stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس اللاتينى 18 يونيو – حزيران 2019

600views

الثلاثاء الحادي عشر من زمن السنة

 

رسالة القدّيس بولس الثانية إلى أهل قورنتس 9-1:8

نُخبِرُكُم، أَيُّها ٱلإِخوَة، بِنِعمَةِ ٱللهِ ٱلَّتي مَنَّ بِها عَلى كَنائِسِ مَقَدونِيَة.
فَإِنَّهُم مَعَ كَثرَةِ ٱلشَّدائِدِ ٱلَّتي ٱمتُحِنوا بِها، قَد فاضَ فَرَحُهمُ ٱلعَظيم، وَفَقرُهُمُ ٱلشَّديدُ بِكُنوزٍ مِنَ ٱلسَّخاء.
وَأَشهَدُ أَنَّهُم عَلى قَدرِ طاقَتِهِم، بَل فَوقَ طاقَتِهِم، سَأَلونا بِدافِعٍ مِن أَنفُسِهِم مُلِحّينَ،
أَن نَمُنَّ عَلَيهِم بِٱلِٱشتِراكِ في إِسعافِ ٱلقِدّيسين.
فَتَجاوَزوا ما كُنّا نَرجوه. فَأَسلَموا أَنفُسَهُم إِلى ٱلرَّبِّ أَوَّلًا، ثُمَّ إِلَينا بِمَشيئَةِ ٱلله.
فَسَأَلنا طيطُس، أَن يُتِمَّ عِندَكُم عَمَلَ ٱلإِحسانِ كَما ٱبتَدَأَ بِهِ مِن قَبل.
وَكَما يَتَوافَرُ عِندَكُم كُلُّ شَيء، ٱلإيمانُ وَٱلبَلاغَةُ وَٱلمَعرِفَةُ وَٱلِٱقدامُ عَلى كُلِّ شَيء. وَما أَفَدناكُم بِهِ مِنَ ٱلمَحَبَّة، فَليَتَوافَرُ كَذَلِكَ سَخاؤكُم في عَمَلِ ٱلبِرِّ هَذا.
وَلا أَقولُ ذَلِكَ عَلى سَبيلِ ٱلأَمر، وَلَكِنّي أَتَّخِذُ مِن حَمِيَّةِ سِواكُم وَسيلَةً لِكَي تُثبِتوا صِدقَ مَحَبَّتِكُم.
فَأَنتُم تَعلَمونَ جودَ رَبِّنا يَسوعَ ٱلمَسيح، كَيفَ ٱفتَقَرَ لِأَجلِكُم، وَهُوَ ٱلغَنِيّ، لِتَغتَنوا بِفَقرِهِ.

 

سفر المزامير 9a-8.7.6-5.2:(145)146

سبِّحي يا نَفسي المَولى
أُسَبِّحُ ٱلرَّبَّ ما دُمتُ حيّا
وَأَعزِفُ لِإِلَهي ما دُمتُ باقِيا

طوبى لِمَن باتَ إلَهُ يَعقوبَ لَهُ عاضِدا
وَلِمَن أَصبَحَ ٱلرَّبُّ إِلَهُهُ مَعتَمَدا
فَهُوَ ٱلَّذي خَلَقَ ٱلسَّماءَ وَٱلأَرضَ وَٱلبَحرَ وَكُلَّ ما فيها
يَحفَظُ ٱلحَقَّ طَوالَ ٱلدَّهر
أَلرَّبُّ يُنصِفُ ٱلمَظلومين

وَيَرزُقُ ٱلجائِعين
أَلرَّبُّ يُخَلّي سَبيلَ ٱلمُعتقلين
أَلرَّبُّ يَفتَحُ عُيونَ ٱلمَكفوفين

أَلرَّبُّ يُقَوِّمُ ٱلمُنحَنين،
أَلرَّبُّ يُحِبُّ ٱلصِّدّيقين
أَلرَّبُّ يَحفَظُ ٱلغَريب

 

إنجيل القدّيس متّى 48-43:5

في ذَلِكَ ٱلزَّمان، قالَ يَسوعُ لِتَلاميذِهِ: «سَمِعتُم أَنَّه قيل: أَحبِب قَريبَكَ وَأَبغِض عَدُوَّكَ.
أَمّا أَنا فَأَقولُ لَكُم: أَحِبّوا أَعداءَكُم، وَصَلّوا مِن أَجلِ مُضطَهِديكُم،
لِتَصيروا بَني أَبيكُمُ ٱلَّذي في ٱلسَّمَوات. لِأَنَّهُ يُطلِعُ شَمسَهُ عَلى ٱلأَشرارِ وَٱلأَخيار، وَيُنزِلُ ٱلمَطَرَ عَلى ٱلأَبرارِ وَٱلفُجّار.
فَإِن أَحبَبتُم مَن يُحِبُّكُم، فَأَيُّ أَجرٍ لَكُم؟ أَوَلَيسَ ٱلعَشّارونَ يَفعَلونَ ذَلِك؟
وَإِن سَلَّمتُم عَلى إِخوإِنكُم وَحدَهُم، فَأَيَّ زِيادَةٍ فعَلتُم؟ أَوَلَيسَ ٱلوَثَنِيّونَ يَفعَلونَ ذَلِك؟
فَكونوا أَنتُم كامِلين، كَما أَنَّ أَباكُمُ ٱلسَّماوِيَّ كامِل».

شرح لإنجيل اليوم :

القدّيس أوغسطينُس (354 – 430)، أسقف هيبّونا (إفريقيا الشماليّة) وملفان الكنيسة
شرح لرسالة القدّيس يوحنّا الأولى

«كونوا أَنتُم كامِلين، كَما أَنَّ أَباكُمُ ٱلسَّماوِيَّ كامِل»

“بهذا نعرف أنّنا في الله: إذا كنّا كاملين فيه”(راجع 1يو 4: 11-13). لق أراد القدّيس يوحنّا أن يقول هنا: كاملين في المحبّة (راجع 1 يو 4: 16-18). ما هو كمال المحبّة؟ هو أن نحبّ أعدائنا وأن نحبّهم إلى حدّ أن يصبحوا إخوة لنا. فعلاً، لا يجب أن تكون محبّتنا بحسب الجسد. أحبب أعداءك متمنّيًا بأن يصبحوا أخوة لك؛ أحبب أعداءك بالطريقة الّتي تدعوهم أن يدخلوا في شراكة معك.

هكذا أحبَّ فعلاً ذاك الّذي قال وهو معلّقٌ على الصليب: “يا أَبَتِ اغفِرْ لَهم، لِأَنَّهُم لا يَعلَمونَ ما يَفعَلون” (لو 23: 34). لقد أراد أن ينتزعهم من الموت الأبديّ بصلاة مليئة بالرحمة وبقوّة خارقة. لقد آمن عددٌ منهم ، وقد غُفرت لهم خطيئةُ سَكبِ دم الرّب يسوع المسيح. لقد سكبوا هذا الدّم بشراسة مطلقة، ثم عادوا فشربوه فيما بعد عندما آمنوا به. “بهذا نعرف أنّنا فيه: إذا كنّا كاملين فيه”. إنّ الرّب يدعونا لهذا الكمال من محبّة الأعداء عندما قال: “كونوا أَنتُم كامِلين، كَما أَنَّ أَباكُمُ ٱلسَّماوِيَّ كامِل”.