stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب الطقس الماروني ” 25 يونيو – حزيران 2022 “

56views

السبت الثالث من زمن العنصرة

زكريّا وأليصابات والدا يوحنّا المعمدان

سفر أعمال الرسل 38-30:7

يا إِخْوَتِي، قالَ إِسطِفَانُس: «لَمَّا تَمَّتْ أَرْبَعُونَ سَنَة، تَرَاءَى لَهُ مَلاكٌ في بَرِّيَّةِ جَبَلِ سِينَاء، في لَهَبِ عُلَّيقَةٍ مُشْتَعِلَة.
فَلَمَّا رَأَى مُوسَى ذلِكَ، تَعَجَّبَ مِنَ ٱلرُّؤْيَا. ودَنَا لِيَنْظُرَ إِلَيْهَا فَأَتَاهُ صَوْتٌ مِنَ ٱلرَّبِّ يَقُول:
أَنَا إِلهُ آبَائِكَ، إِلهُ إِبْرَاهِيمَ وإِسْحقَ ويَعْقُوب. فَٱرْتَعَدَ مُوسَى، ومَا عَادَ يَجْرُؤُ أَنْ يَنْظُر.
فَقَالَ لَهُ ٱلرَّبّ: إِخْلَعْ نَعْلَيْكَ مِنْ رِجْلَيْك، لأَنَّ ٱلمَكَانَ ٱلَّذِي أَنْتَ وَاقِفٌ فِيهِ هُوَ أَرْضٌ مُقَدَّسَة.
إِنِّي قَدْ رَأَيْتُ ٱلإِساءَةَ إِلى شَعْبِي في مِصْر، وسَمِعْتُ أَنِينَهُم، ونَزَلْتُ لأُنْقِذَهُم. فَهَلُمَّ ٱلآنَ أُرْسِلُكَ إِلى مِصْر.
فَمُوسَى هذَا ٱلَّذِي أَنْكَرُوهُ قَائِلين: مَنْ أَقَامَكَ رَئِيسًا وقَاضِيًا؟ هُوَ ٱلَّذِي أَرْسَلَهُ ٱللهُ رَئِيسًا وفَادِيًا، عَلى يَدِ ٱلمَلاكِ ٱلَّذِي تَرَاءَى لَهُ فِي ٱلعُلَّيْقَة.
هُوَ ٱلَّذِي أَخْرَجَهُم بِمَا صَنَعَ مِنْ عَجَائِبَ وآيَاتٍ فِي أَرْضِ مِصْر، وفِي ٱلبَحْرِ ٱلأَحْمَر، وفِي ٱلبَرِّيَّةِ طِيلَةَ أَرْبَعِينَ سَنَة.
هذَا هُوَ مُوسَى ٱلَّذِي قَالَ لِبَنِي إِسْرائِيل: سَيُقِيمُ لَكُمُ ٱللهُ مِنْ بَينِ إِخْوَتِكُم نَبِيًّا مِثْلِي.
هذَا هُوَ ٱلَّذِي كَان، لَدَى ٱلٱجْتِمَاعِ في ٱلبَرِّيَّة، وَسِيطًا بَينَ ٱلمَلاكِ ٱلَّذِي كَانَ يُكَلِّمُهُ عَلى جَبَلِ سِينَاء، وبَينَ آبَائِنَا. وهُوَ ٱلَّذِي قَبِلَ كَلامَ ٱلحَيَاةِ لِيُعْطِيَنَا إِيَّاهَا.

إنجيل القدّيس يوحنّا 33-29:16

قالَ التَلاميذُ لِيَسوع : «هَا إِنَّكَ تَتَكَلَّمُ الآنَ عَلانِيَةً، ولا تَقُولُ مَثَلاً وَاحِدًا.
أَلآنَ نَعْلَمُ أَنَّكَ عَالِمٌ بِكُلِّ شَيء، ولا تَحْتَاجُ أَنْ يَسْأَلَكَ أَحَد. بِهذَا نُؤْمِنُ أَنَّكَ خَرَجْتَ مِنْ لَدُنِ الله».
أَجَابَهُم يَسُوع: «هَلِ الآنَ تُؤْمِنُون؟!
هَا إِنَّهَا تَأْتِي سَاعَةٌ وقَدْ أَتَتْ، فيهَا تَتَبَدَّدُونَ كُلٌّ في سَبِيلِهِ، وتَتْرُكُونِي وَحْدِي، ولَسْتُ وَحدِي، لأَنَّ الآبَ مَعِي.
كَلَّمْتُكُم بِهذَا لِيَكُونَ لَكُم فِيَّ سَلام. سَيَكُونُ لَكُم في العَالَمِ ضِيق. ولكِنْ ثِقُوا: أَنَا غَلَبْتُ العَالَم».

التعليق الكتابي :

القدّيس يوحنّا الصليب (1542 – 1591)، راهب كرمليّ وملفان الكنيسة
آراء وأفكار

«سَيَكُونُ لَكُم في العَالَمِ ضِيق. ولكِنْ ثِقُوا: أَنَا غَلَبْتُ العَالَم»

احرصوا على الحفاظ على قلوبكم في سلام، وعلى ألاّ يزعزع ذلك السلام أيّ حدثٍ في هذا العالم؛ وفكّروا في أنّ كلّ شيء سينتهي هنا على الأرض.

خلال جميع الأحداث، مهما كانت مؤسفة، علينا أن نفرح لا أن نحزن حتّى لا نخسر ما هو أثمن، سلام النفس وهدوءها. على الرغم من أنّ كلّ شيء في هذا العالم سينهار، وبالرغم من أنّ كلّ الأحداث ستعاكسنا، فلا منفعة من التكدّر لأنّ التكدّر سيجلب الأذيّة أكثر منه الفائدة.

إنّ تحمّل كلّ شيء على السواء بروح طيّبة وبسلام، يوفّر للنفس ليس فقط مساعدتها على كسب منافع عظيمة، بل أيضًا تحضيرها لتقدير الشدائد التي تواجهها وإيجاد الدواء المناسب لها. السماء ثابتة وليست قابلة لأيّة تغييرات. كذلك النفوس، فهي بطبيعتها سماويّة وثابتة؛ ليست عرضة لأيّ تشويش من أيّ نوع كان، وتشبه بشكل من الأشكال الله الذي هو بطبيعته ثابت لا يتغيّر.