stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب طقس الروم الملكيين “18 نوفمبر – تشرين الثاني 2020 “

15views

الأربعاء الخامس والعشرون بعد العنصرة (الإنجيل التاسع بعد الصليب)
تذكار القدّيسَين الشهيدَين أفلاطون ورومانوس

بروكيمنات الرسائل 1:3

تُعَظِّمُ نَفسِيَ ٱلرَّبّ، فَقَدِ ٱبتَهَجَ روحي بِٱللهِ مُخَلِّصي.
-لِأَنَّهُ نَظَرَ إِلى ضَعَةِ أَمَتِهِ. فَها مُنذُ ٱلآنَ تُغَبِّطُني جَميعُ ٱلأَجيال. (لحن 3)

رسالة القدّيس بولس الثانية إلى أهل تسالونيقي 12-1:2

يا إِخوَة، نَسأَلُكُم مِن جِهَةِ مَجيءِ رَبِّنا يَسوعَ ٱلمَسيحِ وَجَمعِنا لَدَيهِ،
أَن لا يَتَزَعزَعَ عَقلُكُم بِسُرعَةٍ، وَلا تَرتاعوا لا مِن رُوحٍ وَلا مِن كَلِمَةٍ وَلا مِن رِسالَةٍ كَأَنَّها مِنّا: أَن قَد قَرُبَ يَومُ ٱلمَسيح.
لا يَخدَعَنَّكُم أَحَدٌ بِوَجهٍ مِنَ ٱلوُجوهِ، لِأَنَّهُ لا بُدَّ أَن يَسبِقَ ٱلإِرتِدادُ، وَيُظهَرَ إِنسانُ ٱلخَطيئَةِ ٱبنُ ٱلهَلاكِ،
ٱلمُعانِدُ ٱلمُتَرَفِّعُ فَوقَ كُلِّ مَن يُدعى إِلَهًا أَو مَعبودًا، حَتّى إِنَّهُ يِجلِسُ في هَيكَلِ ٱللهِ كَإِلَهٍ، مُبَيِّنًا نَفسَهُ أَنَّهُ هُوَ ٱلله.
أَما تَذكُرونَ أَنّي لَمّا كُنتُ عِندَكُم كُنتُ أَقولُ لَكُم ذَلِك؟
وَٱلآنَ تَعلَمونَ ما يَعوقُهُ حَتّى يُظهَرَ في أَوانِهِ.
فَإِنَّ سِرَّ ٱلإِثمِ قَد أَخَذَ في ٱلعَمَلِ، غَيرَ أَنَّ ٱلعائِقَ يَعوقُ ٱلآنَ إِلى أَن يُرفَعَ مِنَ ٱلوَسَطِ،
وَحينَئِذٍ يُظهَرُ ٱلَّذي لا شَريعَةَ لَهُ، فَيُهلِكُهُ ٱلرَّبُّ بِنَفسِ فَمِهِ، وَيُبطِلُهُ بِسَنى مَجيئِهِ.
وَيَكونُ مَجيئُهُ بِعَمَلِ ٱلشَّيطانِ بِكُلِّ قُوَّةٍ، وَبِعَلاماتٍ وَعَجائِبَ كاذِبَةٍ،
وَبِكُلِّ خِدعَةِ ٱلإِثمِ في ٱلهالِكينَ، لِأَنَّهُم لَم يَقبَلوا مَحَبَّةَ ٱلحَقِّ لِيَخلُصوا.
وَلِذَلِكَ يُرسِلُ ٱللهُ إِلَيهِم عَمَلَ ٱلضَّلالِ لِيُصَدِّقوا ٱلكَذِبَ،
لِكَي يُدانَ جَميعُ ٱلَّذينَ لَم يُؤمِنوا بِٱلحَقِّ، بَلِ ٱرتَضوا بِٱلإِثم.

