسرائيل يَجمَعُهُ
وَيَحفَظُهُ كَما يَحفَظُ ٱلراعي قَطيعَهُ»

إِنَّ ٱلرَّبَّ قَد ٱفتَدى يَعقوب
وَٱفتَكَّهُ مِن يَدِ مَن هوَ أَقوى مِنه
فيَأْتونَ وَيُرَنِّمونَ في عَلاءِ ٱلمَدينَة
وَيَجرونَ إِلى طَيِّباتِ ٱلله

حينَئِذٍ تَفرَحُ ٱلعَذراءُ في المَراقِصِ
وَٱلشُّبّانُ وَٱلشُّيوخُ مَعا
وأُحَوِّلُ نَوحَهُم إِلى طَرَب
وَأُعَزّيهِم وَأُفَرِّحُهُم مِن حُزنِهِم

 

إنجيل القدّيس يوحنّا 57-45:11

في ذلك الزَّمان: اّمَنَ بِيَسوعَ كثيرٌ مِنَ اليَهودِ الذينَ جاؤوا إِلى مَريَم ورَأَوا ما صَنَع
على أَنَّ أُناسًا مِنهم مَضَوا إِلى الفِرِّيسيِّينَ فَأَخبَروهم بِما صَنَعَ يسوع.
فعقَدَ الأَحبارُ و الفِرِّيسيُّونَ مَجلِسًا وقالوا: «ماذا نَعمَل؟ فإِنَّ هذا الرَّجُلَ يَأتي بِآياتٍ كثيرة
فإذا تَركْناهُ وشَأنَه آمَنوا بِه جَميعًا، فيأتي الرُّومانِيُّونَ فيُدَمِّرونَ حَرَمَنا واُمَّتَنا».
فقالَ أَحَدُهم قَيافا، وكانَ في تِلكَ السَّنَةِ عَظيمُ الأَحبارِ: «أَنتُم لا تُدرِكونَ شَيئاً
ولا تَفطُنونَ أَنَّه خَيرٌ لكُم أَن يَموتَ رَجُلٌ واحدٌ عَنِ الشَّعْب ولا تَهلِكَ الأُمَّةُ بِأَسرِها».
ولَم يَقُلْ هذا الكَلامَ مِن عِندِه، بَل قالَه لأَنَّه عظَيمُ الأَحبارِ في تِلكَ السَّنَة، فَتَنَبَّأَ أَنَّ يسوعَ سيَموتُ عَنِ الأُمَّة،
ولَيسَ عنِ الأُمَّةِ فَحَسبُ، بَل لِيَجمَعَ في الوَحدَةِ شَمْلَ أَبناءِ اللهِ أَيضاً.
فعَزَموا مُنذُ ذلك اليَومِ على قَتْلِه
فكَفَّ يسوعُ عنِ الجَوَلانِ بَينَ اليَهودِ عَلانِيََّةً، فذهَبَ مِن هُناكَ إِلى النَّاحِيَةِ المُتاخِمَةِ لِلبَرِّيَّة إِلى مَدينةٍ يُقالُ لَها أَفرامُ، فأَقامَ فيها معَ تَلاميذِه.
وكانَ قدِ اقتَربَ فِصحُ اليَهود، فصَعِدَ خَلْقٌ كَثيرٌ مِن القُرى إِلى أُورَشَليمَ قَبلَ الفِصْحِ لِيَطَّهِروا
وكانوا يَبحَثونَ عن يسوع، فيَقولُ بَعضُهم لِبَعضٍ وهُم قائمونَ في الهَيكلَ: «ما رَأيُكم: أُتُراه لا يَأتي إِلى العيد؟»
وكانَ الأَحبارُ والفِرِّيسِيُّونَ قد أَمَروا، بِأَن يُخبِرَ عَنهُ كُلُّ مَن يَعلَمُ أَينَ هو، لِكَي يُمسِكوه.

 

