stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس اللاتيني” 26 نوفمبر – تشرين الثاني 2019 “

the wooden rosary on the open Bible
372views

الثلاثاء الرابع والثلاثون من زمن السنة

 

سفر دانيال 45-31:2

في تِلكَ ٱلأَيّام، قالَ دانِيالُ لِنَبوكَدَنَصَّر: «إِنَّكَ، أَيُّها ٱلمَلِك، رَأَيتَ، فَإِذا بِتِمثالٍ عَظيم. كانَ هَذا ٱلتِّمثالُ ٱلكَبيرُ ٱلكَثيرُ ٱلبَهاءِ واقِفًا أَمامَكَ، وَكانَ مَنظَرُهُ هائِلًا.
وَكانَ رَأسُ ٱلتِّمثالِ مِن ذَهَبٍ خالِص، وَصَدُرُهُ وَذِراعاهُ مِن فِضَّة، وَبَطنُهُ وَفَخِذاهُ مِن نُحاس.
وَساقاهُ مِن حَديد، وَقَدَماهُ بَعضُهُما مِن حَديد، وَٱلبَعضُ مِن خَزَف.
وَفيما أَنتَ راء، إِذِ ٱنقَطَعَ حَجَرٌ، لا بِٱليَدَين، فَضَرَبَ ٱلتِّمثالَ عَلى قَدَمَيهِ ٱللَّتَينِ مِن حَديدٍ وَخَزَف، وَسَحَقَهُما.
فَٱنسَحَقَ ٱلحَديدُ وَٱلخَزَفُ، وَٱلنُّحاسُ وَٱلفِضَّةُ وَٱلذَّهَبُ مَعًا، وَصارَت كَعَفى ٱلبَيدَرِ في ٱلصَّيف. فَذَهَبَت بِها ٱلرّيح، وَلَم يوجَد لَها مَكان. أَمّا ٱلحَجَرُ، ٱلَّذي ضَرَبَ ٱلتِّمثال، فَصارَ جَبَلًا كَبيرًا، وَمَلَأَ ٱلأَرضَ كُلَّها.
هَذا هُوَ ٱلحُلم. أَما تَعبيرُهُ فنُخبِرُ بِهِ أَمامَ ٱلمَلِك.
أَنتَ، أَيُّها ٱلمَلِك، مَلِكُ ٱلمُلوك، لِأَنَّ إِلَهَ ٱلسَّماءِ آتاكَ ٱلمُلكَ وَٱلقُدرَةَ وَٱلسُّلطانَ وَٱلمَجد.
وَكُلُّ ما يَسكُنُهُ ٱلبَشَرُ وَوُحوشُ ٱلبَرِّ، وَطُيورُ ٱلسَّماءِ جَعَلَهُ في يَدِكَ، وَسَلَّطَكَ عَلى جَميعِهِ. فَأَنتَ ٱلرَّأسُ ٱلَّذي مِن ذَهَب.
