stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس اللاتيني 5 نوفمبر – تشرين الثاني

449views

الثلاثاء الحادي والثلاثون من زمن السنة

رسالة القدّيس بولس إلى أهل رومة 16a-5:12

فَكَذَلِكَ نَحنُ في كَثرَتِنا جَسَدٌ واحِدٌ في ٱلمَسيح، لِأَنَّنا أَعضاءُ بَعضِنا لِبَعض.
وَلَنا مَواهِبُ تَختَلِفُ بِٱختِلافِ ما أُعطينا مِنَ ٱلنِّعمَة. فَمَن لَهُ مَوهِبَةُ ٱلنُّبُوَّة، فَليَتَنَبَّأ وَفقًا لِلإيمان.
وَمَن لَهُ مَوهِبَةُ ٱلخِدمَة، فَليَخدُم. وَمَن لَهُ ٱلتَّعليم، فَليُعَلِّم.
وَمَن لَهُ ٱلوَعظ، فَليَعِظ. وَمَن أَعطى، فَليُعطِ بِنِيَّةٍ صافِيَة. وَمَن يَرئِس، فَليَرئِس بِهِمَّة. وَمَن يَرحَم، فَليَرحَم بِبَشاشَة.
وَلتَكُنِ ٱلمَحَبَّةُ بِلا رِياء. إِكرَهوا ٱلشَّرَّ وَٱلزَموا ٱلخَير.
لِيَوَدَّ بَعضُكُم بَعضًا بِمَحَبَّةٍ أَخَوِيَّة. تَنافَسوا في إِكرامِ بَعضِكُم لِبَعض.
إِعمَلوا لِلرَّبِّ بِهِمَّةٍ لا تَفتُر وَروحٍ مُتَّقِد.
كونوا في ٱلرَّجاءِ فَرِحين، وَفي ٱلشِّدَّةِ صابِرين، وَعَلى ٱلصَّلاةِ مُواظِبين.
كونوا لِلقِدّيسينَ في حاجاتِهِم مُشارِكين، وَإِلى ضِيافَةِ ٱلغُرَباءِ مُبادِرين.
بارِكوا مُضطَهِديكم. بارِكوا وَلا تَلعَنوا.
إِفرَحوا مَعَ ٱلفَرِحين، وَٱبكوا مَعَ ٱلباكين.
كونوا مُتَّفِقين. لا تَطمَعوا في ٱلمَعالي، بَل ميلوا إِلى ٱلوَضيع. «لا تَحسَبوا أَنفُسَكم عُقلاء».

سفر المزامير

3.2.1:(130)131
يا رَبُّ، ما كانَ قَلبي مُتَكَبِّرا
وَلا ٱستَعلَيتُ فَنَظَرتُ شَزرا
وَما سَلَكتُ سَبيلَ ٱلتَّعالي
وَلا ٱلخَوارِقِ ٱلَّتي فَوقَ مَنالي

غَيرَ أَنَّني جَعَلتُ نَفسي
في طُمَأنينَةٍ وَأُنسٍ
كَفَطيمٍ عَلى صَدرِ أُمِّهِ
أَصبَحتُ في قَرارَةِ نَفسي

