stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب طقس الروم الملكيين” 9 يناير – كانون الثاني 2021 “

40views

سبت ما بعد الظهور

تذكار القدّيس الشهيد بوليئفكتوس

بروكيمنات الرسائل 1:53

أَلرَّبُّ قُوَّتي وَتَسبيحي، لَقَد كانَ لي خَلاصًا.
-أَدَّبَني ٱلرَّبُّ تَأديبًا، وَإِلى ٱلمَوتِ لَم يُسلِمني. (لحن 2)

رسالة القدّيس بولس إلى أهل أفسس 17-10:6

يا إِخوَة، تَشَدَّدوا في ٱلرَّبِّ وَفي قُدرَةِ قُوَّتِهِ.
إِلبَسوا سِلاحَ ٱللهَ ٱلكامِلِ لِتَستَطيعوا مُقاوَمَةَ مَكايِدِ إِبليس.
فَإِنَّ مُصارَعَتَنا لَيسَت ضِدَّ دَمٍ وَلَحمٍ، بَل ضِدَّ ٱلرِّئاساتِ، ضِدَّ ٱلسُّلُطاتِ، ضِدَّ سائِدي ٱلعالَمِ، عالَمِ ظُلمَةِ هَذا ٱلدَّهرِ، ضِدَّ قِوى ٱلشَّرِّ ٱلرّوحِيَّةِ في ٱلسَّماوِيّات.
فَلِذَلِكَ خُذوا سِلاحَ ٱللهِ ٱلكامِلَ لِتَستَطيعوا ٱلمُقَاوَمَةَ في ٱليَومِ ٱلشِّريرِ، حَتّى إِذا تَمَّمتُم كُلَّ شَيءٍ تَثبُتون.
فَٱنهَضوا إِذَن وَشُدّوا أَحقاءَكُم بِٱلحَقِّ، وَٱلبَسوا دِرعَ ٱلبِرِّ،
وَٱنعِلوا أَقدامَكُم بِٱستِعدادِ إِنجيلِ ٱلسَّلامِ،
وَٱحمِلوا فَوقَ هَذهِ كُلِّها تُرسَ ٱلإيمانِ، ٱلَّذي بِهِ تَقدِرونَ أَن تُطفِئوا جَميعَ سِهامِ ٱلشِّريرِ ٱلمُلتَهِبَةِ،
وَٱتَّخِذوا خوذَةَ ٱلخَلاصِ وَسَيفَ ٱلرّوحِ، ٱلَّذي هُوَ كَلِمَةُ ٱلله.

هلِّلويَّات الإنجيل

لِيَستَجِب لَكَ ٱلرَّبُّ في يَومِ ٱلضّيق، وَليَعضُدكَ ٱسمُ إِلَهِ يَعقوب.
-يا رَبُّ خَلِّصِ ٱلمَلِك، وَٱستَجِب لَنا يَومَ نَدعوك. (لحن 2)

