stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس اللاتيني” 5 ديسمبر – كانون الأول 2019 “

the wooden rosary on the open Bible
547views

الخميس الأوّل من زمن المجيء

 

سفر أشعيا 6-1:26

في ذلك اليَومِ يُنشَدُ هذا النَّشيدُ في الأَرضِ: «لَنا مَدينةٌ حَصينة خَلاصٌ جُعِلَ لَنا أَسْوارٌ ومِترَسة.
إِفتَحوا الأَبْواب ولتدخُلِ الأُمَّةُ الصِّدّيقة الحافِظَةُ لِلحَقّ.
أيُّها الثَّابِت الأَفكار: إِنَّكَ تَرْعى السَّلامَ السَّلام لِأَنَّا علَيكَ تَوَكّلنا.
تَوَكَّلوا على الرَّبِّ لِلأَبَد فإِنَّ الرَّبَّ هو صَخرَةُ الدُّهور.
لقَد خَفَضَ السَّاكِنينَ في عَلاء وحَطَّ المَدينَةَ الشّامِخة حَطَّها إلى الأَرض وأَلصَقَها بالتُّراب
فَتَطَأُها القَدَم قَدَما البائِسِ خُطوات المَساكين.

سفر المزامير 27a-25.21-19.9-8.1:(117)118

أَلرَّبُّ صالِحٌ فَٱرفَعوا إِلَيهِ حَمدا
سَبِّحوهُ لِأَنَّ رَحمَتَهُ باقِيةٌ سَرمَداً
إِنَّ ٱلإِعتِصامَ بِٱلمَولى
مِنَ ٱلإِتِّكالِ عَلى ٱلبَشَرِ أَولى
إِنَّ ٱلإِعتِصامَ بِٱلمَولى
مِنَ ٱلرُّكونِ إِلى ٱلعُظَماءِ أَولى

إِفتَحوا لي أَبوابَ ٱلصَّلاح
فَأَدخُلَها وَأَرفَعَ إِلى ٱلرَّبِّ ٱلثَّناء
هَذا بابُ ٱلمَولى
يَدخُلُهُ ٱلصِّدّيقون
أَشكُرُ لَكَ إِنَّكَ بِتَّ لي مُستَجيبا
وَأَضحَيتَ مُنَجِّيا

يا رَبُّ، كُن لِلخَلاصِ واهِبا
يا رَبُّ، كُن لِلنَّجاحِ مانِحا
تَبارَكَ ٱلآتي بِٱسمِ ٱلرَّبّ!
إِنَّنا نُبارِكُكُم مِن بَيتِ ٱلرَّبّ
وَإنَّ إِلَهَنا يُنيرُ عَلَينا

إنجيل القدّيس متّى 27-24.21:7

في ذَلِكَ ٱلزَّمان، قالَ يَسوعُ لِتَلاميذِهِ: «لَيسَ مَن يَقولُ لي: يا رَبّ، يا رَبّ! يَدخُلُ مَلَكوتَ ٱلسَّمَوات، بَل مَن يَعمَلُ بِمَشيئَةِ أَبي ٱلَّذي في ٱلسَّمَوات.
فَمَثَلُ مَن يَسمَعُ كَلامي هَذا فَيَعمَلُ بِهِ، كَمَثَلِ رَجُلٍ عاقِلٍ بَنى بَيتَهُ عَلى ٱلصَّخر.
فَنَزَلَ ٱلمَطَرُ وَسالَتِ ٱلأَودِيَةُ وَعَصَفَتِ ٱلرِّياح، فَثارَت عَلى ذَلِكَ ٱلبَيتِ فَلَم يَسقُط، لِأَنَّ أَساسَهُ عَلى ٱلصَّخر.
وَمَثَلُ مَن سَمِعَ كَلامي هَذا فَلَم يَعمَل بِهِ، كَمَثَلِ رَجُلٍ جاهِلٍ بَنى بَيتَهُ عَلى ٱلرَّمل.
فَنَزَلَ ٱلمَطَرُ وَسالَتِ ٱلأَودِيةُ وَعَصَفَتِ ٱلرِّياح، فَضَرَبَت ذَلِكَ ٱلبَيتَ فَسَقَط، وَكانَ سُقوطُهُ شَديدًا».

التعليق الكتابي :

القدّيس أوغسطينُس (354 – 430)، أسقف هيبّونا (إفريقيا الشماليّة) وملفان الكنيسة
الأحاديث حول المزامير، المزمور 96[95]، § 4

بناءُ بيت

قال صاحب المزمور: “لأَنَّ الرَّبَّ عَظيمٌ وجَديرٌ بِالتَّسبيح” (مز 96: 4). مَن هو هذا الربّ إن لم يكن الرّب يسوع المسيح العظيم والجدير بالتسبيح؟ طبعًا، أنتم تعرفون أنّه ظهر بشكل إنسان؛ تعرفون أنّه تكوّن في رحم امرأة، ووُلد من هذا الرحم، ورُضِّع، وحُمِل بين الأذرع، وخُتِن، وقُدِّم للربّ (راجع لو 2: 24)، وترعرع. أنتم تعرفون أنّه تعرّض للصفع، وبُصِق عليه، وكُلِّل بالشوك، وصُلِب، ومات مطعونًا بالحربة. تعرفون أنّه عانى هذا كلّه. أجل، “إنّه عَظيمٌ وجَديرٌ بِالتَّسبيح”. احذروا من احتقار صغره؛ تفهّموا عظمته. تصاغر لأنّكم كنتم صغار: تفهّموا كم هو عظيم وستكونون عظماء معه. هكذا يتمّ بناء البيت؛ هكذا يتمّ تشييد الجدران العالية في المنزل. تتزايد الأحجار التي يتمّ إحضارها لتشييد هذا المبنى: عليكم أن تنموا وأن تفهموا كم أنّ الرّب يسوع المسيح عظيم، كم هو عظيم جدًّا ذاك الذي يبدو صغيرًا…

ماذا يستطيع أن يقول اللسان البشري المسكين لتمجيد ذاك الذي هو عظيم؟ حين يقول “عظيم جدًّا”، يحاول أن يعبّر عمّ يشعر به ويؤمن به… لكنّه يقصد ما يلي: “ما لا أستطيع التعبير عنه، حاول أن تفهمه بالفكر؛ لكن اعلم بأنّ ما ستفهمه لن يكون سوى القليل”. ما يفوق كلّ فكر، كيف يمكن لأيّ لسان أن يترجمه؟ “الربّ عَظيمٌ وجَديرٌ بِالتَّسبيح!” فليُسبَّح إذًا، وليُبشَّر به، وليُعلَن عن مجده وليُشيَّد بناؤه.