stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس اللاتيني” 24 نوفمبر – تشرين الثاني 2020 “

53views

الثلاثاء الرابع والثلاثون من زمن السنة
تذكار القدّيس أندراوس دانغ لاك، الكاهن ورفقائه الشهداء

رؤيا القدّيس يوحنّا 19-14:14

وَبَدَت لِعَينَيَّ، أَنا يوحَنّا، غَمامَةً بَيضاء. وَقَد جَلَس عَلى ٱلغَمامَةِ مَثلُ ٱبنِ إِنسان، وَعَلى رَأسِهِ إِكليلٌ مِن ذَهَب، وَبِيَدِهِ مِنجَلٌ مَسنون.
ثُمَّ خَرَجَ مِنَ ٱلهَيكَلِ مَلاكٌ آخَر، يَصيحُ صِياحًا عالِيًا بِٱلجالِسِ عَلى ٱلغَمامَة: «أَلقِ مِنجَلَكَ وَٱحصُد. لَقَد حانَت ساعَةُ ٱلحِصاد، وَنَضَجَ حِصادُ ٱلأَرض».
فَأَلقى ٱلجالِسُ عَلى ٱلغَمامَةِ مِنجَلَهُ في ٱلأَرض، فَحُصِدَتِ ٱلأَرض.
وَخَرَجَ مَلاكٌ آخَرُ مِنَ ٱلهَيكَلِ ٱلَّذي في ٱلسَّماء، وَمَعَهُ كَذَلِكَ مِنجَلٌ مَسنون.
وَخَرَجَ مِنَ ٱلمَذبَحِ مَلاكٌ آخَرُ لَهُ سُلطانٌ عَلى ٱلنّار. فَصاحَ صِياحًا عالِيًا بِصاحِبِ ٱلمِنجَلِ ٱلمَسنون: «أَلقِ مِنجَلَكَ ٱلمَسنون، وَٱقطِف عَناقيدَ كَرمِ ٱلأَرض، لِأَنَّ عِنَبَها قَد نَضِج».
فَأَلقى ٱلمَلاكُ مِنجَلَهُ في ٱلأَرض، وَقَطَفَ كَرمَ ٱلأَرضِ وَأَلقى ٱلعِنَبَ في مَعصَرَةِ سُخطِ ٱلله، ٱلمَعصَرَةِ ٱلكَبيرة.

سفر المزامير 13.12-11.10:(95)96

أَعلِني بَينَ ٱلأُمَم:(أَيَّتُها الأرضُ جَمعاء)
«لَقَد مَلَكَ ٱلمَولى»
ثَبَّتَ ٱلكَونَ فَلَن يَتَزَعزَع

وَإِنَّهُ يَدينُ ٱلشُّعوبَ عَدلاً.
لِتَفرَحِ ٱلثُرَيّا وَليَبتَهِج ٱلثَرى
لِيَعِجَّ ٱلبَحرُ وَكُلُّ ما حَوى
لِتَبتَهِجِ ٱلحُقولُ وَكُلُّ ما فيها

حينَئِذٍ تُنشِدُ شَجَرُ ٱلغابِ جَميعُها
تُنشِدُ إِجلالًا لِوَجهِ ٱلمَولى لِأَنَّهُ مُقبِل
لِأَنَّهُ مُقبِلٌ لِكَيما يَدينَ ٱلأَرض
بِٱلعَدلِ يَدينُ ٱلعالَم