إنجيل القدّيس متّى 11-1:4

في ذَلِكَ ٱلزَّمان، ٱقتادَ ٱلرّوحُ يَسوعَ إِلى ٱلبَرِّيَّةِ لِيُجَرِّبَهُ إِبليس.
فَصامَ أَربَعينَ يَومًا وَأَربَعينَ لَيلَةً وَأَخيرًا جاع.
فَدَنا ٱلمُجَرِّبُ قائِلاً: «إِن كُنتَ ٱبنَ ٱللهِ، فَمُر أَن تَصيرَ ٱلحِجارَةُ خُبزًا؟»
فَأَجابَ قائِلاً: «مَكتوبٌ: لَيسَ بِٱلخُبزِ وَحدَهُ يَحيا ٱلإِنسانُ، بَل بِكُلِّ كَلِمَةٍ تَخرُجُ مِن فَمِ ٱلله».
حينَئِذٍ أَخَذَهُ إِبليسُ إِلى ٱلمَدينَةِ ٱلمُقَدَّسَةِ، وَأَقامَهُ عَلى قِمَّةِ ٱلهَيكَلِ،
وَقالَ لَهُ: «إِن كُنتَ ٱبنَ ٱللهِ، فَأَلقِ بِنَفسِكَ إِلى أَسفَل. فَقَد كُتِبَ: «أَنَّهُ يوصي مَلائِكتَهُ بِكَ، فَتَحمِلُكَ عَلى أَيديها لِئَلاَّ تَصدِمَ بِحَجَرٍ رِجلَكَ».
فَقالَ لَهُ يَسوع: «مَكتوبٌ أَيضًا: لا تُجَرِّبِ ٱلرَّبَّ إِلَهَك».
فَأَخَذَهُ أَيضًا إِبليسُ إِلى جَبَلٍ عالٍ جِدًّا، وَأَراهُ جَميعَ مَمالِكِ ٱلعالَمِ وَمَجدَها،
وَقالَ لَهُ: «أُعطيكَ هَذِهِ كُلَّها، إِن خَرَرتَ ساجِدًا لي».
حينَئِذٍ قالَ لَهُ يَسوع: «إِذهَب خَلفي يا شَيطان! فَإِنَّهُ قَد كُتِب: لِلرَّبِّ إِلَهِكَ تَسجُدُ، وَإِيّاهُ وَحدَهُ تَعبُد».
حينَئِذٍ تَرَكَهُ إِبليسُ، وَإِذا مَلائِكَةٌ جاءَت وَأَخَذَت تَخدُمُهُ.

التعليق الكتابي :

القدّيس غريغوريوس النزيانزيّ (330 – 390)، أسقف وملفان الكنيسة
العظة 40، 10

التّجربة بعد المعموديّة

إذا هاجمك بعد المعموديّة المُضْطَهِد، مُجَرِّب النور، فلديك طريقة للانتصار عليه. سيهاجمك طبعًا، لأنّه هاجم الكلمة، إلهي، مخدوعًا بالمظهر الإنساني الذي كان يسرق منه النور غير المخلوق. لا تخفْ من المعركة. حاربه بمياه المعموديّة، حاربه بالروح القدس الذي فيه تنطفئ كلّ الحيل المشتعلة التي يرميها الشرّير.

إذا عرض أمامك الحاجة التي ترهقك – فهو لم يمتنع عن فعل هذا مع يسوع -، إذا ذكّرك بأنّك جائع، لا تبدُ وكأنّك تتجاهل اقتراحاته. علّمه ما لا يعرفه؛ قاومه بكلمة الحياة، بهذا الخبز الحقيقي المُرسل من السماء، والذي يمنح الحياة للعالم.

إذا نصب لك فخّ الفراغ – فقد استخدمه مع المسيح، عندما جعله يصعد إلى شرفة الهيكل وقال له: “أَلْقِ بِنَفْسِكَ مِن ههُنا إِلى الأَسفَل” لكي يظهر له إلوهيّته – انتبهْ ألاّ تقع لمجرّد رغبتك في الارتفاع…

إن جرّبك بالطموح، مُظهرًا لك من خلال رؤيا سريعة، كلّ ممالك الأرض وكأنّها تخضع لسلطته، وإذا طلب منك العبادة، أرذله: فهو ليس سوى أخ بائس. قلْ له، واثقًا بالختم الإلهي: “أنا كذلك صورة الله؛ لم أقعْ مثلك من أعلى مجدي بسبب كبريائي! أنا لبستُ المسيح؛ لقد أصبحتُ مسيحًا آخر بمعموديّتي؛ فعليك أنت أن تعبدني”. حينها، سيبتعد عنك، أنا متأكّد من ذلك، مهزومًا ومهانًا بهذه الكلمات.

هذه الكلمات الصادرة عن شخص مضاء بالمسيح، سيشعر بها كما لو كانت تنبع من المسيح، النور الأعظم. هذه هي المنافع التي تحملها مياه المعموديّة للذين يعرفون قوّتها.