stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس اللاتيني ” 23 مايو – ايار 2022 “

73views

الاثنين السادس للفصح

سفر أعمال الرسل 15-11:16

أَبحَرْنا مِن طَرُواس ، واتَّجَهْنا رأساً إِلى ساموتَراقيا، وفي الغَدِ إِلى نَيَّابولِس ،
ومِنها إِلى فيلِبّي وهي عُظْمى المُدُنِ في وِلايَةِ مَقدونِية، ومُستَعمَرةٌ رومانِيَّة. فمَكَثْنا بِضعَةَ أَيَّامٍ في هذهِ المَدينَة.
ثُمَّ مضينا يَومَ السَّبتِ إِلى خارجِ بابِ المَدينة، إِلى ضَفَّةِ نَهرٍ، ظَنًّا مِنَّا أَنَّ فيها مُصَلًّى. فجَلَسْنا نخاطب النِّساءَ المُجتَمِعاتِ هُناك.
وكانَت تَستَمِعُ إِلَينا امرَأَةٌ تَعبُدُ الله، اِسمُها لِيدِية وهِي بائعَةُ أُرجُوانٍ مِن مَدينةِ تِياطيرة. ففَتَحَ الرَّبُّ قَلبَها لِتُصغِيَ إِلى ما يَقولُ بولُس.
فلَمَّا اعتَمَدَت هي وأَهلُ بَيتِها، دَعَتْنا فقالَت: «إذا كُنتُم تَحسَبوني مُؤمِنَةً بِالرَّبّ فادخُلوا بَيتي وأَقيموا عِندي». فَاضطَرَّتْنا إِلى قُبولِ دَعوَتِها.

سفر المزامير 9b.6a-5.4-3.2-1:(148)149

أَنشِدوا لِلرَّبِّ نَشيدًا جَديدا
فَإِنَّ ٱلأَولِياءَ يُسَبِّحونَهُ في مَحفِلِهِم
لِيُسَرَّ بَنو يَعقوبَ بِخالِقِهِم
وَليَبتَهِج بَنو أورشليم بِٱلرَّبِّ مَليكِهِم.

لِيُسَبِّحوا ٱسمَهُ راقِصين
وَليَضرِبوا ٱلدُّفَّ وَٱلكِنّارةَ مُنشِدين
لِأَنَّ ٱلرَّبَّ يَرضى عَن شَعبِهِ
وَيُكَلِّلُ بِٱلنَّصرِ ٱلوُدَعاء

بِهَذا ٱلمَجدِ لِيُسَرَّ ٱلأَصفِياء
وَليَبتَهِجوا وَهُم عَلى فِراشِهم
وَليَكُن تَسبيحُ ٱللهِ ملءَ شِفاهِهِم
هَذا هُوَ مَجدُ أَصفِياءِ ٱلرَّبِّ أَجمَعين

إنجيل القدّيس يوحنّا 4a-1:16.27-26:15

في ذلك الزمان، وقبل أن ينتقل يسوع من هذا العالم إلى أبيه، قال لتلاميذه: «متى جاء المؤيد، الذي أرسله اليكم من لدن الآب، روح الحق المنبثق من الآب، فهو يشهد لي.
وأَنتُم أَيضًا تَشهَدون لأَنَّكُم مَعي مُنذُ بَدْء الأمر.
قُلتُ لَكم هذه الأَشياءَ لِئَلاَّ تَعثُروا.
سَيَطرُدونكم مِنَ المَجامِع بل تأتي ساعةٌ يَظُنُّ فيها كُلُّ مَن يَقتُلُكم أَنَّهُ يُؤَدِّي للهِ عِبادة.
وسَيَفعلونَ ذلك لأَنَّهم لم يَعرِفوا أَبي، ولا عَرَفوني.
وقد قُلتُ لَكم هذهِ الأَشْياءَ لِتَذكُروا إِذا أَتَتِ السَّاعَة أَنِّي قلتُها لَكم.

التعليق الكتابي :

القدّيس بطرس خريزولوغُس (نحو 406 – 450)، أسقف رافينا وملفان الكنيسة
العظة 108

«تأتي ساعةٌ يَظُنُّ فيها كُلُّ مَن يَقتُلُكم أَنَّهُ يُؤَدِّي للهِ عِبادة»

“إِنِّي أُناشِدُكم إِذًا، أَيُّها الإِخوَة، بِحَنانِ اللّهِ، أَن تُقَرِّبوا أَشْخاصَكم ذَبيحَةً حَيَّةً مُقَدَّسةً مَرْضِيَّةً عِندَ الله” (رو12: 1). بهذا الطلب، يرفع بولس الرسول جميع البشر إلى المشاركة بالكهنوت… فلا يبحث الإنسان في الخارج عمّا سيقدّمه لله، بل يُحضِر معه وفيه ما يريد أن يُضحّي به لله من أجل خيره الشخصيّ… “أناشدكم بحنان الله”. أيّها الإخوة، هذه الذبيحة هي على صورة الرّب يسوع المسيح الّذي بذل جسده في هذا العالم وقدّم حياته لحياة العالم. لقد جعل من جسده حقًّا ذبيحةً حيّةً، هو الّذي لا يزال حيًّا بعد أن قُتِل. بهذه التضحية الكبيرة، دُمِّر الموت وانتصرت عليه الذبيحة… لذلك يولَد الشهداء لحظةَ موتهم ويبدؤون حياتهم عند انتهائها؛ يحيَون عندما يُقتَلون ويُشعّون في السماء عندما نظنّ على الأرض أنّهم انطفأوا…

لقد رنّم النبيّ: “ذبيحةً وتقدمةً لم تشأ” (مز40[39]: 7) “لكنّك ألبستني جسدًا” (عب10: 5). فكُن في نفس الوقت الذبيحة المقدَّمة، ومَن يقدّمها لله. لا تفقد ما وهبتك إيّاه قوّة الله. ارتد ثوب القداسة. ضَع حزام العِفّة. ليكن الرّب يسوع المسيح وشاح رأسك؛ وليكن الصليب حماية جبينك التي تمنحك المثابرة. احفظ في قلبك سرّ الكتاب المقدّس الإلهيّ. لتكن صلاتُك مشتعلة دائمًا كالبخور المُرضي لله. اتّخذ “سيف الروح” (أف6: 17)؛ ليكن قلبُك المذبح حيث تستطيع أن تقدّم، بلا خوف، كلّ ذاتك وكلّ حياتك…

قدِّم إيمانك لتعاقب عدم الإيمان؛ قدِّم صَومَك لتضع حدًّا للشراهة؛ قدِّم عفّتَك لتموت الشهوة؛ كُن قويًّا ليتوقّف الشرّ؛ قُم بأعمال الرحمة لتضع حدًّا للجشع؛ ولكي تزيل الغباء، قدّم قداستك. وهكذا تصبح حياتُك تقدمتَك إذا لم تكن قد جُرِحَت بالخطيئة. جسدك يحيا، نعم، يحيا، في كلّ مرّة تميت فيها الشرّ فيك، وتقدّم لله فضائل حيّة.