stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس اللاتيني ” 23 نوفمبر – تشرين الثاني 2021 “

128views

الثلاثاء الرابع والثلاثون من زمن السنة

تذكار إختياريّ للقدّيس إقليمنضُس الأوّل، البابا الشهيد

تذكار إختياريّ للقدّيس كلمبانُس، الأبَّا

سفر دانيال 45-31:2

في تِلكَ ٱلأَيّام، قالَ دانِيالُ لِنَبوكَدَنَصَّر: «إِنَّكَ، أَيُّها ٱلمَلِك، رَأَيتَ، فَإِذا بِتِمثالٍ عَظيم. كانَ هَذا ٱلتِّمثالُ ٱلكَبيرُ ٱلكَثيرُ ٱلبَهاءِ واقِفًا أَمامَكَ، وَكانَ مَنظَرُهُ هائِلًا.
وَكانَ رَأسُ ٱلتِّمثالِ مِن ذَهَبٍ خالِص، وَصَدُرُهُ وَذِراعاهُ مِن فِضَّة، وَبَطنُهُ وَفَخِذاهُ مِن نُحاس.
وَساقاهُ مِن حَديد، وَقَدَماهُ بَعضُهُما مِن حَديد، وَٱلبَعضُ مِن خَزَف.
وَفيما أَنتَ راء، إِذِ ٱنقَطَعَ حَجَرٌ، لا بِٱليَدَين، فَضَرَبَ ٱلتِّمثالَ عَلى قَدَمَيهِ ٱللَّتَينِ مِن حَديدٍ وَخَزَف، وَسَحَقَهُما.
فَٱنسَحَقَ ٱلحَديدُ وَٱلخَزَفُ، وَٱلنُّحاسُ وَٱلفِضَّةُ وَٱلذَّهَبُ مَعًا، وَصارَت كَعَفى ٱلبَيدَرِ في ٱلصَّيف. فَذَهَبَت بِها ٱلرّيح، وَلَم يوجَد لَها مَكان. أَمّا ٱلحَجَرُ، ٱلَّذي ضَرَبَ ٱلتِّمثال، فَصارَ جَبَلًا كَبيرًا، وَمَلَأَ ٱلأَرضَ كُلَّها.
هَذا هُوَ ٱلحُلم. أَما تَعبيرُهُ فنُخبِرُ بِهِ أَمامَ ٱلمَلِك.
أَنتَ، أَيُّها ٱلمَلِك، مَلِكُ ٱلمُلوك، لِأَنَّ إِلَهَ ٱلسَّماءِ آتاكَ ٱلمُلكَ وَٱلقُدرَةَ وَٱلسُّلطانَ وَٱلمَجد.
وَكُلُّ ما يَسكُنُهُ ٱلبَشَرُ وَوُحوشُ ٱلبَرِّ، وَطُيورُ ٱلسَّماءِ جَعَلَهُ في يَدِكَ، وَسَلَّطَكَ عَلى جَميعِهِ. فَأَنتَ ٱلرَّأسُ ٱلَّذي مِن ذَهَب.
