stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب طقس الروم الملكيين ” 20 يونيو – حزيران 2022 “

58views

الاثنين الثالث بعد العنصرة

تذكار القدّيس الشهيد في رؤساء الكهنة مثوذيوس اسقف باتاره

بروكيمنات الرسائل

أَلصّانِعُ مَلائِكَتَهُ رِياحًا، وَخُدّامَهُ لَهيبَ نار.
-بارِكي يا نَفسِيَ ٱلرَّبّ. أَيُّها ٱلرَّبُّ إِلَهي، لَقَد عَظُمتَ جِدًّا. (لحن 4)

رسالة القدّيس بولس إلى أهل رومة 13-1:7

يا إِخوَة، أُخاطِبُ عارِفي ٱلنّاموسِ: إِنَّ ٱلنّاموسَ يَسودُ ٱلإِنسانَ ما دامَ حَيًّا.
فَإِنَّ ٱلمَرأَةَ ٱلَّتي تَحتَ رَجُلٍ مُرتَبِطَةٌ بِٱلنّاموسِ بِرَجُلِها ٱلحَيّ. فَإِن ماتَ ٱلرَّجُلُ، بَرِئَت مِن ناموسِ ٱلرَّجُل.
فَمِن ثَمَّ ما دامَ رَجُلُها حَيًّا، إِن صارَت لِرَجُلٍ آخَرَ، فَإِنَّها تُدعى زانِيَة. وَلَكِن إِن ماتَ ٱلرَّجُلُ، فَهِيَ حُرَّةٌ مِن ٱلنّاموسِ، بِحَيثُ لا تَكونُ زانِيَةً إِن صارَت لِرَجُلٍ آخَر.
وَهَكَذا أَنتُم أَيضًا يا إِخوَتي، قَد أُمِتُّم لِلنّاموسِ بِجَسَدِ ٱلمَسيحِ، حَتّى تَصيروا لِآخَرَ، لِلَّذي أُقيمَ مِن بَينِ ٱلأَمواتِ، لِكَي نُثمِرَ لله.
لِأَنّا حينَ كُنّا في ٱلجَسَدِ، كانَت أَهواءُ ٱلخَطايا ٱلَّتي بِٱلنّاموسِ، تَعمَلُ في أَعضائِنا حَتّى نُثمِرَ لِلمَوت.
وَأَمّا ٱلآنَ فَقَد بَرِئنا مِنَ ٱلنّاموسِ، إِذ مُتنا لِلَّذي كانَ يُمسِكُنا، حَتّى نَعبُدَ بِجِدَّةِ ٱلرّوحِ، لا بِعِتقِ ٱلحَرف.
فَماذا نَقولُ إِذن؟ هَلِ ٱلنّاموسُ خَطيئَة؟ حاشى! لَكِنّي ما عَرَفتُ ٱلخَطيئَةَ إِلاّ بِٱلنّاموس. فَإِنّي لَم أَعرِفِ ٱلشَّهوَةَ، لَو لَم يَقُلِ ٱلنّاموس: «لا تَشتَهِ».
فَإِذِ ٱتَّخَذَتِ ٱلخَطيئَةُ بِٱلوَصِيَّةِ سَبيلاً، فَعَلَت فِيَّ كُلَّ شَهوَةٍ، لِأَنَّ ٱلخَطيئَةَ بِدونِ ٱلنّاموسِ مَيِّتَة.
وَقَد كُنتُ قَبلاً عائِشًا بِدونِ ٱلنّاموس. فَلَمّا جاءَتِ ٱلوَصِيَّةُ عاشَتِ ٱلخَطيئَةُ، وَأَمّا أَنا فَمُتّ.
وَوُجِدَتِ ٱلوَصِيَّةُ ٱلَّتي لِلحَياةِ هِيَ نَفسُها لي لِلمَوتِ،
إِذ ٱتَّخَذَتِ ٱلخَطيئَةُ بِٱلوَصِيَّةِ سَبيلاً، فَأَغوَتني وَقَتَلَتني بِها.
فَٱلنّاموسُ إِذَن مُقَدَّسٌ، وَٱلوَصِيَّةُ مُقَدَّسَةٌ وَعادِلَةٌ وَصالِحَة.
فَهَل صارَ لِيَ ٱلصّالِحُ مَوتًا؟ حاشى! بَلِ ٱلخَطيئَة. لِتَظهَرَ خَطيئَةً عَمِلَت فِيَّ بِٱلصَّلاحِ مَوتًا، لِتَصيرَ ٱلخَطيئَةُ بِٱلوَصِيَّةِ خاطِئَةً لِلغايَة.

