stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب طقس الروم الملكيين ” 26 فبراير – شباط 2022 “

124views

السبت من أسبوع مرفع الجبن: تذكار جميع الآباء الأبرار النسّاك 

تذكار أبينا في القدّيسين برفيريوس أسقف غزّة

بروكيمنات الرسائل 1:63

يَفتَخِرُ ٱلأَبرارُ في ٱلمَجد، وَيَبتَهِجونَ عَلى مَضاجِعِهِم.
-تَعظيمُ ٱللهِ في حُلوقِهِم، وَسُيوفٌ ذاتُ حَدَّينِ في أَيديهِم. (لحن 8)

رسالة القدّيس بولس إلى أهل رومة 27-25:16.23-19:14

يا إِخوَة، لِنَتَّبِع ما هُوَ لِلسَّلامِ، وَما هُوَ لِبُنيانِ بَعضُنا لِبَعض.
لا تَنقُض عَمَلَ ٱللهِ لِأَجلِ ٱلطَعام: كُلُّ ٱلأَشياءِ طاهِرةٌ، وَلَكِنَّهُ سَيِّىءٌ لِلإِنسانِ ٱلآكِلِ (أَن يَأكُلَ) بِمَعثَرَة.
إِنَّهُ حَسَنٌ أَن لا تَأكُلَ لَحمًا وَلا تَشرَبَ خَمرًا، وَلا تَعمَلَ شَيئًا يَعثُرُ بِهِ أَخوكَ أَو يُشَكَّكُ أَو يَضعُف.
أَلَكَ ٱعتِقادٌ؟ فَليَكُن لَكَ في نَفسِكَ أَمامَ ٱلله. طوبى لِلَّذي لا يَحكُمُ عَلى نَفسِهِ في ما يَستَحسِنُهُ!
وَأَمّا ٱلَّذي يَرتابُ، فَإِن أَكَلَ فَإِنَّهُ يُحكَمُ عَلَيهِ، لِأَنَّ ذَلِكَ لَيسَ مِنَ ٱلإِعتِقاد. وَكُلُّ ما لَيسَ مِنَ ٱلإِعتِقادِ فَهُوَ خَطيئَة.
وَلِلقادِرِ أَن يُثَبِّتَكُم بِحَسَبِ إِنجيلي وَبِشارَةِ يَسوعَ ٱلمَسيحِ، عَلى مُقتَضى إِعلانِ ٱلسِّرِّ ٱلَّذي كانَ مَكتومًا في ٱلأَزمِنَةِ ٱلأَزَلِيَّةِ،
وَأُظهِرَ ٱلآنَ بِٱلكُتُبِ ٱلنَّبَوِيَّةِ وَأُعلِمَ بِهِ جَميعُ ٱلأُمَمِ، بِحَسَبِ أَمرِ ٱللهِ ٱلأَزَلِيِّ لِطاعَةِ ٱلإيمانِ،
للهِ ٱلحَكيمِ وَحدَهُ، ٱلمَجدُ بِيَسوعَ ٱلمَسيحِ إِلى ٱلدُّهور. آمين

هلِّلويَّات الإنجيل

طوبى لِمَن ٱختَرتَهُم وَقَبِلتَهُم، لِيَسكُنوا في دِيارِكَ يا رَبّ.
-وَذِكرُهُم يَدومُ إِلى جيلٍ وَجيل. (لحن 1)