وبَعدَكَ تَقومُ مَملَكَةٌ أُخرى أَصغَرُ مِنكَ، ثُمَّ مَملَكَةٌ ثالِثَةٌ أُخرى مِن نُحاس، فتَتَسَلَّطُ عَلى كُلِّ ٱلأَرض.
ثُمَّ مَملَكَةٌ رابِعَةٌ تَكونُ صُلبَةً كَٱلحَديد، لِأَنَّ ٱلحَديدَ يَسحَقُ وَيَطحَنُ كُلَّ شَيء. فَكَما أَنَّ ٱلحَديدَ يُحَطِّم، كَذَلِكَ هِيَ تَسحَقُ وَتُحَطِّمُ جَميع تِلك.
وَما رَأَيتَ مِن أَنَّ ٱلقَدَمَينِ وَٱلأَصابِع، بَعضُها مِن خَزَفِ ٱلفَخار، وَٱلبَعضُ مِن حَديد، فَهُوَ أَنَّ ٱلمَملَكَةَ تَكونُ مُنقَسِمَة، وَيَكونُ فيها مِن قُوَّةِ ٱلحَديد. فَلِذَلِك، رَأَيتَ ٱلحَديدَ مُختَلِطًا بِخَزَفٍ مِنَ ٱلطّين.
فَكَما أَنَّ أَصابِعَ ٱلقَدَمَينِ بَعضُها مِن حَديدٍ وَبَعضُها مِن خَزَف، فَكَذَلِكَ يَكونُ بَعضُ ٱلمَملَكَةِ صُلبًا وَٱلبَعضُ قَصفًا.
وَما رَأَيتَ مِن أَنَّ ٱلحَديدَ مُختَلِطٌ بِخَزَفِ ٱلطّين، فَهُوَ أَنَّهُم يَختَلِطونَ بِذَراري مِنَ ٱلبَشَر، وَلَكِن لا يَلتَحِمُ هَذا بِذاك، كَما أَنَّ ٱلحَديدَ لا يَختَلِطُ بِٱلخَزَف.
وَفي أَيّامِ هَؤُلاءِ ٱلمُلوك، يُقيمُ إِلَهُ ٱلسَّماءَ مَملَكَةً لا تُنقَضُ لِلأَبَد، وَمُلكُهُ لا يُترَكُ لِشَعبٍ آخَر، فَتَسحَقُ وَتُفني جَميعَ تِلكَ ٱلمَمالِك، وَهِيَ تَثبُتُ لِلأَبَد.
أَمّا ما رَأَيتَ مِن أَنَّ حَجَرًا ٱنقَطَعَ مِنَ ٱلجَبَل، لا بِٱليَدَين، فَسَحَقَ ٱلحَديدَ وَٱلنُّحاسَ وَٱلفِضَّةَ وَٱلذَّهَب، فَهُوَ أَنَّ ٱلإِلَهَ ٱلعَظيمَ أَعلَمَ ٱلمَلِكَ ما سَيَكونُ بَعدَ ذَلِك. أَلحُلمُ حَقٌّ وَتَعبيرُهُ صِدقٌ».