هلِّلويَّات الإنجيل

قُم يا رَبُّ إِلى راحَتِكَ، أَنتَ وَتابوتُ جَلالِكَ.
-حَلَفَ ٱلرَّبُّ لِداوُدَ بِٱلحَقِّ وَلَن يُخلِف: لَأُجلِسَنَّ مِن ثَمَرَةِ بَطنِكَ عَلى عَرشِكَ. (لحن 8)

إنجيل القدّيس لوقا 10-1:15

في ذَلِكَ ٱلزَّمان، كانَ جَميعُ ٱلعَشّارينَ وَٱلخَطَأَةِ يَدنونَ مِن يَسوعَ لِيَستَمِعوه.
فَجَعَلَ ٱلفَرّيسِيّونَ وَٱلكَتَبَةُ يَتَذَّمَرونَ قائِلين: «إِنَّ هَذا يَقبَلُ ٱلخَطَأَةَ وَيَأكُلُ مَعَهُم».
فَخاطَبَهُم بِهَذا ٱلمَثَلِ قائِلاً:
«أَيُّ إِنسانٍ مِنكُم لَهُ مِئَةُ خَروفٍ فَأَضاعَ واحِدًا مِنها، لا يَترُكُ ٱلتِّسعَةَ وَٱلتِّسعينَ في ٱلبَرِّيَّةِ، وَيَمضي في طَلَبِ ٱلضّالِّ حَتّى يَجِدَهُ؟
فَمَتى وَجَدَهُ يَحمِلُهُ عَلى مَنكِبَيهِ فَرِحًا،
وَيَأتي إِلى بَيتِهِ، وَيَدعو ٱلأَصدِقاءَ وَٱلجيرانَ وَيَقولُ لَهُم: إِفرَحوا مَعي، فَإِنّي وَجَدتُ خَروفِيَ ٱلضّال!
أَقولُ لَكُم: إِنَّهُ هَكذا يَكونُ في ٱلسَّماءِ فَرَحٌ بِخاطِئٍ واحِدٍ يَتوبُ، أَكثَرَ مِمّا يَكونُ بِتِسعَةٍ وَتِسعينَ صِدّيقًا لا يَحتاجونَ إِلى تَوبَة.
أَم أَيَّةُ ٱمرَأَةٍ لَها عَشَرَةُ دَراهِمَ فَأَضاعَت مِنها دِرهَمًا واحِدًا، لا توقِدُ سِراجًا وَتُكَنِّسُ ٱلبَيتَ وَتَبحَثُ بِٱهتِمامٍ حَتّى تَجِدَهُ؟
فَمَتى وَجَدَتهُ تَدعو ٱلصَّديقاتِ وَٱلجاراتِ وَتَقول: إِفرَحنَ مَعي، فَإِنّي وَجَدتُ دِرهَمي ٱلَّذي أَضَعتُهُ.
أَقولُ لَكُم: إِنَّهُ هَكذا يَكونُ فَرَحٌ عِندَ مَلائِكَةِ ٱللهِ بِخاطِئٍ واحِدٍ يَتوب».

التعليق الكتابي :

القدّيس هيرونيمُس (347 – 420)، كاهن ومترجم الكتاب المقدّس وملفان الكنيسة
شرح لسفر يوئيل

« اِرجعوا إِلَيَّ بكُلِّ قُلوبِكم » (يوء 2: 12)

“اِرجعوا إِلَيَّ بكُلِّ قُلوبِكم”، عبّروا عن توبتكم “بِالصَّوم والبُكَاءَ والِانتِحاب” (يوء 2: 12). إذا صُمتم الآن، فسوف تشبعون؛ إذا بكيتم الآن، فسوف تضحكون؛ إذا حزنتم الآن، فسوف تُعزّون (راجع لو 6: 21؛ مت 5: 5)… أسألكم أن “تمَزِّقوا قُلوَبَكم لا ثِيابَكم” (يوء 2: 13) لأنّها مليئة جدًّا بالخطايا لدرجة أنها ستَفنى من تلقاء نفسها مثل الجلف إن لم تقوموا بتمزيقها.

بعد أن تفعلوا ذلك، عودوا إلى الربّ إلهكم الذي جعلَتكم خطاياكم السابقة غرباء عنه. لا تيأسوا من نيل الغفران بسبب فداحة أخطائكم، لأنّ رحمته العظيمة ستمحو الخطايا الكبيرة. إنّه طيّب ورحوم، ويفضّل توبة الخاطئين على موتهم (راجع حز 33: 11). وهو “حَنونٌ رَحيم طَويلُ الأَناة كَثيرُ الرَّحمَة” (يوء 2: 13)، لا يحذو حذو البشر من ناحية نفاذ الصبر، بل ينتظرُ بثباتٍ توبتَنا.