وبَعدَكَ تَقومُ مَملَكَةٌ أُخرى أَصغَرُ مِنكَ، ثُمَّ مَملَكَةٌ ثالِثَةٌ أُخرى مِن نُحاس، فتَتَسَلَّطُ عَلى كُلِّ ٱلأَرض.
ثُمَّ مَملَكَةٌ رابِعَةٌ تَكونُ صُلبَةً كَٱلحَديد، لِأَنَّ ٱلحَديدَ يَسحَقُ وَيَطحَنُ كُلَّ شَيء. فَكَما أَنَّ ٱلحَديدَ يُحَطِّم، كَذَلِكَ هِيَ تَسحَقُ وَتُحَطِّمُ جَميع تِلك.
وَما رَأَيتَ مِن أَنَّ ٱلقَدَمَينِ وَٱلأَصابِع، بَعضُها مِن خَزَفِ ٱلفَخار، وَٱلبَعضُ مِن حَديد، فَهُوَ أَنَّ ٱلمَملَكَةَ تَكونُ مُنقَسِمَة، وَيَكونُ فيها مِن قُوَّةِ ٱلحَديد. فَلِذَلِك، رَأَيتَ ٱلحَديدَ مُختَلِطًا بِخَزَفٍ مِنَ ٱلطّين.
فَكَما أَنَّ أَصابِعَ ٱلقَدَمَينِ بَعضُها مِن حَديدٍ وَبَعضُها مِن خَزَف، فَكَذَلِكَ يَكونُ بَعضُ ٱلمَملَكَةِ صُلبًا وَٱلبَعضُ قَصفًا.
وَما رَأَيتَ مِن أَنَّ ٱلحَديدَ مُختَلِطٌ بِخَزَفِ ٱلطّين، فَهُوَ أَنَّهُم يَختَلِطونَ بِذَراري مِنَ ٱلبَشَر، وَلَكِن لا يَلتَحِمُ هَذا بِذاك، كَما أَنَّ ٱلحَديدَ لا يَختَلِطُ بِٱلخَزَف.
وَفي أَيّامِ هَؤُلاءِ ٱلمُلوك، يُقيمُ إِلَهُ ٱلسَّماءَ مَملَكَةً لا تُنقَضُ لِلأَبَد، وَمُلكُهُ لا يُترَكُ لِشَعبٍ آخَر، فَتَسحَقُ وَتُفني جَميعَ تِلكَ ٱلمَمالِك، وَهِيَ تَثبُتُ لِلأَبَد.
أَمّا ما رَأَيتَ مِن أَنَّ حَجَرًا ٱنقَطَعَ مِنَ ٱلجَبَل، لا بِٱليَدَين، فَسَحَقَ ٱلحَديدَ وَٱلنُّحاسَ وَٱلفِضَّةَ وَٱلذَّهَب، فَهُوَ أَنَّ ٱلإِلَهَ ٱلعَظيمَ أَعلَمَ ٱلمَلِكَ ما سَيَكونُ بَعدَ ذَلِك. أَلحُلمُ حَقٌّ وَتَعبيرُهُ صِدقٌ».

