stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس اللاتيني ” 7 مارس – آذار 2023 “

424views

الثلاثاء الثاني من الزمن الأربعينيّ

تذكار القدّيستَين برباتوا وفِليشتا، الشهيدتَين

سفر أشعيا 20-16:1

هكذا يقول السيد الرب: «اغتسلوا وتطهروا، وأزيلوا شر أفعالكم من أمام عيني. وكفوا عن الاساءة.
تَعَلَّموا ٱلإِحسان، وَٱلتَمِسوا ٱلإِنصاف. أَغيثوا ٱلمَظلوم، وَأَنصِفوا ٱليَتيم، وَحاموا عَنِ ٱلأَرمَلَة.
تَعالَوا نَتَحاجَج، يَقولُ الرَّبّ:إنَّهُ ولَو كانَت خَطاياكم كالقِرمِزِ تَبيَضُّ كالثَّلْج ولو كانَت حَمْراءَ كَصَبغ الدّود تَصيرُ كالصُّوف.
إِن شِئتُم و سَمِعتُم فإِنَّكم تأكُلونَ طَيِّباتِ الأَرض
وإِن أَبَيتُم وتَمَرَّدتُم فالسَّيفُ يأكُلُكم لِأَنَّ فَمَ الرَّبِّ قد تَكَلَّم.

سفر المزامير 23.21.17-16bc.9-8:(49)50

لَستُ لَكَ بِسَبَبِ ذبائِحِكَ مُتَّهِما
لِأَنَّ مُحرَقاتِكَ أَمامي دائِما
لَن آخُذَ عُجولًا مِن بَيتِكَ
وَلا تُيوسًا مِن حظائِرِكَ!

ما بالُكَ تُحَدِّثُ بِفَرائِضي
وَتَذكُرُ بِلِسانِكَ عَهدي
وَقَد كُنتَ لِلرَّشادِ مُبغِضا
وَلِقَولي وَراءَ ظَهرِك مُلقِيا؟

هَذا ما فَعَلتَ وَأَنا صامِت
فَرُحتَ تَحسَبُ إِنّي مِثلُكَ
سَأُريكَ ٱلتُّهمَةَ بِأُمِّ عَينَيكَ
مَن يُقَدّمُ ذَبيحَةَ الثَّنَاءِ يُمَجِّدُني
وَمَن يَسلُكُ سَبيلَ ٱلكَمال
أَجعَلُهُ يَرى خَلاصَ ٱلله

إنجيل القدّيس متّى 12-1:23

في ذَلِكَ ٱلزَّمان، كَلَّمَ يَسوعُ ٱلجُموعَ وَتَلاميذَهُ، وَقال:
«إِنَّ ٱلكَتَبَةَ وَٱلفِرّيسِيّينَ عَلى كُرسِيِّ موسى جالِسون.
فَٱفعَلوا ما يَقولونَ لَكُم وَٱحفَظوه. وَلَكِن لا تَفعَلوا مِثلَ أَفعالَهُم، لِأَنَّهُم يَقولونَ وَلا يَفعَلون.
يَحزِمونَ أَحمالًا ثَقيلَةً وَيُلقونَها عَلى أَكتافِ ٱلنّاس، وَلَكِنَّهُم يَأبَونَ تَحريكَها بِطَرَفِ ٱلإِصبَع.
وَجَميعُ أَعمالِهِم يَعمَلونَها لِيَنظُرَ ٱلنّاسُ إِلَيهِم. يُعَرِّضونَ عَصائِبَهُم وَيُطَوِّلونَ أَهدابَهُم.
وَيُحِبّونَ ٱلمَقعَدَ ٱلأَوَّلَ في ٱلمَآدِب، وَصُدورَ ٱلمَجالِسِ في ٱلمَجامِع.
وَتَلَقِّيَ ٱلتَّحِيّاتِ في ٱلسّاحات، وَأَن يَدعُوَهُمُ ٱلنّاسُ «رابي».
أَمّا أَنتُم فَلا تَدَعوا أَحَدًا يَدعوكُم «رابي»، لِأَنَّ لَكُم مُعَلِّمًا واحِدًا وَأَنتُم جَميعًا إِخوَة.
وَلا تَدعوا أَحَدًا أَبًا لَكُم في ٱلأَرض، لِأَنَّ لَكُم أَبًا واحِدًا هُوَ ٱلآبُ ٱلسَّماوِيّ.
وَلا تَدَعوا أَحَدًا يَدعوكُم مُرشِدًا، لِأَنَّ لَكُم مُرشِدًا واحِدًا وَهُوَ ٱلمَسيح.
وَليَكُن أَكبَرُكُم خادِمًا لَكُم.
فَمَن رَفَعَ نَفسَهُ وُضِع، وَمَن وَضَعَ نَفسَهُ رُفِع».

التعليق الكتابي :

كتاب الاقتداء بالمسيح من القرن الخامس عشر
الجزء الثاني، الفصل الثاني: “الاستسلام لله بروح التواضع”

«مَن رَفَعَ نَفَسَه وُضِع، ومن وَضَع نَفسَه رُفِع»

لا يهمّ أن تعرف من معك أو من ضدّك؛ احرص بالأحرى أن يكون الله معك في كل خواطرك وأعمالك. احفظ ضميرك نقيًّا والله سيدافع عنك…

إن عرفت كيف تصمت وتتألم، ستتلقى عون الله. هو يعرف متى وكيف ينقذك؛ فاستسلم له. إنَّ لله أنْ يساعدك ويحررك من كل خزي.

غالبا ما يكون من المفيد لنا، بغية بقائنا في تواضع أكبر، أن يعرف الآخرون عيوبنا ويلومونا عليها.

عندما يتّضع الإنسان ويعترف بنقائصه، يجرّد أعداءه بسهولة من سلاحهم ويفوز من دون عناء بالحاقدين عليه.

إنّ الله يحمي الرجل المتواضع القلب: إنّه يحبّه ويواسيه، يميل إليه، يملأه من نعمته ويشاركه في مجده. يكشف له أسراره؛ يدعوه ويجذبه إليه بعذوبة.

إنّ الإهانات لا تقوّض سلام الرجل المتواضع كونه يعتمد على الله وليس على كائنات بشرية هالكة.

لا تَخَلْ إنّك أحرزت بعض التقدّم إن كنت لا تزال تحسب نفسك أعظم من أخاك.