stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس اللاتينى 27 يونيو – حزيران 2019

559views

الخميس الثاني عشر من زمن السنة

تذكار إختياريّ للقدّيس كيرلُّس الإسكندريّ، الأسقف ومعلِّم الكنيسة

 

سفر التكوين 16-15.11-1:16

أَمّا سارايُ ٱمرَأَةُ أَبرام، فَلَم تَلِد لَهُ. وَكانَت لَها أَمَةٌ مِصرِيَّةٌ ٱسمُها هاجَر.
فَقالَت سارايُ لِأَبرام: «هُوَذا قَد حَبَسَني ٱلرَّبُّ عَنِ ٱلوِلادَة، فَٱدخُل عَلى أَمَتي لَعَلَّ بَيتي يُبنى مِنها». فَسَمِعَ أَبرامُ لِقَولِ ساراي.
فَأَخَذَت سارايُ ٱمرَأَةُ أَبرام هاجَرَ ٱلمِصرِيَّةَ أَمَتَها، مِن بَعدِ عَشرِ سِنينَ مِن مُقامِ أَبرامَ في أَرضِ كَنعان، فَأَعطَتها لِأَبرامَ رَجُلِها، لِتَكونَ لَهُ زَوجَة.
فَدَخَلَ عَلى هاجَر، فَحَمَلَت. فَلمّا رَأَت أَنَّها قَد حَمَلَت، هانَت مَوَلاتَها في عَينَيها.
فَقالَت سارايُ لِأَبرام: «ظُلمي عَلَيك! إِنّي دَفَعتُ أَمَتي إِلى حَجرِكَ، فَلَمّا رَأَت أَنَّها حَمَلَت، هُنتُ في عَينَيها. يَحكُمُ ٱلرَّبُّ بَيني وَبَينَكَ».
فَقالَ أَبرامُ لِساراي: «هَذِهِ أَمَتُكِ في يَدِكِ. إِصنَعي بِها ما يَحسُنُ في عَينَيكِ». فَأَذَلَّتها ساراي، فهَرَبَت من وَجهِها.
فَوَجَدَها مَلاكُ ٱلرَّبِّ عَلى عَينِ ماءٍ في ٱلبَرِّيَّة، عَلى عَينِ ٱلماءِ ٱلَّتي في طَريقِ شور.
فَقال: «يا هاجَر، أَمَةَ ساراي، مِن أَينَ جِئتِ وَإِلى أَينَ تَذهَبين؟» قالَت: «إِنّي هارِبَةٌ مِن وَجهِ سارايَ موَلاتي».
فَقالَ لَها مَلاكُ ٱلرَّبّ: «إِرجِعي إِلى مَوَلاتِكِ، وٱتَّضِعي تَحتَ يَدَيها».
وَقالَ لَها مَلاكُ ٱلرَّبّ: «لَأُكَثِّرَنَّ نَسلَكِ تَكثيرًا، حَتّى لا يُحصى لِكَثرَتِه».
وَقالَ لَها مَلاكُ ٱلرَّبّ: «ها أنتِ حامِلٌ وستَلِدينَ آبنًا وتُسَمّينَه إسماعيل، لِأَنَّ ٱلرَّبَّ قَد سَمِعَ صَوتَ شَقائِكِ».
وَوَلَدَت هاجَرُ لِأَبرامَ ٱبنًا. فسَمّى أَبرامُ ٱبنَه ٱلَّذي وَلَدَته هاجَرُ إِسماعيل.
وَكانَ أَبرامُ ٱبنَ سِتٍّ وثَمانينَ سَنَةً حين وَلَدَت هاجَرُ إِسماعيلَ لِأَبرام.

 

سفر المزامير 5-4b.4a-3.2-1:(105)106

أَلرَّبُّ صالِحٌ فَٱرفَعوا إِلَيهِ حَمدا
سَبِّحوهُ لِأَنَّ رَحمَتَهُ إِلى ٱلأَبَدِ باقِيَةٌ سَرمَدا
مَن ٱلَّذي يَروي ما لِلرَّبِّ مِن عَظائِم
وَيُذيعُ كُلَّ ما لَهُ مِن مَكارِم؟

طوبى لِمَن كانَ لِلحَقِّ مُلازِما
وَلِمَن قامَ بِأَعمالِ ٱلبِرِّ دائِما
أُذكُرنا، يا رَبُّ،
عِندَ رِضاكَ عَن شَعبِكَ

وَٱجعَل لَنا نَصيبًا مَحسوبًا في خَلاصِكَ
فَنُشاهِدَ خَيراتِ أَصفيائِكَ
وَنَغدوَ لِسُرورِ قَومِكَ مَسرورين
وَبِمَعِيَّةِ وَرَثَتِكَ فَخورين

 

