stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس اللاتيني ” 6 سبتمبر – أيلول 2021 “

238views

الاثنين الثالث والعشرون من زمن السنة

رسالة القدّيس بولس إلى أهل قولسّي 3-1:2.29-24:1

أَيُّها ٱلإِخوَة، يَسُرُّني ٱلآن، ما أُعاني لِأَجلِكُم فَأُتِمُّ في جَسَدي ما نَقَصَ مِن آلامِ ٱلمَسيحِ في سَبيلِ جَسَدِهِ ٱلَّذي هُوَ ٱلكَنيسَة.
لِأَنّي صِرتُ خادِمًا لَها، بِحُكمِ ٱلوَكالَةِ ٱلَّتي عَهِدَ ٱللهُ فيها إِلَيَّ مِن أَجلِكُم، وَهِيَ أَن أُتِمَّ ٱلتَّبشيرَ بِكَلامِ ٱلله،
بِذَلِكَ ٱلسِّرِّ ٱلَّذي ظَلَّ مَكتومًا طَوالَ ٱلدُّهَورِ وَٱلأَجيالِ وَكُشِفَ ٱليَومَ لِقِدّيسيه.
فَقَد أَرادَ ٱللهُ أَن يُعلِمَهُم أَيَّ غِنًى هُوَ غِنى مَجدِ ذَلِكَ ٱلسِّرِّ عِندَ ٱلوَثَنِيّين، أَي أَنَّ ٱلمَسيحَ فيكُم وَهُوَ رَجاءُ ٱلمَجد.
بِهِ نُبَشِّرُ فَنَعِظُ كُلَّ إِنسان، وَنُعَلِّمُ كُلَّ إِنسانٍ كُلَّ حِكمَةٍ لِنَجعَلَ كُلَّ إِنسانٍ كامِلًا في ٱلمَسيح.
وَلِأَجلِ ذَلِكَ أَتعبُ وَأُجاهِدُ بِفَضلِ قُدرَتِهِ ٱلَّتي تَعمَلُ فِيَّ عَمَلًا قَوِيًّا.
إِنّي أُحِبُّ أَن تَعلَموا أَيَّ جِهادٍ أُجاهِدُ مِن أَجلِكُم وَمِن أَجلِ ٱلَّذينَ هُم في ٱللّاذِقِيَّة، وَمِن أَجلِ سائِرِ ٱلَّذينَ لَم يَرَوني بِعُيونِهِم،
كَيما تَنشَرِحَ صُدورُهُم، وَتَشتَدَّ أَواصِرُ ٱلمَحَبَّةِ بَينَهُم فَيَبلُغوا مِنَ ٱلإِدراكِ ٱلتّامِّ أَعظَمَ مَبلَغٍ يُمَكِّنُهُم مِن تَبَيُّنِ سِرِّ ٱلله، أَعني ٱلمَسيح.
فَقَدِ ٱستَكَنَّت فيهِ جَميعُ كُنوزِ ٱلحِكمَةِ وَٱلمَعرِفَة.

سفر المزامير 9.7-6:(61)62

أَلا ٱسكُني، يا نَفسُ، إِلى ٱلله
لِأَنَّ مِن عِندِهِ رَجائي
إِنَّما هُوَ صَخرَتي وخَلاصي
هوَ حِصني، فَلَن أَكونَ مُتَزَعزِعا

أَيُّها ٱلقَومُ، إِتَّكِلوا عَلَيهِ في كُلِّ حين
وَٱفتَحوا بَينَ يَدَيهِ قُلوبَكُم
لِأَنَّ ٱللهَ مُعتَصَمُنا

إنجيل القدّيس لوقا 11-6:6

دَخَلَ يَسوعُ ٱلمَجمَعَ في سَبتٍ آخَر، وَأَخَذَ يُعَلِّم. وَكانَ هُناكَ رَجُلٌ يَدُهُ ٱليُمنى شَلّاء.
وَكانَ ٱلكَتَبَةُ وَٱلفِرّيسِيّونَ يُراقِبونَهُ، لِيَرَوا هَل يُجري ٱلشِّفاءَ في ٱلسَّبت، فَيَجِدوا ما يَشكونَهُ بِهِ.
فَعَلِمَ أَفكارَهُم، فَقالَ لِلأَشَلِّ ٱليَّد: «قُم، فَقِف في وَسَطِ ٱلمَجمَع». فَقامَ وَوَقَفَ فيه.
فَقالَ لَهُم يَسوع: «أَسأَلُكُم: هَل يَحِلُّ عَمَلُ ٱلخَيرِ في ٱلسَّبتِ أَم عَمَلُ ٱلشَّرّ، وَتَخليصُ نَفسٍ أَم إِهلاكُها؟»
ثُمَّ أَجالَ طَرفَهُ فيهِم جَميعًا، وَقالَ لَهُ: «أُمدُد يَدَكَ» فَفَعلَ، فَعادَتَ يَدُهُ صَحيحَة.
فَجُنَّ جُنونُهُم وَتَشاوَروا فيما يَصنَعونَ بِيَسوع.

التعليق الكتابي :

التعليم المسيحيّ للكنيسة الكاثوليكيّة
§ 2168-2173

«إِنَّ ٱبنَ ٱلإِنسانِ سَيِّدُ ٱلسَّبت»

تُذكّر الوصيّة الثالثة بقداسة السبت: “في اليَومِ السَّابِعِ سَبْتُ راحةٍ مُقَدَّسٌ لِلرَّبّ” (خر 31: 15). والكتاب، من هذا القبيل، يذكّر بالخلق: “لأَنَّ الرَّبَّ في سِتَّةِ أَيَّامٍ خَلَقَ السَّمَواتِ والأَرضَ والبَحرَ وكُلَّ ما فيها، وفي اليَومِ السَّابعِ استَراح، ولِذلك بارَكَ الرَّبُّ يَومَ السَّبتِ وقدَّسَه” (خر20: 11).

ويبدي الكتاب في يوم الربّ أيضًا تذكارًا لتحرير إسرائيل من عبوديّة مصر: “واذكُرْ أَنَّكَ كنتَ عَبْدًا في أَرضِ مِصر، فأَخرَجَكَ الرَّب إِلهُكَ مِن هُناكَ بِيَدٍ قَوِّيةٍ وذِراع مَبْسوطة، ولذلكَ أمَرَكَ الرَّب إِلهُكَ بِأَن تَحفَظَ يَومَ السَّبْت” (تث 5: 15).

لقد أودع الله إسرائيل السبت لكي يحفظه علامةً للعهد الأبديّ. والسبت بالنسبة إلى الربّ، محفوظ ومقدّسٌ لتسبيح الله، وتسبيح عمل خلقه وأفعاله الخلاصيّة لمصلحة إسرائيل…

يروي الإنجيل أحداثًا كثيرة اتّهِم فيها الرّب يسوع بمخالفة شريعة السبت. ولكن الرّب يسوع لم يتعدّ أبدًا قداسة هذا النهار. وقد شرح بما له من سلطة معناها الحقيقيّ: “إِن السَّبتَ جُعِلَ لِلإِنسان، وما جُعِلَ الإِنسانُ لِلسَّبت” (مر 2: 27) وبدافع الرّحمة، أجاز الرّب يسوع المسيح لنفسه في يوم السبت، أن يفعَل الخير لا الشرّ، وأن تُخلّصَ النفس لا أن تُقتَل” (راجع مر 3: 4). إن السبت هو يوم ربّ المراحم وشرف الله. “فَابنُ الإِنسانِ سَيِّدُ السَّبتِ أَيضًا” (مر 2: 28).