stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب طقس الروم الملكيين ” 20 ديسمبر – كانون الأول 2021 “

136views

الاثنين الحادي والثلاثون بعد العنصرة (الإنجيل الرابع عشر بعد الصليب)

تقدمة عيد ميلاد ربّنا يسوع المسيح بحسب الجسد

تذكار ألقدّيس الشهيد في رؤساء الكهنة إغناطيوس اللابس الله

بروكيمنات الرسائل 1:1

أَلصّانِعُ مَلائِكَتَهُ رِياحًا، وَخُدّامَهُ لَهيبَ نار.
-بارِكي يا نَفسِيَ ٱلرَّبّ. أَيُّها ٱلرَّبُّ إِلَهي، لَقَد عَظُمتَ جِدًّا. (لحن 4)

الرسالة إلى العبرانيّين 31-17:11

يا إِخوَة، بِٱلإيمانِ إِبرَهيمُ حينَ ٱمتُحِنَ قَرَّبَ إِسحَق. وَٱلَّذي نالَ ٱلمَواعِدَ قَرَّبَ وَحيدَهُ،
وَقَد قيلَ لَهُ: «بِإِسحَقَ يُدعى لَكَ نَسلٌ».
وَٱعتَقَدَ أَنَّ ٱللهَ قادِرٌ أَن يُقيمَ حَتّى مِن بَينِ ٱلأَمواتِ، وَمِن ثَمَّ عادَ فَحَصَلَ عَلَيهِ في رَمز.
بِٱلإيمانِ بارَكَ إِسحَقُ يَعقوبَ وَعيسو مِن جِهَةِ ٱلأُمورِ ٱلآتِيَة.
بِٱلإيمانِ يَعقوبُ لَمّا حَضَرَهُ ٱلمَوتُ بارَكَ كُلَّ واحِدٍ مِن بَني يوسُفَ، وَسَجَدَ عَلى رَأسِ عَصاه.
بِٱلإيمانِ يوسُفُ لَمّا دَنا أَجَلُهُ ذَكَرَ خُروجَ بَني إِسرائيلَ وَأَوصى بِعِظامِهِ.
بِٱلإيمانِ لَمّا وُلِدَ موسى أَخفاهُ أَبَواهُ ثَلاثَةَ أَشهُرٍ، لِأَنَّهُما رَأَيا ٱلصَّبِيَّ جَميلاً، وَلَم يَرهَبا أَمرَ ٱلمَلِك.

وَٱختارَ ٱلمَشَقَّةَ مَعَ شَعبِ ٱللهِ عَلى ٱلتَّمَتُّعِ ٱلوَقتِيِّ بِٱلخَطيئَةِ،
وَٱعتَبَرَ عارَ ٱلمَسيحِ غِنًى أَعظَمَ مِن كُنوزِ مِصرَ، لِأَنَّهُ كانَ يَنظُرُ إِلى ٱلثَّواب.
بِٱلإيمانِ تَرَكَ مِصرَ وَلَم يَخشَ غَضَبَ ٱلمَلِكِ، لِأَنَّهُ ٱصطَبَرَ كَأَنَّهُ يُعايِنُ ٱلَّذي لا يُرى.
بِٱلإيمانِ أَمَرَ بِٱلفِصحِ وَإِراقَةِ ٱلدَّمِ، لِئَلاَّ يَمَسَّهُم مُهلِكُ ٱلأَبكار.
بِٱلإيمانِ جازوا في ٱلبَحرِ ٱلأَحمَرِ كَما في ٱليابِسَةِ، وَلَمّا حاوَلَ ذَلِكَ ٱلمِصرِيّونَ غَرِقوا.
بِٱلإيمانِ سَقطَت أَسوارُ أَريحا بَعدَ ٱلطَّوافِ حَولَها سَبعَةَ أَيّام.
بِٱلإيمانِ راحابُ ٱلبَغِيُّ لَم تَهلِك مَعَ ٱلعُصاةِ، لِأَنَّها قَبِلَت ٱلجاسوسَينِ بِسَلام.

