stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب طقس الروم الملكيين ” 8 ديسمبر – كانون الأول 2020 “

49views

الثلاثاء الثامن والعشرون بعد العنصرة (الإنجيل الثاني عشر بعد الصليب)
تذكار أبينا البار بطابيوس

بروكيمنات الرسائل 1:2

يَفرَحُ ٱلصِّدّيقُ بِٱلرَّبّ، وَيَتَوَكَّلُ عَلَيه.

-إِستَمِع يا أَللهُ صَوتي عِندَ تَضَرُّعي إِلَيك. (لحن 7)

رسالة القدّيس بولس الثانية إلى طيموتاوس 4-1:4.17-16:3

يا وَلَدي تيموثاوُسَ، إِنَّ ٱلكِتابَ كُلَّهُ قَد أَوحى ٱللهُ بِهِ. وَهُوَ مُفيدٌ لِلتَّعليمِ، لِلحِجاجِ، لِلتَّقويمِ، لِلتَّهذيبِ بِٱلبِرِّ،
لِكَي يَكونَ رَجُلُ ٱللهِ كامِلاً مُتَأَهِّبًا لِكُلِّ عَمَلٍ صالِح.
فَأُناشِدُكَ إِذَن أَمامَ ٱللهِ وَٱلرَّبِّ يَسوعَ ٱلمَسيحِ، ٱلمُزمِعِ أَن يَدينَ ٱلأَحياءَ وَٱلأَمواتَ عِندَ تَجَلّيهِ وَمَلَكوتِهِ:
أَنِ ٱكرِزَ بِٱلكَلِمَةِ وَٱعكِف عَلى ذَلِكَ في وَقتِهِ وَفي غَيرِ وَقتِهِ. حاجِج، وَبِّخ، عِظ بِكُلِّ أَناةٍ وَتَعليم.
فَإِنَّهُ سَيَأتي زَمانٌ لا يَحتَمِلونَ فيهِ ٱلتَّعليمَ ٱلصَّحيحَ، بَل عَلى وَفقِ شَهَواتِهِم يُكَدِّسونَ لِأَنفُسِهِم مُعَلِّمينَ بِسَبَبِ ٱستِحكاكِ مَسمَعِهِم،
فَيَصرِفونَ سَمَعَهُم عَنِ ٱلحَقِّ وَيَعدِلونَ إِلى ٱلخُرافات.

هلِّلويَّات الإنجيل

أَلصِّدّيقُ كَٱلنَّخلَةِ يُزهِر، وَكَأَرزِ لُبنانَ يَنمو.
-أَلمَغروسُ في بَيتِ ٱلرَّبّ، يُزهِرُ في دِيارِ إِلَهِنا. (لحن 2)

إنجيل القدّيس لوقا 19-12:21

قالَ ٱلرَّبُّ لِتَلاميذِهِ: «إِحذَروا مِنَ ٱلنّاس. فَإِنَّهُم سَيُلقونَ أَيدِيَهُم عَلَيكُم وَيَضطَهِدونَكُم، وَيُسلِمونَكُم إِلى ٱلمَجامِعِ وَٱلسُّجونِ، وَتُقادونَ إِلى ٱلمُلوكِ وَٱلوُلاةِ مِن أَجلِ ٱسمي،
فَيَؤولُ ذَلِكَ لَكُم لِلشَّهادَة.
فَضَعوا إِذَن في قُلوبِكُم أَن لا تُفَكِّروا مِن قَبلُ في ما تُدافِعونَ بِهِ عَن أَنفُسِكُم.
فَإِنّي سَأُعطيكُم فَمًا وَحِكمَةً لا يَقدِرُ جَميعُ مُناصِبيكُم عَلى مُقاوَمَتِها وَلا مُناقَضَتِها.
وَسَيُسلِمُكُم حَتّى ٱلوالِدونَ وَٱلإِخوَةُ وَٱلأَقارِبُ وَٱلأَصدِقاءُ وَيَقتُلونَ مِنكُم.
وَسَيُبغِضُكُمُ ٱلجَميعُ مِن أَجلِ ٱسمي.
وَشَعرَةٌ مِن رؤوسِكُم لا تَهلِك.
وَبِصَبرِكُم تَقتَنونَ نُفوسَكُم.

التعليق الكتابي :

القوانين الرّسوليّة (سنة 380)، مستند قانونيّ وليترجيّ
نص يعود لبدايات القرن الثّالث

« وَلَن تُفقَدَ شَعرَةٌ مِن رُؤوسِكُم »

إذا دُعينا يوماً إلى الشهادة، يجب أن نعترف دوماً باسم الرّب الثّمين، وإذا لحقنا القصاص من أجل ذلك، فلنفرح لأننا بذلك نجري إلى الخلود. إذا اضطُهِدنا فلا نحزن ولا نستعطفن النّاس ولا نستجديّن “الثناء من النّاس” ولا المجد ولا الشرف من الأمراء كما يفعل البعض. فقد كانوا مُعجبين بأعمال الرّب، ولكنّهم لم يؤمنوا به خوفًا من عظماء الكهنة والقادة الآخرين، لأن هؤلاء “فضَّلوا المَجدَ الآتيَ مِنَ النَّاسِ على المَجدِ الآتي مِنَ الله” (يو 12: 43). فـبتأكيدنا شهادة الإيمان التي شهدناها شهادة حسنة (راجع 1تم 6: 12) لا نؤكد خلاصنا و حسب بل نُثَبِّتُ في الإيمان المعمدين الجدد ونقوي إيمان الموعوطين.

فليفرح إذاً من كان أهلاً لنيل الشّهادة، فليفرح لكونه عمل كالمعلّم لأنّه كُتب: “ما مِن تِلميذٍ أَسمى مِن مُعَلِّمِه. كُلُّ تِلميذٍ اكتَمَلَ عِلمُه يَكونُ مِثلَ مُعَلِّمِه” (لو 6: 40). إن معلّمنا -الرّب يسوع المسيح- ضُربَ بسببنا، وتحمّل بصبر الهزء والسخرية، وغطّوا وجهه بالتَّفلِ، جُلِدَ وعُذب و سّمر بالمسامير وسقوه خلاًّ ومرّاً وبعد أن تمم الكُتُبَ قال لأبيه الله الآب: “بين يديك أستودع روحي” (لو 23: 46). إن الّذي يريد أن يكون تلميذًا له، فليطمح لأن يناضل مثله وليتشبّه بصبره وليكن أكيدًا… إنَّه مهما حدث له فإنه سينال المكافأة من لدن الله إذا آمن بالله الحقيقي الأوحد.

لأن الله الكلّي القدرة سوف سيقيمنا من الموت بربّنا يسوع المسيح، حسب وعده الأكيد لنا، مع جميع الموتى الّذين ماتوا منذ البدء. ولو متنا في البحر أو تفرّقنا في الأرض وحتى لو مزّقتنا الحيوانات المفترسة سوف يقيمنا بقدرته لأن كل الكون ممسوك بيد الله… قال الرب “لَن تُفقَدَ شَعْرَةٌ مِن رُؤُوسِكم” لذلك إنه يحثنا بقوله “إِنَّكم بِثَباتِكُم تكتَسِبونَ أَنفُسَكم”