stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب طقس الروم الملكيين ” ‏‏‏4‏‏‏ مارس – أذار 2020 “

400views

أربعاء الأسبوع الثاني من الصوم
تذكار أبينا البار جراسيموس الذي من الأردن

بروكيمنات الرسائل 1:3

تُعَظِّمُ نَفسِيَ ٱلرَّبّ، فَقَدِ ٱبتَهَجَ روحي بِٱللهِ مُخَلِّصي.
-لِأَنَّهُ نَظَرَ إِلى ضَعَةِ أَمَتِهِ. فَها مُنذُ ٱلآنَ تُغَبِّطُني جَميعُ ٱلأَجيال. (لحن 3)

رسالة القدّيس بولس الثانية إلى أهل قورنتس 1:7.18-16b:6

يا إخوَة، إِنَّكُم هَيكَلُ ٱللهِ ٱلحَيِّ، كَما قالَ ٱلله: «إِنّي سَأَسكُنُ فيهِم وَأَسيرُ فيما بَينَهُم، وَأَكونُ لَهُم إِلَهًا وَهُم يَكونونَ لي شَعبًا.
فَلِذَلِكَ ٱخرُجوا مِن بَينِهِم وَٱعتَزِلوا، يَقولُ ٱلرَّبّ، وَلا تَمَسّوا نَجِسًا فَأَقبَلَكُم،
وَأَكونَ لَكُم أَبًا وَتَكونوا أَنتُم لي بَنينَ وَبَناتٍ، يَقولُ ٱلرَّبُّ ٱلقَديرُ عَلى كُلِّ شَيء».
وَإِذ لَنا هَذهِ ٱلمَواعِدُ أَيُّها ٱلأَحِبّاءُ، فَلنُطَهِّر أَنفُسَنا مِن كُلِّ دَنَسٍ لِلجَسَدِ وَٱلرّوحِ، مُكَمِّلينَ ٱلقَداسَةَ بِمَخافَةِ ٱلله.

هلِّلويَّات الإنجيل

قُم يا رَبُّ إِلى راحَتِكَ، أَنتَ وَتابوتُ جَلالِكَ.
-حَلَفَ ٱلرَّبُّ لِداوُدَ بِٱلحَقِّ وَلَن يُخلِف: لَأُجلِسَنَّ مِن ثَمَرَةِ بَطنِكَ عَلى عَرشِكَ. (لحن 8)

إنجيل القدّيس متّى 26-20:5

قالَ ٱلرَّبُّ لِتَلاميذِهِ: «إِن لَم يَزِد بِرُّكُم عَلى ما لِلكَتَبَةِ وَٱلفَرّيسِيّينَ، فَلَن تَدخُلوا مَلَكوتَ ٱلسَّماوات.
قَد سَمِعتُم أَنَّهُ قيلَ لِلأَقدَمين: لا تَقتُل. فَإِنَّ مَن قَتَلَ يَستَوجِبُ ٱلدَّينونَة.
أَمّا أَنا فَأَقولُ لَكُم: إِنَّ كُلَّ مَن غَضِبَ عَلى أَخيهِ يَستَوجِبُ ٱلدَّينونَةَ، وَمَن قالَ لِأَخيهِ: راقا! يَستَوجِبُ حُكمَ ٱلمَحفِلِ، وَمَن قال: يا أَحمَقُ! يَستَوجِبُ جَهَنَّمَ ٱلنّار.
فَإِذا قَدَّمتَ قُربانَكَ عَلى ٱلمَذبَحِ، وَتَذَكَّرتَ هُناكَ أَنَّ لِأَخيكَ عَلَيكَ شَيئًا،
فَدَع قُربانَكَ هُناكَ أَمامَ ٱلمَذبَحِ، وَٱمضِ أَوَّلاً فَصالِح أَخاك. وَحينَئِذٍ ٱئتِ وَقَدِّم قُربانَك.
بادِر إِلى ٱلإِتِّفاقِ مَعَ خَصمِكَ ما دُمتَ مَعَهُ في ٱلطَّريقِ، لِئَلاَّ يُسلِمَكَ ٱلخَصمُ إِلى ٱلقاضي، وَيُسلِمَكَ ٱلقاضي إِلى ٱلشُّرطيِّ، فَتُلقى في ٱلسِّجن.
أَلحَقَّ أَقولُ لَكَ: إِنَّكَ لَن تَخرُجَ مِن هُناكَ، حَتّى توفِيَ آخِرَ فَلس».

التعليق الكتابي :

القدّيس أوغسطينُس (354 – 430)، أسقف هيبّونا (إفريقيا الشماليّة) وملفان الكنيسة
العظة 357

« فَإِذا كُنتَ تُقَرِّبُ قُربانَكَ إِلى ٱلمَذبَح، وَذَكَرتَ هُناكَ أَنَّ لِأَخيكَ عَلَيكَ شَيئًا »

“لِتَصيروا بني أَبيكُمُ الَّذي في السَّمَوات، لأَنَّه يُطلِعُ شَمْسَه على الأَشرارِ والأَخيار، ويُنزِلُ المَطَرَ على الأَبرارِ والفُجَّار”(مت 5: 45). إن الله يظهر أناتِه؛ فهو لم يعرض بعد كلّ قدرته الربّانيّة. أنتَ أيضًا… أعْدل عن التحدّي. لا تزد انزعاج الذين يزرعون القلاقل. هل أنت صديق السلام؟ اِبقَ هادئًا في عمق نفسك… دَع الخصام جانبًا، والتفت الى الصلاة. لا تُجِب على الإهانة بالإهانة، لكّن صَلِّ من أجل المُهين.

أنت ترغب أن تكلِّمه ضد نفسه لكن بالحريّ صلِّ الى الله من أجله. لا أقول لك أن تصمت، إنّما اختر المكان المناسب وشاهد مَن تُكلِّم (أي الربّ)، بصمت وبصراخ القلب. هناك، حيث لا يراك خصمُك، كُن مسامحًا له. أنتَ، من هو صديقٌ للسلام، جاوب عدوّ السلام هذا، صديق المخاصمة هذا، أجبه هكذا: “قُل كلّ ما تريد، ومهما كانت عَداوَتُك لي، أنتَ أخي”…

“على الرغم من كرهك لي ورغم طّرْدك لي: أنت أخي! اعترِف أنّ في داخلك دلالة عن أبي. ها هي كلمة أبي: أنتَ أخ مشاغب، لكنّك أخي، لأنك أنت أيضًا تقول مثلي: أبانا الذي في السماوات. نحن نبتهل الى أب واحد، فلماذا لا نكون واحدًا؟ أرجوك، اعترف بما تقوله معي، واشجُب ما تفعله ضدِّي… ليس عندنا إلّا صوت واحد أمام الآب، لماذا لا يكون عندنا كافةً سلام واحد؟”