stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس اللاتيني ” 19 أكتوبر – تشرين الأول 2020 “

18views

الاثنين التاسع والعشرون من زمن السنة

تذكار إختياريّ للقدّيس بولس الصليب، الكاهن

تذكار إختياريّ للقدّيسَين يوحنّا دي بريبوف وإسحاق يوغ، الكاهنَين ورفقائهما الشهداء

رسالة القدّيس بولس إلى أهل أفسس 10-1:2

أَيُّها ٱلإِخوَة، وَأَنتُم، وَقَد كُنتُم في ما مَضى أَمواتًا مِن جَرّاءِ زَلّاتِكُم وَخَطاياكُمُ
ٱلَّتي كُنتُم تَسيرونَ فيها، مُتَّبِعينَ إِلَهَ هَذا ٱلعالَم، سَيَّدَ مَملَكَةِ ٱلجَوّ، أَي ذاكَ ٱلرّوحِ ٱلَّذي يَعمَلُ ٱلآنَ في ٱلعُصاة.
وَكُنّا نَحنُ جَميعًا في جُملَةِ هَؤُلاء، يَومَ كُنّا نَحيا في شَهَواتِ جَسَدِنا، مُلَبّينَ رَغَباتِ ٱلجَسَدِ وَأَهواءِهُ، كُنّا بِطَبيعَتِنا أَبناءَ ٱلغَضَبِ كَسائِرِ ٱلنّاس.
وَلَكِنَّ ٱللهَ ٱلواسِعَ ٱلرَّحمَة، وَقَد أَحَبَّنا حُبًّا شَديدًا،
مَع أَنَّنا كُنّا أَمواتًا مِن جَرّاءِ زَلّاتِنا، أَحيانا مَعَ ٱلمَسيح (إِنَّ ٱلخَلاصَ جاءَكُم مِنَ ٱلنِّعمَة)
وَأَقامَنا مَعَهُ، وَأَجلَسَنا في ٱلسَّمَوات، في ٱلمَسيحِ يَسوع.
فَأَظهَرَ لِلأَجيالِ ٱلآتِيَة، نِعمَتَهُ ٱلفائِقَةَ ٱلسِّعَة، بِما أَنعَمَ عَلَينا مِن لُطفِهِ في ٱلمَسيحِ يَسوع.
لِأَنَّ ٱلخَلاصَ جاءَكُم مِنَ ٱلنِّعمَةِ وَبِٱلإيمان. فَلَيسَ ذَلِكَ مِنكُم، بَل هُوَ هِبَةٌ مِنَ ٱلله.
وَلَم يَأتِ مِنَ ٱلأَعمال، فَلَيسَ لِأَحَدٍ أَن يَفتَخِر.
لِأَنَّنا مِن صُنعِ ٱلله، خَلَقَنا في ٱلمَسيحِ يَسوع، لِلأَعمالِ ٱلصّالِحَةِ ٱلَّتي أَعَدَّها بِسابِقِ إِعدادِهِ كَيما نُمارِسَها.

سفر المزامير 5.4.3.2-1b:(99)100

سَبِّحوا ٱلرَّبَّ، يا أَهلَ ٱلأَرضِ أَجمَعين
أُعبُدوا ٱلرَّبَّ مَسرورين
أُمثُلوا بَينَ يَدَيهِ مُنشِدين

إِعلَموا أَنَّ ٱلرَّبَّ هُوَ ٱلله
هُوَ أَبدَعَنا وَنَحنُ لهُ
نَحنُ شَعبُهُ وَقَطيعُ مَرعاهُ

أُدخُلوا بِٱلمَديحِ أَبوابَهُ
وَبِٱلتَّسبيحِ رِحابَهُ
إِرفَعوا إِلَيهِ حَمدا
وَإِلى ٱسمِهِ مَجدا

فَإِنَّ ٱلمَولى صَالِح
وَتَدومُ إِلى ٱلأَبَدِ رَحمَتُهُ
وَما تَعاقَبَتِ ٱلأَجيالُ
تَبقى أَمانَتُهُ

إنجيل القدّيس لوقا 21-13:12

في ذَلِكَ ٱلزَّمان، قالَ لِيَسوعَ رَجُلٌ مِنَ ٱلجَمع: «يا مُعَلِّم، مُر أَخي بِأَن يُقاسِمَني ٱلميراث».
فَقالَ لَهُ: «يا رَجُل، مَن أَقامَني عَلَيكُم قاضِيًا أَو قَسّامًا؟»
ثُمَّ قالَ لَهُم: «تَبَصَّروا وَٱحذَروا كُلَّ طَمَع، لِأَنَّ حَياةَ ٱلمَرءِ، وَإِنِ ٱغتَنى، لا تَأتيهِ مِن أَموالِهِ».
ثُمَّ ضَرَبَ لَهُم مَثَلًا، وَقال: «رَجُلٌ غَنِيٌّ أَخصَبَت أَرضُهُ.
فَقالَ في نَفسِهِ: ماذا أَعمَل؟ فَلَيسَ عِندي مَوضِعٌ أَخزُنُ فيهِ غِلالي.
ثُمَّ قال: أَعمَلُ هَذا: أَهدِمُ أَهرائي وَأَبني أَكبَرَ مِنها، فَأَخزُنُ فيها جَميعَ قَمحي وَأَرزاقي.
وَأَقولُ لِنَفسي: يا نَفسِ، لَكِ أَرزاقٌ وافِرَةٌ تَكفيكِ مَؤونَةَ سِنينَ كَثيرَة، فَٱستَريحي وَكُلي وَٱشرَبي وَتَنَعَّمي.
فَقالَ لَهُ ٱلله: يا غَبِيّ، في هَذِهِ ٱللَّيلَةِ تُستَرَدُّ نَفسُكَ مِنكَ، فَلِمَن يَكونُ ما أَعدَدتَهُ؟
فَهَكَذا يَكونُ مَصيرُ مَن يَكنِزُ لِنَفسِهِ وَلا يَغتَني عِندَ ٱلله».