stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس الماروني ” 7 نوفمبر – تشرين الثاني 2020 “

50views

السبت من أسبوع تقديس البيعة

رسالة القدّيس بولس إلى أهل رومة 21-17:5

يا إِخوَتي، إِنْ كَانَ بِزَلَّةِ إِنْسَانٍ وَاحِدٍ قَدْ مَلَكَ المَوْت، فَكَمْ بِالأَحْرَى الَّذينَ يَنَالُونَ فَيْضَ النِّعْمَةِ وَعَطِيَّةَ البِرّ، يَمْلِكُونَ في الحَيَاةِ بِإِنْسَانٍ وَاحِد، هُوَ يَسُوعُ المَسِيح!
إِذًا، فَكَمَا أَنَّهُ بِزَلَّةِ إِنْسَانٍ وَاحِدٍ كَانَ الهَلاكُ لِجَميعِ النَّاس، كذلِكَ بِبِرِّ إِنْسَانٍ وَاحِدٍ كَانَ لِجَميعِ النَّاسِ تَبْرِيرُ الحَيَاة.
فكَمَا أَنَّهُ بِعُصْيَانِ إِنْسَانٍ وَاحِدٍ جُعِلَ الكَثيرُونَ خَطَأَة، كَذلِكَ بِطَاعَةِ إِنْسَانٍ وَاحِدٍ يُجْعَلُ الكَثيرُونَ أَبْرَارًا.
أَمَّا الشِّرِيعَةُ فقَدِ ٱنْدَسَّتْ لِكَيْ تَكْثُرَ الزَّلَّة، وحَيْثُمَا كَثُرَتِ الخَطيئَةُ فَاضَتِ النِّعْمَة؛
حَتَّى إِنَّهُ كَمَا مَلَكَتِ الخَطيئَةُ بِالمَوْت، كَذلِكَ تَمْلِكُ النِّعْمَةُ بِالبِرِّ لِلحَيَاةِ الأَبَدِيَّةِ بِيَسُوعَ المَسِيحِ رَبِّنَا.

إنجيل القدّيس يوحنّا 21-15:15

قالَ الرَبُّ يَسوعُ لِتلاميذِهِ: «لَسْتُ أَدْعُوكُم بَعْدُ عَبِيدًا، لأَنَّ العَبْدَ لا يَعْلَمُ مَا يَعْمَلُ سَيِّدُهُ، بَلْ دَعَوْتُكُم أَحِبَّاءَ، لأَنِّي أَعْلَمْتُكُم بِكُلِّ مَا سَمِعْتُهُ مِنْ أَبي.
لَمْ تَخْتَارُونِي أَنْتُم، بَلْ أَنَا ٱخْتَرْتُكُم، وأَقَمْتُكُم لِتَذْهَبُوا وتَحْمِلُوا ثَمَرًا، ويَدُومَ ثَمَرُكُم، فَيُعطيَكُمُ الآبُ كُلَّ مَا تَطْلُبُونَهُ بِٱسْمِي.
بِهذَا أُوصِيكُم، أَنْ تُحِبُّوا بَعْضُكُم بَعْضًا.
إِنْ يُبْغِضْكُمُ العَالَم، فَٱعْلَمُوا أَنَّهُ أَبْغَضَنِي قَبْلَكُم.
لَوْ كُنْتُم مِنَ العَالَمِ لَكَانَ العَالَمُ يُحِبُّ مَا هُوَ لَهُ. ولكِنْ، لأَنَّكُم لَسْتُم مِنَ العَالَم، بَلْ أَنَا ٱخْتَرْتُكُم مِنَ العَالَم، لِذلِكَ يُبْغِضُكُمُ العَالَم.
تَذَكَّرُوا الكَلِمَةَ الَّتِي قُلْتُهَا لَكُم: لَيْسَ عَبْدٌ أَعْظَمَ مِنْ سَيِّدِهِ. فَإِنْ كَانُوا قَدِ ٱضْطَهَدُونِي فَسَوْفَ يَضْطَهِدُونَكُم أَيْضًا. وإِنْ كَانُوا قَدْ حَفِظُوا كَلِمَتِي فَسَوْفَ يَحْفَظُونَ كَلِمَتَكُم أَيْضًا.
غَيرَ أَنَّهُم سَيَفْعَلُونَ بِكُم هذَا كُلَّهُ مِنْ أَجْلِ ٱسْمِي، لأَنَّهُم لا يَعْرِفُونَ الَّذي أَرْسَلَنِي.

التعليق الكتابي :

طَرطِليانُس (155؟ – 220؟)، لاهوتيّ
ضدّ الهرطقات 20-21

« أعلَمتُكُم بِكلِّ مَا سَمِعتُهُ مِن أبي »

لقد اختار الرّب يسوع المسيح من بين تلاميذه مَن جعلهم مقرّبين منه بشكلٍ وثيق كي يرسلهم إلى تبشير جميع الشعوب. وبعد أن نقص عددهم واحدًا، أوصى الأحد عشر الباقين، عند عودته إلى الآب بعد قيامته، أن يذهبوا ويُتَلمِذوا جَمِيعَ الأمَمِ ويُعمِّدوهُمْ باسمِ الآب والابن والرُّوح القدس (مت 28: 19).

وعلى الفور، اختار الرسل – الذي يعني اسمهم “مُرسَلين” – متيّا بالقرعة ليحلّ مكان يهوذا كثاني عشر، وفقًا للنبوءة الواردة في المزمور: “ولْيَتَوَلَّ مَنصِبَه آخَر” (مز109[108]: 8). وقد تلقّوا قوّة الرُّوح القدس الموعودة، وموهبة القيام بالمعجزات والتكلّم باللغات. وقد شهدوا لإيمانهم بالربّ يسوع المسيح في اليهوديّة أوّلاً حيث أسّسوا الكنائس. ومن هناك، انطلقوا لنشر التعليم ذاته والإيمان ذاته في العالم كلّه وبين جميع الأمم…

ما هي تعاليم الرسل؟ وما هو الوحي الذي أعطاه لهم الرّب يسوع المسيح؟ ليس علينا أن نسعى إلى معرفة ذلك الأمر إلاّ من خلال الكنائس التي أسّسها الرسل بأنفسهم عن طريق التبشير الشفويّ، كما عن طريق الكتابة. إن كان هذا صحيحًا، فمن المُسَلَّم به أنّه علينا اعتبار كلّ عقيدة تتوافق مع هذه الكنائس الرسوليّة، التي هي أمّهات ومصادر الإيمان، صحيحة، لأنّها تحمل ما أخذته الكنائس من الرُّسل الذين بدورهم استقوها من الرّب يسوع المسيح الّذي بدوره أخذها من الله.