هلِّلويَّات الإنجيل

سَبِّحوا ٱلرَّبَّ مِنَ ٱلسَّماوات، سَبِّحوهُ في ٱلأَعالي.
سَبِّحوهُ يا جَميعَ مَلائِكَتِهِ، سَبِّحيهِ يا جَميعَ قُوّاتِهِ. (لحن 2)

إنجيل القدّيس مرقس 1:10.49-42:9

قالَ ٱلرَّبّ: « مَن شَكَّكَ أَحَدَ هَؤُلاءِ ٱلصِّغارِ ٱلمُؤمِنينَ بي، فَخَيرٌ لَهُ لَو طُوِّقَ عُنُقُهُ بِحَجَرِ ٱلرَّحى وَأُلقِيَ في ٱلبَحر.
فَإِن شَكَّكَتكَ يَدُكَ فَٱقطَعها. فَخَيرٌ لَكَ أَن تَدخُلَ ٱلحَياةَ وَأَنتَ أَقطَعُ، مِن أَن تَذهَبَ وَلَكَ يَدانِ إِلى جَهَنَّمَ، إِلى ٱلنّارِ ٱلَّتي لا تُطفَأُ،
حَيثُ لا يَموتُ دودُهُم وَلا تُطفَأُ ٱلنّار.
وَإِن شَكَّكَتكَ رِجلُكَ فَٱقطَعها. فَخَيرٌ لَكَ أَن تَدخُلَ ٱلحَياةَ وَأَنتَ أَعرجُ، مِن أَن تُلقى وَلَكَ رِجلانِ في جَهَنَّمَ، وَفي ٱلنّارِ ٱلَّتي لا تُطفَأُ،
حَيثُ لا يَموتُ دودُهُم وَلا تُطفَأُ ٱلنّار.
وَإِن شَكَّكَتكَ عَينُكَ فَٱقلَعها. فَخَيرٌ لَكَ أَن تَدخُلَ مَلَكوتَ ٱللهِ بِعَينٍ واحِدَةٍ، مِن أَن تُلقى وَلَكَ عَينانِ في جَهَنَّمَ ٱلنّارِ،
حَيثُ لا يَموتُ دودُهُم وَلا تُطفَأُ ٱلنّار.
كُلُّ واحِدٍ يُمَلَّحُ بِٱلنّارِ، وَكُلُّ ذَبيحَةٍ تُمَلَّحُ بِٱلمِلح. أَلمِلحُ جَيِّدٌ، وَلَكِن إِذا صارَ ٱلمِلحُ بِلا مُلوحَةٍ فَبِماذا تُصلِحونَهُ؟ فَليَكُن فيكُم مِلحٌ، وَليُسالِم بَعضُكُم بَعضًا».
وَقامَ مِن هُناكَ وَجاءَ إِلى تُخومِ ٱليَهودِيَّةِ بِطَريقِ عِبرِ ٱلأُردُنِّ، فَٱجتَمَعَت إِلَيهِ جُموعٌ مِن جَديد. فَعادَ يُعَلِّمُهُم عَلى عادَتِهِ.

التعليق الكتابي :

القدّيس يوحنّا الذهبيّ الفم (نحو 345 – 407)، أسقف أنطاكية ثمّ القسطنطينيّة ومعلِّم في الكنيسة
عظات عن القدّيس متّى، العظة 3

ملح التواضع

إن أردتم أن تكونوا عظماء، لا تتفاخروا كالفريسيّ (مَثَل الفريسي والجابي / لو 18: 9-14)، عندها تصبحون فعلاً كبارًا. اعتقدوا أنّكم غير مستحقّين، وعندها ستستحقّون. فالعشّار اعترف بأنّه خاطئ، وبهذا أصبح بارًّا؛ فكم بالحريّ البارّ الذي يعترف بأنّه خاطئ، فهو سيرى ازدياد بِرّه واستحقاقاته! فالتواضع يجعل الخاطئ بارًّا لأنّه يعترف بحقيقة حياته؛ وفي نفوس الأبرار، يعمل التواضع الحقيقيّ بقوّة أكبر.

فلا تفقدوا ثمرة أتعابكم بسبب المجد الباطل، ولا تضيّعوا أجركم وحصيلة أعمالكم في الحياة. الله يعرف أكثر منكم كلّ خير تفعلونه، فكوب ماء منعش بسيط سوف يُكافَأ. والله يقبل أصغر الصدقات، وحتّى تنهيدة التعاطف، إن كنتم لا تستطيعون تقديم أيّ شيء. الله يقبل كلّ شيء، ويتذكّر كلّ شيء، ليُعيده لكم مئة ضعف.