stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس الماروني ” 13 أبريل – نيسان 2022 “

86views

الأربعاء من أسبوع الآلام

الرسالة إلى العبرانيّين 12-5:2

يا إخوَتِي، إِنَّ اللهَ لَمْ يُخْضِعْ لِلمَلائِكَةِ العَالَمَ الآتي الَّذي نَتَكَلَّمُ عَنْهُ.
وقَد شَهِدَ أَحَدُهُم في مَوضِعٍ مِنَ الكِتَابِ قَال: «ما الإِنْسَانُ حَتَّى تَذْكُرَهُ؟ وٱبْنُ الإِنْسَانِ حَتَّى تَفْتَقِدَهُ؟
نَقَصْتَهُ عنِ المَلائِكَةِ قَلِيلاً، وبِالمَجْدِ والكَرَامَةِ كَلَّلْتَهُ.
وأَخْضَعْتَ كُلَّ شَيءٍ تَحْتَ قَدَمَيْه!». فَبِإِخْضَاعِهِ لَهُ كُلَّ شَيء، لَمْ يَتْرُكْ شَيْئًا غَيْرَ خَاضِعٍ لَهُ. والحَالُ فإِنَّنَا لا نَرَى بَعْدُ أَنَّ كُلَّ شَيءٍ قَدْ أُخْضِعَ لَهُ.
أَمَّا الَّذي نَقَصَ عَنِ الْمَلائِكَةِ قَلِيلاً، فَهُوَ يَسُوع، الَّذي نَرَاهُ مُكَلَّلاً بِالمَجْدِ والكَرَامَة، لأَنَّهُ قَاسَى المَوت. وهكَذَا بِنِعْمَةِ اللهِ ذَاقَ المَوْتَ مِنْ أَجْلِ كُلِّ إِنْسَان.
وقَد كَانَ يَليقُ بِاللهِ الَّذي كُلُّ شَيءٍ مِن أَجْلِهِ، وكُلُّ شَيءٍ بِهِ، وهُوَ الَّذي يَقُودُ إِلى المَجدِ أَبْنَاءً كَثِيرِين، أَنْ يَجْعَلَ يَسُوعَ رائِدَ خَلاصِهِم كَامِلاً بِالآلام.
لأَنَّ الَّذي يُقَدِّسُ والمُقَدَّسِينَ كِلَيْهِمَا مِنْ أَصْلٍ وَاحِد. لِذلِكَ لا يَسْتَحْيِي أَنْ يَدْعُوَهُم إِخْوَة.
فيَقُول: «سَأُبَشِّرُ بِٱسْمِكَ إِخْوَتي، وفي وَسَطِ الجَماعَةِ أُنْشِدُ لَكَ».

إنجيل القدّيس يوحنّا 54-47:11

عَقَدَ الأَحْبَارُ والفَرِّيسِيُّونَ مَجْلِسًا، وقَالُوا: «مَاذَا نَعْمَل؟ فَإِنَّ هذَا الرَّجُلَ يَصْنَعُ آيَاتٍ كَثِيرَة!
إِنْ تَرَكْنَاهُ هكَذَا يُؤْمِنُ بِهِ الجَميع، فَيَأْتِي الرُّومَانُ ويُدَمِّرُونَ هَيْكَلَنا وأُمَّتَنَا».
فَقَالَ لَهُم وَاحِدٌ مِنْهُم، وهُوَ قَيَافَا، عَظِيمُ الأَحْبَارِ في تِلْكَ السَّنَة: «أَنْتُم لا تُدْرِكُونَ شَيْئًا،
ولا تُفَكِّرُونَ أَنَّهُ خَيْرٌ لَنَا أَنْ يَمُوتَ رَجُلٌ وَاحِدٌ فِدَى الشَّعْبِ ولا تَهْلِكَ الأُمَّةُ بِأَسْرِهَا!».
ومَا قَالَ ذلِكَ مِنْ تِلْقَاءِ نَفْسِهِ، ولكِنْ إذْ كَانَ عَظِيمَ الأَحْبَارِ في تِلْكَ السَّنَة، تَنبَّأَ بِأَنَّ يَسُوعَ سَيَمُوتُ فِدَى الأُمَّة.
ولَيْسَ فِدَى الأُمَّةِ وَحْدَهَا، بَلْ أَيْضًا لِيَجْمَعَ في وَاحِدٍ أَوْلادَ اللهِ المُشَتَّتِين.
فَعَزَمُوا مِنْ ذلِكَ اليَوْمِ عَلى قَتْلِ يَسُوع.
فَمَا عَادَ يَتَجَوَّلُ عَلَنًا بَيْنَ اليَهُود، بَلْ مَضَى مِنْ هُنَاكَ إِلى نَاحِيَةٍ قَريبَةٍ مِنَ البَرِّيَّة، إِلى مَدينَةٍ تُدْعَى إِفْرَائِيمَ، وأَقَامَ فيهَا مَعَ تَلامِيذِهِ.