وَبِحَقِّهِ يُحاكِمُ ٱلأُمَم

إنجيل القدّيس لوقا 11-5:21

في ذَلِكَ ٱلزَّمان، قالَ بَعضُهُم في ٱلهيَكل: «إِنَّهُ مُزَيَّنٌ بِٱلحِجارَةِ ٱلحَسَنَةِ وَتُحَفِ ٱلنُّذور.
فَقالَ يَسوع: «هَذا ٱلَّذي تَنظُرونَ إِلَيه، سَتَأتي أَيّامٌ لَن يُترَكَ مِنهُ حَجَرٌ عَلى حَجَر، بَل يُنقَضُ كُلُّهُ».
فَسَأَلوه: «يا مُعَلِّم، وَمَتى تَكونُ هَذِهِ، وَما تَكونُ ٱلعَلامَةُ أَنَّ هَذِهِ كُلَّها توشِكُ أَن تَحدُث؟»
فَقال: «إِيّاكُم أَن يُضِلَّكُم أَحَد! فَسَوفَ يَأتي كَثيرٌ مِنَ ٱلنّاسِ مُنتَحِلينَ ٱسمي، فَيَقولون: أَنا هُوَ! قَد حانَ ٱلوَقت! فَلا تَتبَعوهُم.
وَإِذا سَمِعتُم بِٱلحُروبِ وَٱلفِتَن، فَلا تَفزَعوا. فَإِنَّهُ لا بُدَّ مِن حُدوثِ ذَلِكَ في أَوَّل ٱلأَمر، وَلَكِن لا تَكونُ ٱلنِّهايَةُ عِندَئِذٍ».
ثُمَّ قالَ لَهُم: «سَتَقومُ أُمَّةٌ عَلى أُمَّة، وَمَملَكَةٌ عَلى مَملَكَة.
وَتَحدُثُ زَلازِلُ شَديدَة، وَأَوبِئَةٌ وَمَجاعاتٌ في أَماكِنَ كَثيرَة، وَسَتَحدُثُ أَيضًا مَخاوِفُ تَأتي مِنَ ٱلسَّماء، وَعَلاماتٌ عَظيمَة».

التعليق الكتابي :

القدّيس كيرِلُّس (313 – 350)، بطريرك أورشليم وملفان الكنيسة
تعليم مسيحيّ للموعوظين، 15

« السَّماءُ والأَرضُ تَزولان، وكلامي لن يَزول » (مت 24: 35)

سيأتي ربّنا يسوع المسيح من السماوات، وسيأتي عند نهاية هذا العالم في اليوم الأخير؛ لأن هذا العالم ستكون له نهاية، وهذا العالم المخلوق سيتجدّد. إذ بالفعل “قد فاضَتِ اللَّعنَةُ والكَذِب والقَتلُ والسَّرِقَةُ والزِّنى والدِّماءُ تُلامِسُ الدِّماء” (هو 4: 2)، لكيلا يبقى هذا المسكن الرائع مليئًا بالظلم، سينتهي هذا العالم وسيأتي بعده عالم أجمل…

اسمع ما قاله إشعيا: “وتَنحَلّ قُوَّاتُ السَّماءِ كُلُّها وتُطْوى السَّمَواتُ كسِفْرٍ وتَذْوي قُوَّاتُها كافَّةً كما يَذْوي الوَرَقُ السَّاقِطُ مِنَ الكَرْم وكما يذوي ما يَسقُطُ مِنَ التِّين”. (إش 34: 4). وقال الإنجيل أيضًا: “تُظلِمُ الشَّمس، والقَمَرُ لا يُرسِلُ ضَوءَه، وتَتَساقَطُ النُّجومُ مِنَ السَّماء” (مت 24: 29). علينا ألاّ نحزن كما لو كنّا الوحيدين الذين سيموتون: النجوم أيضًا ستموت، لكن يمكن أن تقوم. سيطوي الربّ السماوات، لا ليدمّرها، لكن ليقيمها أجمل. اسمع ما قاله النبيّ داود: “في البَدْءِ أسسَّتَ الأَرضَ والسَّمَواتُ صُنعُ يَدَيك هي تَزولُ وأَنتَ تَبْقى كلُها كالثَّوبِ تَبْلى وكما يُغيرُ الثَّوبُ تُغَمرها وأَنتَ أَنتَ وسِنوكَ لا تَنتَهي” (مز102[101]: 26-28)… اسمع أيضًا ما قاله الربّ: ” السَّماءُ والأَرضُ تَزولان، وكلامي لن يَزول” (مت 24: 35)؛ ذلك لأنّ وزن الأشياء المخلوقة لا يعادل وزن كلمات ربّها.