stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب طقس الروم الملكيين ” 3 نوفمبر – تشرين الثاني 2020 “

41views

تذكار تدشين هيكل القدّيس جاورجيوس في اللّد، أي وضع جسده المقدّس فيه
تدشين هيكل القدّيس جاورجيوس في اللّد، أي وضع جسده المقدّس فيه
تذكار القدّيسين الشهداء أكبسيما ويوسف وأيثالا

بروكيمنات الرسائل 1:49

خَلِّص يا رَبُّ شَعبَكَ، وَبارِك ميراثَك.
-إِلَيكَ يا رَبُّ أَصرُخ، إِلَهي لا تَتَصامَم عَنّي. (لحن 6)

رسالة القدّيس بولس إلى أهل أفسس 10-4:2

يا إِخوَة، إنَّ ٱللهَ لِكَونِهِ غَنِيًّا بِٱلرَّحمَةِ، مِن أَجلِ كَثرَةِ مَحَبَّتِهِ ٱلَّتي أَحَبَّنا بِها،
وَحينَ كُنّا أَمواتًا بِٱلزَّلاّتِ أَحيانا مَعَ ٱلمَسيحِ، فَإِنَّكُم بِٱلنِّعمَةِ مُخَلَّصونَ،
وَأَقامَنا مَعَهُ وَأَجلَسَنا مَعَهُ في ٱلسَّماواتِ في ٱلمَسيحِ يَسوعَ،
لِيُظهِرَ في ٱلدُّهورِ ٱلمُستَقبَلَةِ فَرطَ غِنى نِعمَتِهِ، بِٱللُّطفِ بِنا في ٱلمَسيحِ يَسوع.
فَإِنَّكُم بِٱلنِّعمَةِ مُخَلَّصونَ، بِواسِطَةِ ٱلإيمان. وَذَلِكَ لَيسَ مِنكُم، وَإِنَّما هُوَ عَطِيَّةُ ٱلله.
وَلَيسَ مِنَ ٱلأَعمالِ لِئَلاَّ يَفتَخِرَ أَحَدٌ،
لِأَنّا نَحنُ صُنعُهُ، مَخلوقينَ في ٱلمَسيحِ يَسوعَ لِلأَعمالِ ٱلصّالِحَةِ، ٱلَّتي سَبَقَ ٱللهُ فَأَعَدَّها لِنَسلُكَ فيها.

هلِّلويَّات الإنجيل

أَلسّاكِنُ في كَنَفِ ٱلعَلِيّ، يُقيمُ في حِمى إِلَهِ ٱلسَّماء.
-يَقولُ لِلرَّبّ: أَنتَ ناصِري وَمَلجَأي، إِلَهي ٱلَّذي عَلَيهِ أَتَوَكَّل. (لحن 6)