سفر دانيال 61.60.59.58.57:3

بارِكي ٱلرَّبَّ، يا جَميعَ أَعمالِ ٱلرَّبّ
سَبِّحيهِ وَٱرفَعيهِ إِلى ٱلدُّهور

بارِكوا ٱلرَّبَّ، يا مَلائِكَةَ ٱلرَّبّ
سَبِّحوهُ وَٱرفَعوهُ إِلى ٱلدُّهور

بارِكي ٱلرَّبَّ، أَيَّتُها ٱلسَّماوات
سَبِّحي وَٱرفَعيهِ إِلى ٱلدُّهور

بارِكي ٱلرَّبَّ، يا جَميعَ ٱلمِياهِ ٱلَّتي فَوقَ ٱلسَّماء
سَبِّحي وَٱرفَعيهِ إِلى ٱلدُّهور

بارِكي ٱلرَّبَّ، يا جَميعَ جُنودِ ٱلرَّبّ
سَبِّحي وَٱرفَعيهِ إِلى ٱلدُّهور

إنجيل القدّيس لوقا 11-5:21

في ذَلِكَ ٱلزَّمان، قالَ بَعضُهُم في ٱلهيَكل: «إِنَّهُ مُزَيَّنٌ بِٱلحِجارَةِ ٱلحَسَنَةِ وَتُحَفِ ٱلنُّذور.
فَقالَ يَسوع: «هَذا ٱلَّذي تَنظُرونَ إِلَيه، سَتَأتي أَيّامٌ لَن يُترَكَ مِنهُ حَجَرٌ عَلى حَجَر، بَل يُنقَضُ كُلُّهُ».
فَسَأَلوه: «يا مُعَلِّم، وَمَتى تَكونُ هَذِهِ، وَما تَكونُ ٱلعَلامَةُ أَنَّ هَذِهِ كُلَّها توشِكُ أَن تَحدُث؟»
فَقال: «إِيّاكُم أَن يُضِلَّكُم أَحَد! فَسَوفَ يَأتي كَثيرٌ مِنَ ٱلنّاسِ مُنتَحِلينَ ٱسمي، فَيَقولون: أَنا هُوَ! قَد حانَ ٱلوَقت! فَلا تَتبَعوهُم.
وَإِذا سَمِعتُم بِٱلحُروبِ وَٱلفِتَن، فَلا تَفزَعوا. فَإِنَّهُ لا بُدَّ مِن حُدوثِ ذَلِكَ في أَوَّل ٱلأَمر، وَلَكِن لا تَكونُ ٱلنِّهايَةُ عِندَئِذٍ».
ثُمَّ قالَ لَهُم: «سَتَقومُ أُمَّةٌ عَلى أُمَّة، وَمَملَكَةٌ عَلى مَملَكَة.
وَتَحدُثُ زَلازِلُ شَديدَة، وَأَوبِئَةٌ وَمَجاعاتٌ في أَماكِنَ كَثيرَة، وَسَتَحدُثُ أَيضًا مَخاوِفُ تَأتي مِنَ ٱلسَّماء، وَعَلاماتٌ عَظيمَة».

التعليق الكتابي :

بِندِكتُس السادس عشر، بابا روما من 2005 إلى 2013
عظة عشيّة يوم الشبيبة العالمي العشرين

« وستَسمَعونَ بِالحروبِ وبِإِشاعاتٍ عنِ الحروب. فإِيَّاكم أَن تَفزَعوا، فلا بُدَّ من حُدوثِها »

يدلّنا القدّيسون على الطريق لكي نصبح سعداء. كما يروننا كيف نصبح فعلاً إنسانيّين. عبر تقلّبات التاريخ، كانوا المصلحين الحقيقيّين الذين أخرجوا التاريخ من الوديان المظلمة حيث يواجه باستمرار خطر الإنزلاق مجدّدًا. من القدّيسين وحدهم، ومن الله وحده تنطلق الثورة الحقيقيّة كما ينطلق التغيير الجذري للعالم.

خلال القرن المنصرم، عشنا الثورات التي كان برنامجها المشترك يرتكز على عدم ترقّب شيء من الله، بل أخذ الإنسان على عاتقه التحكّم بمصير العالم. وقد لاحظنا أنّ وجهة النظر الإنسانيّة والمتحيّزة كانت دائمًا تُعتبر كالمقياس المثالي للتوجّهات. إنّ عملية تعميم صفة المطلق على ماهو ليس بمطلق إنّما هو في الواقع نسبيّ تُسمّى الشّموليّة. وهذه الشّموليّة لا تحرّر الإنسان، بل تنتزع منه كرامته وتجعله عبدًا. ليست الإيديولوجيّات هي التي تنقذ العالم، بل فقط الرجوع إلى الله الحيّ خالقنا، وضامن حريّتنا، وضامن كلّ ما هو صالح وحقّ. تقضي الثورة الحقيقيّة بالتوجّه نحو الله بدون تحفّظ، فهو العادل وهو الحبّ الأزليّ في الوقت عينه. فما الذي يمكن أن ينقذنا سوى الحبّ؟

كثيرون هم الذين يتحدّثون عن الله: بإسم الله، نبشّر أيضًا بالبغض ونمارس العنف. لذا، من المهمّ جدًّا أن نكتشف وجه الله الحقيقيّ. قال الرّب يسوع لفيلبّس: “مَنْ رَآنِي رَأَى الآب” (يو 14: 9). لقد تجلّى وجه الله الحقيقيّ في الرّب يسوع المسيح الذي سمح بأن يخترق الرّمح قلبَه من أجلنا. نحن نتبعه مع الجموع التي سبقتنا. عندها، نكون سائرين على الطريق الصحيح.