stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

أدبيةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس اللاتينى 8 مايو – أيار 2019

972views

الأربعاء الثالث للفصح

سفر أعمال الرسل‎ 8-1b:8‎

في ذلكَ اليَوم وَقَعَ اضطِهادٌ شَديدٌ على كَنيسَةِ أُورَشَليم، فتَشتَّتوا جَميعًا، ما عدا ‏الرُّسُل، في نَواحي اليَهودِيَّةِ والسَّامِرة‎.
ودَفَنَ إِسطِفانُسَ رِجاكٌ أَتقِياء، وأَقاموا لهُ مَناحَةً عَظيمة‎.
أَمَّا شاوُل فكانَ يُفسِدُ في الكَنيسة،يَذهَبُ مِن بيتٍ إِلى بيت، فَيُخرِجُ الرِّجالَ ‏والنِّساء، ويُلقيهم في السِّجْن‎.
وَ أَخَذَ الَّذينَ تَشتَتَّوا يَسيرونَ مِن مكانٍ إِلى آخَر مُبَشِّرينَ بِكَلِمَةِ الله‎.
فنزَلَ فيليبُّسُ مَدينةً مِنَ السَّامِرَة وجعَلَ يُبَشِّرُ فيها بِالمَسيح‎.
وكانَتِ الجُموعُ تُصْغي بِقَلْبٍ واحِدٍ إِلى ما يَقولُ فيِليبُّسُ، لِما سَمِعَت بِه وشاهَدَتْه ‏مِنَ المُعجِزات الَّتي كانَ يُجْريها،‎
إِذ كانَتِ الأَرواحُ النَّجِسَةُ تَخرُجُ مِن كَثيرٍ مِنَ المَمْسوسين، وهِيَ تَصرُخُ صُراخًا ‏شَديدًا. وشُفِيَ كَثيرٌ مِنَ المُقعَدينَ والكُسْحان،‎
فَعَمَّ تِلكَ المَدينَةَ فَرَحٌ عَظيم‎.‎

سفر المزامير‎ 7a-6.5-4.3a-1:(65)66‎

إِهتِفي بِٱللهِ، أَيَّتُها ٱلأَرضُ جَمعاء‎
وَعَظِّمي ٱسمَهُ بِٱلغِناء‎
وَمَجِّدي ما يُهدى إِلَيهِ مِن ثَناء‎
قولي لِلإِلَه: «ما أَروَعَ فِعالَكَ‎!

تَسجُدُ لَكَ ٱلأَرضَ كُلَّها‎
تَتَغنّى بِكَ، تَتَغَنّى بِٱسمِكَ‎»
هَلُمّوا ٱنظُروا فَعالَ ٱلإِلَه‎
وَصَنيعَهُ ٱلمُرهِبَ لِلأَنام‎

إِلى أَرضٍ يابِسَةٍ حَوَّلَ ٱليَمّ‎
فَقَطَعوا ٱلنَّهرَ عَلى ٱلأَقدام‎
وَعَمَّنا لِذَلِكَ ٱلسُّرور‎
هُوَ ٱلمُهَيمِنُ بِجَبَروتِهِ مَدى ٱلدُّهور‎.‎

إنجيل القدّيس يوحنّا‎ 40-35:6‎

في ذلكَ الزَّمان: قال يَسوع للجموع: «أَنا خُبزُ الحَياة. مَن يُقبِلْ إِليَّ فَلَن يَجوع ومَن ‏يُؤمِنْ بي فلَن يَعطَشَ أبَدًا‎.
على أَنِّي قُلتُ لَكم: رَأيتُموني ولا تؤمِنون‎.
جَميعُ الَّذينَ يُعطيني الآبُ إِيَّاهُم يُقبِلونَ إِليَّ ومَن أَقَبَلَ إِليَّ لا أُلقيهِ في الخارج‎
فقَد نَزَلتُ مِنَ السَّماء لا لِأَعمَلَ بِمَشيئتي بل بِمَشيئَةِ الَّذي أَرسَلَني‎.
ومَشيَئةُ الَّذي أَرسَلَني أَلاَّ أُهلِكَ شَيئاً مِمَّا أَعْطانيه بل أُقيمُه في اليَومِ الأَخير‎.
فمَشيئةُ أَبي هيَ أَنَّ كُلَّ مَن رأَى الِابنَ وآمَنَ بِه كانَت له الحياةُ الأَبَدِيَّة وأَنا أُقيمُه ‏في اليَومِ الأَخير‎.‎