stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس اللاتينى 28 مارس/أذار 2019

685views

الخميس الثالث من الزمن الأربعينيّ

 

سفر إرميا 28-23:7

هكذا يقول الرَّب: «أَمَرتُهم بِهذا الأَمرِ قائلاً: اِسمَعوا لِصَوتي فأَكونَ لَكم إِلهًا وتَكونوا لي شَعْبًا، واسلُكوا في كُلِّ طَريقٍ أمَرتُكم بِه، لِكَي يَكونَ لَكم خَير.
فلَم يَسمَعوا ولم يُميلوا آذانَهم، بل سَلَكوا في مَشوراتِهم، في إصرار قُلوبِهِمِ الشَّرِّيرة، وَرَجِعوا إِلى الوَراءَ، وَلَم يُقبِلوا.
مِن يَومَ خَرَجَ آباؤُكم مِن أَرضِ مِصرَ إِلى هذا اليَوم، ما زِلتُ مُرسِلاً اليهم جَميعَ عبيدِيَ الأَنبِياءِ، كلّ يوم مُبَكِّرًا في الأرسال؛
فلَم يَسمَعوا لي ولم يُميلوا آذانَهم، بل صلَّبوا رِقابَهم، وعَمِلوا شرًّا من آبائِهم.
فتُكَلِّمُهم بِهذه الكَلِماتِ فلا يَسمَعونَ لَك. وتَدْعوهم، فلا يُجيبونَك.
فتَقولُ لَهم: هذه هي الأُمَّةُ الَّتي لم تَسمَعْ لِصَوتِ الرَّبِّ إِلهِها، ولَم تقبَلِ التَّأديب. قد ذَهَبَ عَنهُمُ الحَقّ، وانقَطعَ عن أَفْواهِهم.

 

سفر المزامير 9-7c.7ab-6.2-1:(94)95

هَلُمّوا نَتَغَنّى بِٱلمَولى
وَنَرفَعُ إِلى صَخرَةِ نَجاتِنا تَبجيلا
نَقرُبُ مِن حَضرَتِهِ شاكِرين
وَبِهِ نَهتِفُ مُنشِدين

هَلُمّوا نَنحَني وَنَركَعُ لَهُ
وَنَسجُدُ بَين يَدَيِّ ٱلرَّبِّ خالِقِنا
فَإِنَّما هُوَ إِلَهُنا
وَنَحنُ شَعبُ رَعِيَّتِهِ
وَٱلقَطيعُ ٱلَّذي يَقودُهُ بِيَدِهِ

لَعَلَّكُم ٱليَومَ صَوتَهُ تَسمَعون
يَقولُ: «لا تُقَسّوا قُلوبَكُم
كَما جَرى في مَريبا
يَوم مَسّا في ٱلبَرِّيَّة
هُناكَ جَرَّبَني أَجدادُكُم
إِمتَحَنوني وَقَد شَهِدوا ما أَتيتُ مِن فِعال»

 

إنجيل القدّيس لوقا 23-14:11

في ذلك الزّمان: كانَ يسوع يطرد شيطانا أَخرس. فلَمَّا خرَجَ الشَّيطان تَكلَّمَ الأَخرَس فأُعجِبَ الجُموع.
على أَنَّ أُناسًا مِنهم قالوا: «إِنَّه بِبَعلَ زَبولَ سَيِّدِ الشَّياطين يَطرُدُ الشَّياطين».
وَطلَبَ مِنهُ آخَرونَ آيَةً مِنَ ٱلسَّماءِ لِيُحرِجوه.
فَعَرَفَ قَصدَهُم فَقالَ لَهُم: «كُلُّ مَملَكَةٍ تَنقَسِمُ عَلى نَفسِها تَخَرَبُ وَتَنهارُ بُيوتُها بَعضُها عَلى بَعض.
وَإِذا ٱنقَسَمَ ٱلشَّيطانُ أَيضًا عَلى نَفسِهِ فَكَيفَ تَثبُتُ مَملَكَتُهُ؟ فَإِنَّكُم تَقولونَ إِنّي بِبَعلَ زَبولَ أَطرُدُ ٱلشَّياطين.
فَإِن كُنتُ أَنا بِبَعلَ زَبولَ أَطرُدُ ٱلشَّياطين، فَبِمَن يَطرُدُهُم أَبناؤكُم؟ لِذَلِك، هُمُ ٱلَّذينَ سَيَحكُمونَ عَلَيكُم.
وَأَمّا إِذا كُنتُ بإِصبَعِ ٱللهِ أَطرُدُ ٱلشَّياطين، فَقَد وافاكُم ملَكوتُ ٱلله.
إِذا كانَ ٱلقَوِيُّ ٱلمُتَسَلِّحُ يَحرُسُ دارَهُ، فَإِنَّ أَموالَهُ في أَمان.
وَلَكِن إِذا فاجَأَهُ مَن هُوَ أَقوى مِنهُ وَغَلَبَهُ، يَنتَزِعُ ما كانَ يَعتَمِدُ عَلَيَهِ مِن سِلاح، وَيُوَزِّعُ أَسلابَهُ.
مَن لَم يَكُن مَعي كانَ عَلَيّ، وَمَن لَم يَجمَع مَعي كانَ مُبَدِّدًا.

شرح لإنجيل اليوم :

سمعان اللاهوتيّ الحديث (حوالى 949 – 1022)، راهب يونانيّ وقدّيس في الكنائس الأرثوذكسيّة
تعليم مسيحي رقم 27

“مَن لم يَكُنْ مَعي كانَ علَيَّ، ومَن لم يَجمَعْ مَعي كانَ مُبَدِّداً”

إن ربّك لم يغضب من كل السخرية، فهل تغضب منها أنت يا ترى؟ لقد تحمل أن يُبصق عليه، يُصفع ويُجلد، فهل تقدر أنت أن تتحمل كلمة قاسية؟ لقد استقبل الصليب، تلك الميتة المهينة وعذاب المسامير، بينما أنت لا تقبل أن تقوم لو بأصغر خدمة.

كيف يمكن أن تُعلَن “كمَن لَه نَصيبٌ في المَجْدِ الَّذي يُوشِكُ أَن يَتَجَلَّى” (1بط 5: 1)، إذا رفضت المشاركة في ميتته المهينة؟ سيكون من العبث أن تتخلى عن الثروات إذا رفضت أن تحمل الصليب، كما أمر المسيح بكلام الحق الشاب: “وبعْ أَموالَكَ وأَعْطِها لِلفُقَراء، وتَعالَ فاتبَعْني” (مت 19: 21)، هذا الكلام موجّه لنا أيضاً: “من أَرادَ أَن يَتبَعَني، فَلْيَزْهَدْ في نَفْسِه ويَحمِلْ صليبَه ويَتبَعْني” (مت 16: 24). لقد وزّعت ثرواتك من دون أن توافق على حمل الصليب أي أن تتحمل بشجاعة مصاعب كل المحن؛ يا لبؤسك لقد ابتعدت، خلال سيرك على درب حياتك، عن إلهك ومعلّمك الحنون.

أتوسّل إليكم يا إخوتي، أن نتحمّل حتى الموت كل المصاعب التي تواجهنا حتى نتشارك بمجد يسوع وننعم بالحياة الأبدية معه، فنصبح الورثة الذين تصعب الكلمات عن وصف سعادتهم بيسوع المسيح ربّنا.