إنجيل القدّيس متّى 13-1:6

قالَ ٱلرّب: «إِحتَرِزوا مِن أَن تَصنَعوا صَدَقَتَكُم قُدّامَ ٱلنّاسِ لِكَي يَنظُروكُم، وَإِلاّ فَلَيسَ لَكُم أَجرٌ عِندَ أَبيكُمُ ٱلَّذي في ٱلسَّماوات.
فَإِذا صَنَعتَ صَدَقَةً فَلا تَهتِفُ قُدّامَكَ بِٱلبوقِ، كَما يَفعَلُ ٱلمُراؤونَ في ٱلمَجامِعِ وَفي ٱلأَزِقَّةِ، لِكَي يُمَجِّدَهُمُ ٱلنّاس. أَلحقَّ أَقولُ لَكُم: إِنَّهُم قَد نالوا أَجرَهُم. أَمّا أَنتَ فَإِذا صَنَعتَ صَدَقَةً، فَلا تَعلَم شِمالُكَ ما تَصنَعُ يَمينُكَ.
لِتَكونَ صَدَقَتُكَ في ٱلخُفيَةِ، وَأَبوكَ ٱلَّذي يَرى في ٱلخُفيَةِ هُوَ يُجازيكَ علانِيَة.
وَإِذا صَلَّيتَ فَلا تَكُن كَٱلمُرائين. فَإِنَّهُم يُحِبّونَ أَن يُصَلّوا قِيامًا في ٱلمَجامِعِ وَفي زَوايا ٱلشَّوارِعِ، لِيَظهَروا لِلنّاس. أَلحَقَّ أَقولُ لَكُم: إِنَّهُم قَد نالوا أَجرَهُم.
أَمّا أَنتَ فَإِذا صَلَّيتَ، فَٱدخُل مُخدَعَكَ وَأَغلِق بابَكَ، وَصَلِّ إِلى أَبيكَ في ٱلخُفيَة. وَأَبوكَ ٱلَّذي يَرى في ٱلخُفيَةِ هُوَ يُجازيكَ عَلانِيَة.
وَإِذا صَلَّيتُم فَلا تُكثِروا ٱلكَلامَ مِثلَ ٱلوَثَنيّين. فَإِنَّهُم يَظُنّونَ أَنَّهُ بِكَثرَةِ ٱلكَلامِ يُستَجابُ لَهُم.
فَلا تَتَشَبَّهُوا بِهِم، فَإِنَّ أَباكُم يَعلَمُ بِما تَحتاجونَ إِلَيهِ قَبلَ أَن تَسأَلوه.
وَأَنتُم فَصَلّوا هَكذا: أَبانا ٱلَّذي في ٱلسَّماواتِ، لِيَتَقَدَّسِ ٱسمُكَ.
لِيَأتِ مَلَكوتُكَ. لِتَكُن مَشيئَتُكَ كَما في ٱلسَّماءِ كَذَلِكَ عَلى ٱلأَرض.
خُبزَنا كَفافَنا أَعطِنا ٱليَوم.
وَٱغفِر لَنا ذُنوبَنا كَما نَغفِرُ نَحنُ أَيضًا لِمَن أَساءَ إِلَينا.
وَلا تُدخِلنا في تَجرِبَةٍ، لَكِن نَجِّنا مِنَ ٱلشِّرّير.
لِأَنَّ لَكَ ٱلمُلكَ وَٱلقُدرَةَ وَٱلمَجدَ إِلى ٱلدُّهور. آمين».

التعليق الكتابي :

القدّيس بيّو من بييتريلشينا (1887 – 1968)، راهب كبّوشيّ
GF, 173 ; Ep 3, 982-983

«أَمَّا أَنْتَ، فإِذا صَلَّيْتَ فادخُلْ حُجْرَتَكَ وأَغْلِقْ علَيكَ بابَها وصَلِّ إِلى أَبيكَ الَّذي في الخُفْيَة»

كنْ مواظبًا على الصلاة والتأمّل. قلتَ لي إنّك بدأت بذلك. هذه مواساة كبيرة لأب يحبّك كما يحبّ نفسه! استمرّ إذًا في التقدّم بهذا التمرين في المحبّة تجاه الله. قمْ بخطوة إضافيّة كلّ يوم؛ في الليل، على نور المصباح الخافت، وسط مكامن الضعف وفي جفاف النّفس؛ أو في النهار، في الفرح وفي التنوير الذي يدهش النفس…

إن تمكّنت من ذلك، تكلّم مع الربّ في الصلاة. سبّحه. إن لم تتمكّن من ذلك لأنّك لم تصبح بعد متقدّمًا في الحياة الروحيّة، لا تقلق بهذا الشأن: ادخلْ إلى غرفتك وضعْ نفسك في حضرة الله. هو سيراكَ وسيقدّر حضوركَ وصمتكَ. ثمّ سيمسك بيدكَ ويكلّمك ويتمشّى معك في أروقة هذه الحديقة التي هي الصلاة، وهناك ستجد مواساتك. البقاء في حضرة الله للتعبير عن رغبتنا في اعتبار أنفسنا خدّامه، هذا تمرين روحي بارع يساعدنا في التقدّم على طريق الكمال.

حين تكون متّحدًا مع الله من خلال الصلاة، راجعْ من أنت في الحقيقة؛ كلّمه إن تمكّنت من ذلك؛ وإن كان هذا مستحيلاً لك، توقّف وابقَ أمامه. لا تكلّفْ نفسك عناء آخر.