stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس اللاتيني ” 14 نوفمبر – تشرين الثاني 2019 “

517views

الخميس الثاني والثلاثون من زمن السنة

 

سفر الحكمة 1:8.30-22:7

إِنَّ في ٱلحِكمَةِ ٱلرّوحَ ٱلفَهمَ ٱلقَدّوس، ٱلمَولودَ ٱلوَحيد، ذا ٱلمَزايا ٱلكَثيرَة، ٱللَّطيفَ ٱلسَّريعَ ٱلحَرَكَة، ٱلفَصيحَ ٱلطاهِرَ ٱلنَّيِرَ ٱلسَليم، ٱلمُحِبَّ لِلخَير، ٱلحَديدَ ٱلحُرﱠ ٱلمُحسِن،
ٱلمُحِبَّ لِلبَشَر، ٱلثابِتَ ٱلراسِخَ ٱلمُطمَئِنَّ ٱلقَدير، ٱلرَّقيبَ ٱلَّذي يَنفُذُ جَميعَ ٱلأَرواحِ ٱلفَهِمَةِ ٱلطاهِرَةِ ٱللَّطيفَة.
لِأَنَّ ٱلحِكمَةَ أَسرَعُ حَرَكَةً مِن كُلِّ مُتَحَرِّك. فَهِيَ لِطَهارَتِها تَلِجُ وَتَنفُذُ في كُلِّ شَيء.
فَإِنَّها بُخارُ ٱلله، وَصُدورُ مَجدِ ٱلقَديرِ ٱلخالِص. فَلِذَلِك، لا يَشوبُها شَيءٌ نَجِس،
لِأَنَّها ضِياءُ ٱلنّورِ ٱلأَزَلِيّ، وَمِرآةُ عَمَلِ ٱللهِ ٱلنَّقِيَّة، وَصورَةُ جَودَتِهِ.
تَقدِرُ عَلى كلِّ شَيءٍ وَهِيَ واحِدَة، وَتُجَدِّدُ كُلَّ شَيءٍ وَهِيَ ثابِتَةٌ في ذاتِها. وَفي كُلِّ جيلٍ تَحِلُّ في ٱلنُّفوسِ ٱلقِدّيسَة، فَتُنشِئُ أَحِبّاءً للهِ وَأَنبِياء.
لِأَنَّ ٱللهَ لا يُحِبُّ أَحَدًا، إِلّا مَن يُساكِنُ ٱلحِكمَة.
إِنَّها أَبَهى مِنَ ٱلشَّمس، وَأَسمى مِن كُلِّ مَركَزٍ لِلنُّجوم. وَإِذا قيسَت بِٱلنّور، تَقَدَّمَت عَلَيه،
لِأَنَّ ٱلنّورَ يَعقِبُهُ ٱللَّيل. أَمّا ٱلحِكمَة، فَلا يَغلِبُها ٱلشَّرّ.
إِنَّها تَبلُغُ مِن غايَةٍ إِلى غايَةٍ بِٱلقُوَّة، وَتُدَبِّرُ كُلَّ شَيءٍ بِٱلرِّفق.