التعليق الكتابي :

القدّيس روبرت بيلارمين (1542 – 1621)، راهب يسوعي، وأسقف وملفان الكنيسة
صعود النفس باتّجاه الله

«فَعَزَمُوا مِنْ ذلِكَ اليَوْمِ عَلى قَتْلِ يَسُوع»

يا ربّ، كلّ ما تعلّمنا إيّاه قد يبدو لنا بغاية الصعوبة لو كنت تُحدّثنا من منبر آخر؛ إنّما لأنّك تعلّمنا عبر المثل الحيّ أكثر منه عبر الكلام، أنت “الرَّبُّ والمُعَلِّمُ” (يو 13: 14)، فكيف نجرؤ إذًا على قول العكس نحن الخدّام والتلاميذ؟ ما تقوله أنت صحيح للغاية، وما تأمر به حقّ للغاية؛ وذاك الصليب يؤكّد على ذلك. كما يشهد على ذلك أيضًا ذاك الدم الغزير المتدفّق من جنبك الطاهر؛ فهو يصرخ بكامل قواه (راجع تك 4: 10). وأخيرًا، ذاك الموت بحدّ ذاته: ذاك الموت الذي شقّ حجاب الهيكل عن بعد وأذاب الحجارة القاسية (راجع مت 27: 51)، كيف لا يكون له التأثير نفسه على قلوب المؤمنين؛ وكيف له ألاّ يقودهم إلى الطاعة؟

يا ربّ، نريد أن نقدّم لك حبّنا حُبًّا بك؛ وإن كانت رغبة اتّباعك لا تنبع بعد من حبّنا لك إذ إنّه لا يزال ضعيفًا، ليكن على الأقلّ نابعًا من حبّنا لحبّك. إن كنت تجذبنا إليك، “فإنَّنَا نَجْرِي خَلْفَ أرِيجِ عُطُورِكَ” (نش 1: 4 – الترجمة السّبعينيّة): فنحن لا نرغب فقط في حبّك وفي اتّباعك، لكنّنا مصمّمون على احتقار هذا العالم… عندما نلحظ أنّك أنت، قائدنا، لم تستأثر بأفراح هذه الحياة. لقد رأيناك تواجه الموت، لا على فِراشٍ، بل مُعَلّقًا على خشبة العار؛ وعلى الرغم من أنّك ملك، لم تبحث عن عرش آخر إلاّ هذا الصليب… مدفوعين بمثالك كملك ممتلئ بالحكمة، نحن نرفض نداء هذا العالم وترفه، وحاملين صليبك على أكتافنا، نحن نقترح على أنفسنا أن نتبعك أنت وحدك… امنحنا فقط المساعدة اللازمة؛ اجعلنا أقوياء بما فيه الكفاية كي نتبعك.