stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس اللاتينى 25 مايو – أيار 2019

644views

السبت الخامس للفصح

تذكار إختياريّ للقدّيس غريغوريوس السابع، البابا

 

تذكار إختياريّ للقدّيس بادا المكرّم، الكاهن ومعلّم الكنيسة

سفر أعمال الرسل‎ 10-1:16‎

في تلك الأيام: قَدِمَ بولسُ دَربَةَ ثُمَّ لُستَرَة، وكانَ فيها تِلميذٌ اسمُه طيموتاوُس وهُو ‏ابنُ يَهودِيَّةٍ مُؤمِنَة وأَبٍ يونانيّ‎.
وكانَ الإِخوَةُ في لُستَرَةَ وأَيقونِيةَ يَشهَدونَ له شَهادَةً حَسَنة‎.
فرَغِبَ بولُسُ أَن يَمضِيَ معَه فذَهَبَ بِه وخَتَنَه بِسَبَبِ اليَهودِ الَّذينَ في تِلكَ ‏النواحي، فقَد كانوا كُلُّهم يَعلَمونَ أَنَّ أَباهُ يونانِيّ‎.
وكانا عِندَ مُرورِهما في المُدُنِ يُبَلِّغانِهِمِ القَراراتِ الَّتي أَصدَرَها الرُّسُلُ والشُّيوخُ ‏الَّذينَ في أُورَشَليم، وُيوصِيانِهِم بِحِفظِها‎.
وكانَتِ الكَنائِسُ تَرسُخُ في الإِيمان، وَتزْدادُ عَدَدًا يَومًا فيَومًا‎.
ثُمَّ طافا فِريجِيَة وبِلادَ غَلاطِية لأَنَّ الرُّوحَ القُدُسَ مَنَعهما مِنَ التَّبشيرِ بِكلِمةِ اللهِ في ‏آسِيَة‎.
فلَمَّا بَلَغَا مِيسيَة حاوَلا دُخولَ بِتيِنيَة، فلَم يأذَنْ لَهما بِذلكَ روحُ يسوع‎.
فاجتازا مِيسِية وانحَدَرا إلى طَرُواس،‎
فبَدَت لِبُولُسَ رُؤيا ذاتَ لَيلَة، فإِذا رَجُلٌ مَقْدونيٌّ قائِمٌ أَمامَه يَتَوَسَّلُ إِلَيه فيَقول: ‏‏«اُعبُرْ إِلى مَقدونِيَة وأَغِثْنا‎!»
فما إِن رأَى بولُسُ هذه الرُّؤيا حتَّى طَلَبْنا الرَّحيلَ إِلى مَقدونِية، مُوقِنينَ أَنَّ اللّهَ ‏دَعانا إِلى التَّبْشيرِ فيها‎.‎

سفر المزامير‎ 5.3.2-1:(99)100‎

سَبِّحوا ٱلرَّبَّ، يا أَهلَ ٱلأَرضِ أَجمَعين‎
أُعبُدوا ٱلرَّبَّ مَسرورين‎
أُمثُلوا بَينَ يَدَيهِ مُنشِدين‎
إِعلَموا أَنَّ ٱلرَّبَّ هُوَ ٱلله‎

هُوَ أَبدَعَنا وَنَحنُ لهُ‎
نَحنُ شَعبُهُ وَقَطيعُ مَرعاهُ‎
فَإِنَّ ٱلمَولى صَالِح‎
وَتَدومُ إِلى ٱلأَبَدِ رَحمَتُهُ‎

وَما تَعاقَبَتِ ٱلأَجيالُ‎
تَبقى أَمانَتُهُ

إنجيل القدّيس يوحنّا‎ 21-18:15‎

في ذلك الزمان، وقبلَ أن ينتقلَ يسوعُ من هذا العالمِ إلى أبيه، قال لتلاميذه: «إِذا ‏أبغَضَكُمُ العالَم فَاعلَموا أَنَّه أَبغَضَني قَبلَ أَن يُبغِضَكم‎.
لو كُنتُم مِنَ العالَم لأَحَبَّ العالَمُ ما كانَ لَه. ولكِن، لأَنَّكم لَستُم مِنَ العالَم إِذ إِنِّي ‏اختَرتُكم مِن بَينِ العالَم فلِذلِكَ يُبغِضُكُمُ العالَم‎.
أُذكُروا الكَلامَ الَّذي قُلتُه لَكم: ما كانَ العَبدُ أَعظمَ مِن سَيِّده. إِذا اضطَهَدوني ‏فسَيَضطَهِدونَكم أَيضًا. وإِذا حَفِظوا كلامي فسيَحفَظونَ كَلامَكم أَيضًا‎.
ذلك كُلَّه سيَفعَلونَه بِكُم مِن أَجْلِ اسمي لأَنَّهم لا يَعرفونَ الَّذي أَرسَلني‎».‎

شرح لإنجيل اليوم‎ :‎

أوريجينُس (نحو 185 – 253)، كاهن ولاهوتيّ‏
الإرشاد إلى الشهادة، 41-42‏

‎<< إِذا أبغَضَكُمُ العالَمُ فَاعلَموا أَنَّه أَبغَضَني قَبلَ أَن يُبغِضَكم >>‎

بانتقالنا من عدم الإيمان إلى الإيمان فإنّنا “ننتقل من الموتِ الى الحياة” (يو5: ‏‏24)، فلا نُفاجأ حينئذٍ إن كرِهَنا العالم. لأنّ كلّ الذين لم ينتقلوا من الموتِ إلى ‏الحياة، بل بقوا في الموت، لا يمكنُهم أن يحبّوا أولئكَ الذين انتقَلوا من مسكنِ ‏الموتِ المظلم… إلى “بيوتٍ روحيّة مصنوعة من الحجارةِ الحيَّة” (راجع 1 بط 2: 5)، ‏حيث يخيِّمُ نور الحياة‎… ‎بالنسبة إلينا نحن المسيحيّين، فقد حانَ الوقت لنَفتَخِر، ‏لأنّه قيل: “نحن نفتَخِرُ بشَدائدِنا نفسِها لِعِلمِنا أنّ الشدَّةَ تَلِدُ الثّباتَ والثّباتَ يَلِدُ ‏فضيلةَ الاختبار وفضيلةَ الاختبار تَلِدُ الرّجاءَ والرّجاءَ لا يُخيِّبُ صاحِبَه، لأنّ محبّةَ الله ‏أُفيضَت في قلوبِنا بالروحِ القدسِ الدي وُهِبَ لنا” (رو 5: 3-5‏‎). “‎فكَما تَفيضُ علينا ‏آلامُ المسيح، فكذلك بالمسيحِ يَفيضُ عَزاؤنا أيضًا” (2 كور1: 5). إذًا، فلنستَقبِل ‏بحرارة كبيرة آلام الرّب يسوع المسيح؛ فلتُمنَحْ لنا بسخاء إن أرَدْنا الحصول على ‏التعزية بسخاء، “فطوبى للمَحزونين، فإنّهم يُعَزَّون” (مت 5: 5) … أولئكَ الذين ‏يُشاركون في الآلام، سيُشاركون أيضًا في العزاء على مقدار الآلام التي تجعلَهم ‏مُشاركين في الرّب يسوع المسيح. اعلَموا ذلك من الرسول الذي قال بكلِّ ثقة: ‏‏”نحن نعلَمُ أنّكم تُشارِكونَنا في العزاءِ كما تُشارِكونَنا في الآلام” (2 كور1: 7‏‎).‎