سفر المزامير 175.135.130.91.90.89:(118)119

لَن تَزولَ كَلِمَتُكَ أَبدًا، أَيُّها ٱلمَولى
إِنَّها في ٱلسَّماواتِ دائِمَة

لَن يَزولَ وَفاؤُكَ جيلًا فَجيلا
أَرسَيتَ ٱلأَرضَ وَإِنَّها قائِمَة

لِتَحقيقِ أَحكامِكَ يَثبُتُ ٱلكَونُ إِلى ٱلآن
فَكُلُّ شَيءٍ في خِدمَتِكَ

فَحوى أَقوالِكَ تَتَجَلّى نورا
وَتَجعَلُ ٱلسّاذِجَ بَصيرا

فَيضًا مِن نورِ وَجهِكَ أَرسِل عَلى عَبدِكَ
وَعَلِّمني أَوامِرَكَ

تَحيا نَفسي وَتَرفَعُ إِلَيكَ تَبجيلا
لِأَنَّ في أَحكامِكَ نُصرَتي

إنجيل القدّيس لوقا 25-20:17

في ذَلِكَ ٱلزَّمان، سَأَلَ ٱلفِرّيسِيّونَ يَسوع: «مَتى يَأتي مَلكوتُ ٱلله؟» فَأَجابَهُم: «لا يَأتي مَلَكوتُ ٱللهِ عَلى وَجهٍ يُراقَب.
وَلَن يُقال: ها هُوَذا هُنا، أَو ها هُوَذا هُناك. فَها إِنَّ مَلكوتَ ٱللهِ بَينَكُم».
وَقالَ لِلتَّلاميذ: «سَتَأتي أَيّامٌ تَشتَهونَ فيها أَن تَرَوا يَومًا واحِدًا مِن أَيّامِ ٱبنِ ٱلإِنسانِ وَلَن تَرَوا.
وَسَيُقالُ لَكُم: ها هُوَذا هُناك، ها هُوَذا هُنا، فَلا تَذهَبوا وَلا تَندَفِعوا.
فَكَما أَنَّ ٱلبَرقَ يَبرُقُ فَيَلمَعُ مِن أُفُقٍ إِلى أُفُقٍ آخَر، فَكَذَلِكَ ٱبنُ ٱلإِنسانِ يَومَ مَجيئِهِ.
وَلَكِن يَجِبُ عَلَيهِ قَبلَ ذَلِكَ أَن يُعانِيَ آلامًا شَديدَة، وَأَن يَرذُلَهُ هَذا ٱلجيل.

التعليق الكتابي :

أوريجينُس (نحو 185 – 253)، كاهن ولاهوتيّ
دراسة حول الصلاة، 25

إنّ مَلكوتَ الله بَينَنا

قالَ ربّنا ومخلّصنا يسوع المسيح: “لا يَأتي مَلَكوتُ ٱللهِ عَلى وَجهٍ يُراقَب. وَلَن يُقال: ها هُوَذا هُنا، أَو ها هُوَذا هُناك. فَها إِنَّ مَلكوتَ ٱللهِ بَينَكُم”. في الحقيقة، إنّ “الكَلِمَة قَريبَةٌ مِنكَ جِدًّا، في فَمِكَ وفي قَلبِكَ لتعمَلَ بِها” (تث 30: 14). في هذه الحالة، من المؤكّد أنّ مَن يصلّي ليأتي ملكوت الله هو محقٌّ في صلاتِه كي يظهرَ ذاك الملكوت، ويحملَ الثمار ويتحقّقَ فيه. يسكن الله عند كلّ القدّيسين الذين يملكُ عليهم والذين يطيعونَ شريعته الروحيّة، كما في مدينة فائقة التنظيم. الآب حاضرٌ فيه والرّب يسوع يملكُ مع الآب في هذه النفس الكاملة، وفقًا لكلامه: “نأتي إِلَيه فنَجعَلُ لَنا عِندَه مُقاماً” (يو 14: 23).

إنّ ملكوت الله الحاضر فينا، بينما نستمرّ في التقدّم، سيبلغُ كمالَه حين يتحقّق كلام الرسول بولس: “بعد أن أخضعَ المسيحُ كلَّ شيءٍ تحتَ قَدَمَيه”، “سيَخضَعُ الابنُ نفسُه لذاكَ الذي أخضَعَ له كلَّ شيء، ليكونَ اللهُ كلَّ شيء في كلِّ شيء” (1كور 15: 28). لذا، حين نصلّي بلا كلل، باستعدادات مُمجَّدة من الكلمة، فَلنَقلْ: “أبانا الذي في السّموات، لِيُقدَّس اسمُكَ، لِيَأتِ مَلَكوتُكَ” (مت 6: 9).