سفر دانيال 61.60.59.58.57:3

بارِكي ٱلرَّبَّ، يا جَميعَ أَعمالِ ٱلرَّبّ
سَبِّحيهِ وَٱرفَعيهِ إِلى ٱلدُّهور

بارِكوا ٱلرَّبَّ، يا مَلائِكَةَ ٱلرَّبّ
سَبِّحوهُ وَٱرفَعوهُ إِلى ٱلدُّهور

بارِكي ٱلرَّبَّ، أَيَّتُها ٱلسَّماوات
سَبِّحي وَٱرفَعيهِ إِلى ٱلدُّهور

بارِكي ٱلرَّبَّ، يا جَميعَ ٱلمِياهِ ٱلَّتي فَوقَ ٱلسَّماء
سَبِّحي وَٱرفَعيهِ إِلى ٱلدُّهور

بارِكي ٱلرَّبَّ، يا جَميعَ جُنودِ ٱلرَّبّ
سَبِّحي وَٱرفَعيهِ إِلى ٱلدُّهور

إنجيل القدّيس لوقا 11-5:21

في ذَلِكَ ٱلزَّمان، قالَ بَعضُهُم في ٱلهيَكل: «إِنَّهُ مُزَيَّنٌ بِٱلحِجارَةِ ٱلحَسَنَةِ وَتُحَفِ ٱلنُّذور.
فَقالَ يَسوع: «هَذا ٱلَّذي تَنظُرونَ إِلَيه، سَتَأتي أَيّامٌ لَن يُترَكَ مِنهُ حَجَرٌ عَلى حَجَر، بَل يُنقَضُ كُلُّهُ».
فَسَأَلوه: «يا مُعَلِّم، وَمَتى تَكونُ هَذِهِ، وَما تَكونُ ٱلعَلامَةُ أَنَّ هَذِهِ كُلَّها توشِكُ أَن تَحدُث؟»
فَقال: «إِيّاكُم أَن يُضِلَّكُم أَحَد! فَسَوفَ يَأتي كَثيرٌ مِنَ ٱلنّاسِ مُنتَحِلينَ ٱسمي، فَيَقولون: أَنا هُوَ! قَد حانَ ٱلوَقت! فَلا تَتبَعوهُم.
وَإِذا سَمِعتُم بِٱلحُروبِ وَٱلفِتَن، فَلا تَفزَعوا. فَإِنَّهُ لا بُدَّ مِن حُدوثِ ذَلِكَ في أَوَّل ٱلأَمر، وَلَكِن لا تَكونُ ٱلنِّهايَةُ عِندَئِذٍ».
ثُمَّ قالَ لَهُم: «سَتَقومُ أُمَّةٌ عَلى أُمَّة، وَمَملَكَةٌ عَلى مَملَكَة.
وَتَحدُثُ زَلازِلُ شَديدَة، وَأَوبِئَةٌ وَمَجاعاتٌ في أَماكِنَ كَثيرَة، وَسَتَحدُثُ أَيضًا مَخاوِفُ تَأتي مِنَ ٱلسَّماء، وَعَلاماتٌ عَظيمَة».

التعليق الكتابي :

القدّيس يوحنّا الذهبيّ الفم (نحو 345 – 407)، بطريرك أنطاكية ثمّ القسطنطينيّة وملفان الكنيسة
العظة 24 عن الرسالة إلى أهل روما

«وَإِذا سَمِعتُم بِٱلحُروبِ وَٱلفِتَن، فَلا تَفزَعوا»

كلّما اقترب الملك، كلّما استوجب الاستعداد. وكلّما اقترب الوقت الذي تُمنح فيه الجائزة للمحارب، كلّما أصبح من الواجب المحاربة بطريقة أفضل. هكذا نفعل أثناء السباق: عندما يشرف السباق على نهايته ونقترب من الهدف، نحثّ الخيول على المزيد من الاندفاع. لذا، قال بولس: “… فإِنَّ الخَلاصَ أَقرَبُ إِلَينا الآنَ مِنه يَومَ آمَنَّا. قد تَناهى اللَّيلُ واقتَرَبَ اليَوم…” (رو 13: 11-12).

بما أنّ الليل قد تلاشى والنهار أشرق، فلنقم بأعمال النهار؛ لنخلع أعمال الظلام. هكذا نفعل في هذه الحياة: عندما نعرف أنّ الليل يتراجع أمام الفجر ونسمع غناء السنونو، نوقظ بعضنا بعضًا، رغم أنّ الليل لم ينتهِ بعد… نسارع للقيام بمهمّات النهار؛ نرتدي ملابسنا بعد أن نخلع عنّا النعاس، لكي ترانا الشمس مستعدّين. ما كنّا نفعله عندئذ، فلنفعله الآن: لننزع عنّا كلّ أحلامنا، لنترك أحلام الحياة الحاضرة، ونخرج من سباتنا العميق، ولنرتدِ ملابس الفضيلة. هذا ما قاله لنا بوضوح الرسول: “… فْلنَخلَعْ أَعمالَ الظَّلام ولْنَلبَسْ سِلاحَ النُّور” (رو 13: 12). لأنّ النهار يدعونا إلى المعركة والمحاربة.

لا تخف عندما تسمع كلمات المحاربة والكفاح! إذا كان ارتداء درعٍ ماديّ ثقيل أمرًا شاقًّا، فمن المطلوب في المقابل ارتداء الدرع الروحيّ، إذ هو درع من نور. هكذا، ستسطع بنور أكثر إشعاعًا من الشمس، وعندما تتألّق بنور ساطع ستكون في أمان، لأنّ أسلحتك هذه من نور. إذًا؟ هل نحن مَعفيّون من المحاربة؟ كلاّ! يجب أن نحارب، لكن بدون أن ينهكنا التعب والعناء. إذ نحن مدعوّون لا إلى حربٍ بل إلى عيد وابتهاج.