إنجيل القدّيس لوقا 12-2:12

قالَ ٱلرَّبُّ لِتَلاميذِهِ: «لَيسَ خَفِيٌّ إِلاّ سَيُظهَرُ، وَلا مَكتومٌ إِلاّ سَيُعلَم.
لِذَلِكَ كُلُّ ما تَقولونَ في ٱلظُّلمَةِ سَيُسمَعُ في ٱلنّورِ، وَما تَقولونَ في ٱلأُذُنِ في ٱلمَخادِعِ سَيُكرَزُ بِهِ عَلى ٱلسُّطوح.
وَأَقولُ لَكُم يا أَحِبّائي: لا تَخافوا مِنَ ٱلَّذينَ يَقتُلونَ ٱلجَسَدَ، وَلَيسَ لَهُم بَعدُ أَن يَفعَلوا أَكثَر.
لَكِنّي أُبَيِّنُ لَكُم مِمَّن تَخافون: خافوا مِمَّن بَعدَ أَن يَقتُلَ، لَهُ سُلطانٌ أَن يُلقِيَ في جَهَنَّم. نَعَم، أَقولُ لَكُم: مِن هَذا خافوا!
أَلَيسَ خَمسَةُ عَصافيرَ تُباعُ بِفَلسَينِ، وَواحِدٌ مِنها لا يُنسى أَمامَ ٱلله؟
بَل شَعرُ رؤوسِكُم جَميعُهُ مُحصًى. فَلا تَخافوا! فَأَنتُم أَفضَلُ مِن عَصافيرَ كَثيرَة!
وَأَقولُ لَكُم: كُلُّ مَن يَعترِفُ بي قُدّامَ ٱلنّاسِ، يَعتَرِفُ بِهِ ٱبنُ ٱلإِنسانِ قُدّامَ مَلائِكَةِ ٱلله.
وَمَن يُنكِرُني أَمامَ ٱلنّاسِ، يُنكَرُ أَمامَ مَلائِكَةِ ٱلله.
وَكُلُّ مَن يَقولُ كَلِمَةً عَلى ٱبنِ ٱلإِنسانِ يُغفَرُ لَهُ، وَأَمّا مَن يُجَدِّفُ عَلى ٱلرّوحِ ٱلقُدُسِ فَلا يُغفَرُ لَهُ.
وَمَتى قَدَّموكُم إِلى ٱلمَجامِعِ وَٱلحُكّامِ وَذَوي ٱلسُّلطانِ، فَلا تَهتَمّوا كَيفَ أَو بِماذا تُدافِعونَ عَن أَنفُسِكُم أَو ماذا تَقولون.
فَإِنَّ ٱلرّوحَ ٱلقُدُسَ يُعَلِّمُكُم في تِلكَ ٱلسّاعَةِ ما يَنبَغي أَن تَقولوهُ».

التعليق الكتابي :

القدّيسة كاترينا السيانيّة (1347 – 1380)، راهبة دومينكيّة وملفانة الكنيسة وشفيعة أوروبا
الحوار، 18

« بَل شَعرُ رُؤوسِكُم نَفسُهُ مَعدودٌ بِأَجمَعِهِ »

قالَ لي الله: لا يستطيعُ أحد أن يفلتَ من يديّ. لأنّي “أَنا هُوَ ٱلكائِن” (خر 3: 14). أمّا أنتم، فلَستم كائنين بحدّ ذواتكم، أنتم كائنون بقدر ما أنا صَنعتُكم. أنا خالق كلّ الأشياء التي تشاركُ في الكيان، ما عدا الخطيئة التي ليسَتْ كائنةً، وبالتالي لستُ أنا خالقَها. وبما أنّها ليسَتْ فيّ، فهي ليسَتْ أهلاً لأن تُحَبّ. فالإنسانُ لا يهينُني إلاّ بقدر حبّه لما يجب ألاّ يُحِبّ، أي الخطيئة… يستحيلُ على البشر أن يكونوا خارجًا عنّي. فإمّا يمكثون فيّ، وفي قبضة العدالة التي تجازي أخطاءَهم، أو يمكثون فيّ تحت حماية رحمتي. افتَحي عينَ ذكائكِ وانظري إلى يدي. سترينَ أنّي قلتُ لكِ الحقيقة.

لذا، فتحْتُ عينَ نفسي طاعةً للآب القدير، ورأيتُ الكون كلّه محتجزًا في هذه اليد الإلهيّة. وقالَ لي الله: يا ابنتي، انظري الآن واعلَمي أنّ أحدًا لا يستطيع أن يفلتَ منّي. فالجميع هنا في قبضة العدالة أو الرحمة؛ فهم لي، أنا خلَقتُهم، وأحبُّهم حبًّا لا متناهيًا. مهما كان شرّهم، سأرحمُهم من أجل عبّادي، وسأستجيبُ لصلاتِكِ التي رَفعتِها بهذا الحبّ وبهذا الألم الكبيرين.

عندئذٍ، كانَتْ نفسي مُشتعلةً بحرارة توقِها العظيم، وكأنّها سكرى وخارجة عن ذاتِها، وكانَتْ تشعرُ بالسعادة وبالألم في آنٍ واحدٍ. سعيدةٌ لاتّحادِها بالله، مُتذوِّقةً صلاحَه وفرحَه وغارقةً في رحمتِه. متألّمةً أيضًا، لرؤية هذا الصلاح مُهانًا.