إنجيل القدّيس متّى 29-21:7

في ذَلِكَ ٱلزَّمان، قالَ يَسوعُ لِتَلاميذِهِ: «لَيسَ مَن يَقولُ لي: يا رَبّ، يا رَبّ! يَدخُلُ مَلَكوتَ ٱلسَّمَوات، بَل مَن يَعمَلُ بِمَشيئَةِ أَبي ٱلَّذي في ٱلسَّمَوات.
فَسَوفَ يَقولُ لي كَثيرٌ مِنَ ٱلنّاسِ في ذَلِكَ ٱليَوم: يا رَبّ، يا رَبّ، أَما بِٱسمِكَ تَنَبَّأَنا؟ وَبِٱسمِكَ طَرَدنا ٱلشَّياطين؟ وَبِٱسمِكَ أَتَينا بِٱلمُعجِزاتِ ٱلكَثيرَة؟
فَأَقولُ لَهُم عَلانِيَة: ما عَرَفتُكُم قَطّ. إِلَيكُم عَنّي أَيُّها ٱلفاسِقون!
فَمَثَلُ مَن يَسمَعُ كَلامي هَذا فَيَعمَلُ بِهِ، كَمَثَلِ رَجُلٍ عاقِلٍ بَنى بَيتَهُ عَلى ٱلصَّخر.
فَنَزَلَ ٱلمَطَرُ وَسالَتِ ٱلأَودِيَةُ وَعَصَفَتِ ٱلرِّياح، فَثارَت عَلى ذَلِكَ ٱلبَيتِ فَلَم يَسقُط، لِأَنَّ أَساسَهُ عَلى ٱلصَّخر.
وَمَثَلُ مَن سَمِعَ كَلامي هَذا فَلَم يَعمَل بِهِ، كَمَثَلِ رَجُلٍ جاهِلٍ بَنى بَيتَهُ عَلى ٱلرَّمل.
فَنَزَلَ ٱلمَطَرُ وَسالَتِ ٱلأَودِيةُ وَعَصَفَتِ ٱلرِّياح، فَضَرَبَت ذَلِكَ ٱلبَيتَ فَسَقَط، وَكانَ سُقوطُهُ شَديدًا».
وَلَمّا أَتَمَّ يَسوعُ هَذا ٱلكَلام، دَهِشَ ٱلجُموعُ لِتَعليمِهِ.
لِأَنَّهُ كانَ يُعَلِّمُهُم كَمَن لَهُ سُلطان، لا مِثلَ كَتَبَتِهم.

شرح لإنجيل اليوم :

القدّيس مُبارك (بِندِكتُس) (480 – 547)، راهب
القاعدة، المقدّمة 19-38

لكي تدخلوا مَلَكوتَ ٱلسَّمَوات… يجب أن تعملوا بِمَشيئَةِ أَبي ٱلَّذي في ٱلسَّمَوات

هل من شيء عذب يا أخوتي بالنسبة إلينا أكثر من صوت الربّ يدعونا؟ ها هو الربّ بكلّ طيبته وحنانه يرشدنا إلى طريق الحياة… إذا أردنا أن نسكن في رحاب ملكوته، فلنسرع إلى القيام بأعمال الخير، وإلاّ فإنّنا لن نبلغ الملكوت أبدًا. دعونا نسأل الربّ مع النبيّ: “يا رَبُّ، مَن يُقيمُ في خَيمَتِكَ ومَنْ يَسكُنُ في جَبَلِ قِدسِكَ؟” (مز15[14]: 1). ولنسمع يا أخوتي الربّ يجيب عن هذا السؤال ويدلّنا إلى طريق خيمته: “السَّالِكُ طَريقَ الكَمالِ وفاعِلُ البِرِّ والمُتَكَلِّمُ مِن قَلْبِه بِالحَقِّ…، مَن بِلِسانِه لا يَغْتاب وبِصاحِبِه لا يَصْنعُ شَرًّا وبِقَريبِه لا يُنزِلُ عارًا” (مز15[14]: 2-3).

لا يتباهى هؤلاء بحسن سيرتهم مخافةً من الربّ؛ فهم يعتبرون أنّ الخير الذي فيهم ليس من صنيع أيديهم، إنّما من الربّ…: “لا لَنا يا رَبُّ لا لَنا بل لاْسمِكَ أَعْطِ المَجْد لأَجْلِ رَحمَتِكَ وحَقِّكَ” (مز 115[114]: 1). وكذلك قال الرسول بولس: “بنعمة الله ما أنا عليه” (1كور 15: 10)… وقال الربّ في الإنجيل: “مَن يسمع كلامي ويعمل به، أشبه برجل حكيم بنى بيته على الصخر. جاءت الأعاصير وهبّت الرياح وانقضّت على هذا البيت، ولكنّه لم ينهار لأنّه مبني على الصخر”.

لذلك، فإنّ الربّ ينتظر منّا كلّ يوم أن نستجيب لنصائحه المقدّسة بواسطة الأفعال. فهذه الحياة بأيّامها وُهبت لنا بمثابة مهلة لنصحّح ما هو سيّئ فينا؛ قال الرسول: “ولا تعلم أنّ لطف الله يحملك على التوبة؟” (رو 2: 4). وقال الربّ بطيبته وحنانه: “ألعلّ هواي في موت الشرير؟ أليس في أن يتوب عن طرقه فيحيا؟” (حز18 : 23).