هلِّلويَّات الإنجيل

سَبِّحوا ٱلرَّبَّ مِنَ ٱلسَّماوات، سَبِّحوهُ في ٱلأَعالي.
سَبِّحوهُ يا جَميعَ مَلائِكَتِهِ، سَبِّحيهِ يا جَميعَ قُوّاتِهِ. (لحن 2)

إنجيل القدّيس متّى 8-1:10.38-36:9

في ذَلِكَ ٱلزَّمان، رَأى يَسوعُ جَمعًا كَثيرًا فَتَحَنَّنَ عَلَيهِم، لِأَنَّهُم كانوا مَنهوكينَ وَمُنطَرِحينَ مِثلَ خِرافٍ لا راعِيَ لَها.
حينَئِذٍ قالَ لِتَلاميذِهِ: «إِنَّ ٱلحِصادَ كَثيرٌ، وَأَمّا ٱلعَمَلَةُ فَقَليلون.
فَٱطلُبوا إِذَن إِلى رَبِّ ٱلحِصادِ لِيُرسِلَ عَمَلَةً إِلى حِصادِهِ».
ثُمَّ دَعا تَلاميذَهُ ٱلِٱثنَي عَشَرَ، وَأَعطاهُم سُلطانًا عَلى ٱلأَرواحِ ٱلنَّجِسَةِ لِكَي يُخرِجوها، وَيَشفوا كُلَّ مَرَضٍ وَكُلَّ ضُعف.
وَهَذهِ أَسماءُ ٱلِٱثنَي عَشَرَ رَسولاً: ٱلأَوَّلُ سِمعانُ ٱلمَدعوُّ بُطرُسَ وَأَندراوُسُ أَخوهُ، يَعقوبُ بنُ زَبَدى وَيوحَنّا أَخوه.
فيلِبُّسُ وَبَرثُلُماوُسُ، توما وَمَتّى ٱلعَشّارُ، يَعقوبُ بنُ حَلفى وَلِبّاوُسُ ٱلمُلَقَّبُ تَدّاوُس.
سِمعانُ ٱلقانَويُّ وَيَهوذا ٱلإِسخَريوطيُّ ٱلَّذي أَسلَمَهُ.
هَؤُلاءِ ٱلِٱثنا عَشَرَ أَرسَلَهُم يَسوعُ بَعدَ أَن أَوصاهُم قائِلاً: «في طَريقِ ٱلأُمَمِ لا تَذهَبوا، وَمَدينَةً لِلسَّامِريّينَ لا تَدخلوا،
بَلِ ٱنطَلِقوا بِٱلحَرِيِّ إِلى ٱلخِرافِ ٱلضّالَّةِ مِن بَيتِ إِسرائيل.
وَفي ذَهابِكُم ٱكرِزوا قائِلين: قَد ٱقتَرَبَ مَلَكوتُ ٱلسَّماوات.
إِشفوا ٱلمَرضى، طَهِّروا ٱلبُرصَ، أَقيموا ٱلمَوتى، أَخرِجوا ٱلشَّياطين. مَجّانًا أَخَذتُم، مَجّانًا أَعطوا».

التعليق الكتابي :

القدّيس منصور دي بول (1581 – 1660)، كاهن ومؤسِّس جماعات دينيّة

إرشادات روحيّة للمرسلين

«فاسأَلوا رَبّ الحَصادِ أَن يُرسِلَ عَمَلَةً إِلى حَصادِه»

لكي يحصل العديد من النّاس على خارج جيّد وداخل مليء بمشاعر كبيرة نحو الله يكتفون… بالمناجاة القلبيّة إلى الله من خلال الصلاة… لا يخطئنّ أحد: أنّ مهمّتنا برمّتها تقتضي القيام بالأعمال. وهذا صحيح لدرجة أنّ الرَّسول يوحنا قد قال لنا في سفر الرؤيا إنّ أعمالنا هي الوحيدة التي ستتبعنا إلى الحياة الأخرى (راجع رؤ 14: 13). دعونا إذًا نتأمّل في هذا: هناك الكثير من الأشخاص الذين يبدون فاضلين، خصوصًا في هذا الزمن. وهم بالفعل كذلك. ومع ذلك، يميلون إلى سلوك طريق ليّن وناعم بدلاً من الصلاة الشاقّة والصلبة.

إنّ الكنيسة تُقارَن بموسم حصاد كبير يتطلّب عمّالاً ولكن ليس أي عمّال، إنّما عمّال يعملون. ليس هناك أيّ شيء متطابق مع الإنجيل أكثر من أن نُخزّن فينا النور، والقوّة التي تكتسبها أنفسنا من خلال المناجاة القلبيّة، وقراءة الكتب المقدّسة والعزلة… كلّ هذا من جهة، ومن جهة أخرى علينا الذهاب لمشاطرة الناس بهذه التغذية الروحيّة. علينا فعل ما قام به ربّنا ورسله من بعده. إنّه جمع ما قامت به مرتا وما قامت به مريم. أي علينا أن نقتدي بالحمامة التي تأكل نصف صيدها وتضع الباقي في فم أطفالها، من خلال منقارها، بُغية إطعامهم. هذا هو إذًا ما يجب أن نقوم به، هكذا يجب أن نشهد لله بأنّنا نحبّه من خلال الأفعال والأعمال التي نقوم بها. إنّ مهمتنا تقتضي بأن نقوم بالأعمال.