إنجيل القدّيس يوحنّا 57-45:11

في ذلك الزَّمان: اّمَنَ بِيَسوعَ كثيرٌ مِنَ اليَهودِ الذينَ جاؤوا إِلى مَريَم ورَأَوا ما صَنَع
على أَنَّ أُناسًا مِنهم مَضَوا إِلى الفِرِّيسيِّينَ فَأَخبَروهم بِما صَنَعَ يسوع.
فعقَدَ الأَحبارُ و الفِرِّيسيُّونَ مَجلِسًا وقالوا: «ماذا نَعمَل؟ فإِنَّ هذا الرَّجُلَ يَأتي بِآياتٍ كثيرة
فإذا تَركْناهُ وشَأنَه آمَنوا بِه جَميعًا، فيأتي الرُّومانِيُّونَ فيُدَمِّرونَ حَرَمَنا واُمَّتَنا».
فقالَ أَحَدُهم قَيافا، وكانَ في تِلكَ السَّنَةِ عَظيمُ الأَحبارِ: «أَنتُم لا تُدرِكونَ شَيئاً
ولا تَفطُنونَ أَنَّه خَيرٌ لكُم أَن يَموتَ رَجُلٌ واحدٌ عَنِ الشَّعْب ولا تَهلِكَ الأُمَّةُ بِأَسرِها».
ولَم يَقُلْ هذا الكَلامَ مِن عِندِه، بَل قالَه لأَنَّه عظَيمُ الأَحبارِ في تِلكَ السَّنَة، فَتَنَبَّأَ أَنَّ يسوعَ سيَموتُ عَنِ الأُمَّة،
ولَيسَ عنِ الأُمَّةِ فَحَسبُ، بَل لِيَجمَعَ في الوَحدَةِ شَمْلَ أَبناءِ اللهِ أَيضاً.
فعَزَموا مُنذُ ذلك اليَومِ على قَتْلِه
فكَفَّ يسوعُ عنِ الجَوَلانِ بَينَ اليَهودِ عَلانِيََّةً، فذهَبَ مِن هُناكَ إِلى النَّاحِيَةِ المُتاخِمَةِ لِلبَرِّيَّة إِلى مَدينةٍ يُقالُ لَها أَفرامُ، فأَقامَ فيها معَ تَلاميذِه.
وكانَ قدِ اقتَربَ فِصحُ اليَهود، فصَعِدَ خَلْقٌ كَثيرٌ مِن القُرى إِلى أُورَشَليمَ قَبلَ الفِصْحِ لِيَطَّهِروا
وكانوا يَبحَثونَ عن يسوع، فيَقولُ بَعضُهم لِبَعضٍ وهُم قائمونَ في الهَيكلَ: «ما رَأيُكم: أُتُراه لا يَأتي إِلى العيد؟»
وكانَ الأَحبارُ والفِرِّيسِيُّونَ قد أَمَروا، بِأَن يُخبِرَ عَنهُ كُلُّ مَن يَعلَمُ أَينَ هو، لِكَي يُمسِكوه.

شرح لإنجيل اليوم :

القدّيس لاوُن الكبير (؟ – نحو 461)، بابا روما وملفان الكنيسة
عظات عن آلام ارّب، العظة 8

«فَتَنَبَّأَ أَنَّ يسوعَ سيَموتُ… لِيَجمَعَ أيضاً شَمْلَ أَبناءِ اللهِ المُشَتَّتين»

“وأنا إذا رُفِعت من الأرض جذبتُ إليّ الناس أجمعين” (يو ١٢: ٣٢). هذه مقدرة الصليب الباهرة! هذا مجد الآلام الذي لا يوصف! هنا نجد عرش الربّ، هنا دينونة العالم، هنا سلطان المصلوب. أجل يا ربّ، لقد جذبت كلّ شيء نحوك، وعندما “بسطتَ يديْكَ طوال النهار لشعبٍ عاصٍ يسلك طريقًا غير صالح على هواه” (راجع إش٦٥: ٢؛ رو١٠: ٢١)، فهم العالم بأسره أنّه يفترض به تمجيد جلالك. يا ربّ، لقد جذبت كلّ شيء نحوك لأنّه حين انشقّ حجاب الهيكل (راجع مت 27: 51)، تجلّى رمز قدس الأقداس بحقّ، وتحقّقت النبوءة، وتحوّلت الشريعة القديمة إلى الإنجيل. يا ربّ، لقد جذبت كلّ شيء نحوك كي يتمّ الاحتفال بجميع طقوس عبادة الأمم بالملء من خلال السرّ الذي كان مخفيًا بشكل رموز في معبد واحد في اليهوديّة وظهر أخيرًا إلى العلن…

لأنّ صليبك هو مصدر جميع البركات، ومنبع النِّعم كلّها. سينال المؤمنون القوّة من ضعف الصليب، والمجد من عاره؛ من موتك، سينالون الحياة. حقًّا، سوف ينتهي اليوم تنوّع الأضاحي؛ وسوف يفني قربان جسدك ودمك الطاهر جميع الذبائح التي يقدّمها العالم، لأنّك أنت “حَمَلُ اللهِ الذي يَرفَعُ خَطيئَةَ العالَم” (يو ١: ٢٩). فيك تكتمل جميع أديان البشر لتسير الشعوب كلّها نحو ملكوت واحد.