لِيَعقِد يَعقوبُ عَلى ٱلرَّبِّ ٱلرَّجاء
ٱلآنَ وَما طالَ ٱلبَقاء

إنجيل القدّيس لوقا 24-15:14

سَمِعَ ذَلِكَ ٱلكلامَ أَحَدُ ٱلجُلَساءِ عَلى ٱلطَّعام، فَقالَ لِيَسوع: «طوبى لِمَن يَتَناوَلُ ٱلطَّعامَ في مَلَكوتِ ٱلله».
فَقالَ لَهُ: «صَنَعَ رَجُلٌ عَشاءً فاخِرًا، وَدعا إِلَيهِ كَثيرًا مِنَ ٱلنّاس.
ثُمَّ أَرسَلَ عَبدَهُ ساعَةَ ٱلعَشاءِ يَقولُ لِلمَدعُوِّين: تَعالَوا، فَقَد أُعِدَّ ٱلعَشاء.
فَجَعلوا كُلُّهُم يَعتَذِرونَ عَلى وَجهٍ واحِد. قالَ لَهُ ٱلأَوَّل: قَدِ ٱشتَرَيتُ حَقلًا فَلا بُدَّ لي أَن أَذهَبَ فَأَراه. أَسأَلُكَ أَن تَعذِرَني.
وَقالَ آخَر: قَدِ ٱشتَرَيتُ خَمسَةَ فَدادين، وَأَنا ذاهِبٌ لِأُجَرِّبَها. أَسأَلُكَ أَن تَعذِرَني.
وَقالَ آخَر: قَد تَزَوَّجتُ فَلا أَستَطيعُ ٱلمَجيء.
فَرَجَعَ ٱلعَبدُ وَأَخبَرَ سَيِّدَهُ بِذَلِك، فَغَضِبَ رَبُّ ٱلبَيتِ وَقالَ لِعَبدِهِ: أُخرُج عَلى عَجَلٍ إِلى ساحاتِ ٱلمَديَنةِ وَشَوارِعِها، وَأَتِ إِلى هُنا بِٱلفُقَراءِ وَٱلكُسحانِ وَٱلعُميانِ وَٱلعُرجان.
فَقالَ ٱلعبد: سَيِّدي، قَد أُجرِيَ ما أَمَرتَ بِهِ وَلا يَزالُ هُناكَ مَكانٌ فارِغ.
فَقالَ ٱلسَّيِّدُ لِلعَبد: أُخرُج إِلى ٱلطُّرُقِ وَٱلأَماكِنِ ٱلمُسَيَّجَة، وَأَرغِم مَن فيها عَلى ٱلدُّخولِ حَتّى يَمتَلِئَ بَيتي.
فَإِنّي أَقولُ لَكُم: لَن يَذوقَ عَشائي أَحَدٌ مِن أولَئِكَ ٱلمَدعُوِّين».

التعليق الكتابى

بودوان دو فورد (؟ – نحو 1190)، كاهن سِستِرسيانيّ
سرّ المذبح
«طوبى لِمَن يَتَناوَلُ الطَّعامَ في مَلَكوتِ الله»

قال صاحب المزمور: “خَمرٍ تُفَرِّحُ قَلبَ الإِنْسان لِكَي يُنَضِّرَ الزَّيتُ الوُجوه ويُسنِدَ الخُبزُ قَلبَ الإِنْسان” (مز105[104]: 15). بالنّسبة للمؤمنين بالرّب يسوع المسيح، فإنّه هو المأكل والمشرب والخبز والخمر. إنّه الخبز، عندما يعطينا القوّة والثبات، وفق كلام بطرس: “وإِذا تَأَلَّمتُم قَليلاً، فإِن إِلهَ كُلِّ نِعمَة، الإِلهَ الَّذي دَعاكم إِلى مَجْدِه الأَبَدِيِّ في المسيح، هو الَّذي يُعافيكمَ ويُثَبِّتُكم ويُقَوِّيكم ويَجعَلُكم راسِخين” (1بط5: 10). وهو الشراب والخمر عندما يُفرحنا، وفق ما ذكر صاحب المزمور: “فَرِّحْ نَفْسَ عَبدِكَ فإلَيكَ أيّها السَّيِّدُ رَفَعتُ نفْسي” (مز87[86]: 4).

نستمدّ كلّ قوّة وصلابة وثبات وسرور وفرح فينا، لتحقيق وصايا الله واحتمال المشقّات والعمل في الطاعة والدفاع عن البرّ، نستمدّ هذا كلّه من قوّة هذا الخبز أو فرح هذا الخمر. طوبى لمَن كان عمله قويًّا وفرحًا! وبما أنّ أحدًا لا يستطيع ذلك من تلقاء نفسه، طوبى لمَن يرغب بلهفة في التمسّك بما هو بارّ وصادق، ويرغب في التقوّي والفرح في كلّ الأشياء بمَن قال: “طوبى لِلْجياعِ والعِطاشِ إِلى البِرّ فإِنَّهم يُشبَعون” (مت 5: 6). فإن كان الرّب يسوع المسيح منذ الآن الخبز والشراب لقوّة الأبرار وفرحهم، فكم بالحريّ سيكون كذلك في الحياة المستقبليّة، عندما سيعطي نفسه للأبرار بلا قيد أو شرط؟