stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية بحسب طقس الروم الملكيين ” 6 يوليو – تموز 2022 “

43views

الأربعاء الخامس بعد العنصرة

تذكار أبينا البار سيسوئي الكبير

بروكيمنات الرسائل

تُعَظِّمُ نَفسِيَ ٱلرَّبّ، فَقَدِ ٱبتَهَجَ روحي بِٱللهِ مُخَلِّصي.
-لِأَنَّهُ نَظَرَ إِلى ضَعَةِ أَمَتِهِ. فَها مُنذُ ٱلآنَ تُغَبِّطُني جَميعُ ٱلأَجيال. (لحن 3)

رسالة القدّيس بولس إلى أهل رومة 16-7:15

يا إِخوَة، إِقبَلوا بَعضُكُم بَعضًا كَما قَبِلَكُم ٱلمَسيحُ لِمَجدِ ٱلله.
فَأَقول: إِنَّ يَسوعَ ٱلمَسيحَ قَد صارَ خادِمَ ٱلخِتانِ لِأَجلِ صِدقِ ٱللهِ، لِيُحَقِّقَ مَواعيدَ ٱلآباء.
أَمّا ٱلأُمَمُ فَتُمَجِّدُ ٱللهَ لِأَجلِ ٱلرَّحمَةِ، كَما كُتِب: «لِذَلِكَ أَعتَرِفُ لَكَ يا رَبُّ، في ٱلأُمَمِ وَأُرَنِّمُ لِٱسمِكَ».
وَيَقولُ أَيضًا: «تَهَلَّلوا أَيُّها ٱلأُمَمُ مَعَ شَعبِهِ».
وَأَيضًا: «سَبِّحوا الرَّبَّ يا جَميعَ ٱلأُمَمِ، إِمدَحوهُ يا جَميعَ ٱلشُّعوب».
وَيَقولُ أَشَعيا أَيضًا: «سَيَكونُ أَصلُ يَسّى وَٱلقائِمُ لِيَسودَ ٱلأُمَمَ، إِيّاهُ تَرجو ٱلأُمَم».
وَليَملَأكُم إِلَهُ ٱلرَّجاءِ كُلَّ فَرَحٍ وَسَلامٍ في ٱلإيمانِ، حَتّى تَفيضوا رَجاءً بِقَوَّةِ ٱلرّوحِ ٱلقُدُس.
وَأَنا نَفسي أَيضًا مُتَيَقِّنٌ مِن جِهَتِكُم، يا إِخوَتي، أَنَّكُم أَنتُم مُفعَمونَ صَلاحًا، مَملوؤونَ كُلَّ مَعرِفَةٍ، قادِرونَ أَن يَنصَحَ بَعضُكُم بَعضًا.
إِلاّ أَنّي كَتَبتُ إِلَيكُم، أَيُّها ٱلإِخوَةُ، بِجُرأَةٍ في بَعضِ المَواضِعِ، كَمُذَكِّرٍ لَكُم بِسَبَبِ ٱلنِّعمَةِ ٱلَّتي خَوَّلَني ٱللهُ إِيّاها،
لِأَكونَ خادِمَ ٱلمَسيحِ لِلأُمَمِ، مُباشِرًا خِدمَةَ إِنجيلِ ٱللهِ ٱلكَهَنوتِيَّةِ، حَتّى يَكونَ قُربانُ ٱلأُمَمِ مَقبولاً مُقَدَّسًا بِٱلرّوحِ ٱلقُدُس.

هلِّلويَّات الإنجيل

قُم يا رَبُّ إِلى راحَتِكَ، أَنتَ وَتابوتُ جَلالِكَ.
-حَلَفَ ٱلرَّبُّ لِداوُدَ بِٱلحَقِّ وَلَن يُخلِف: لَأُجلِسَنَّ مِن ثَمَرَةِ بَطنِكَ عَلى عَرشِكَ. (لحن 8)

إنجيل القدّيس متّى 45-38:12

في ذَلِكَ ٱلزَّمان، دَنا إِلى يَسوعَ كَتَبَةٌ وَفَرّيسِيّونَ قائِلين: «يا مُعَلِّمُ، نُريدُ أَن نَرى مِنكَ آيَة؟»
فَأَجابَ قائِلاً لَهُم: «جيلٌ شِرّيرٌ وَفاسِقٌ يَطلُبُ آيَةً، فَلا يُعطى آيَةً إِلاّ آيَةَ يونانَ ٱلنَّبِيّ.
فَإِنَّهُ مِثلَما كانَ يونانُ في بَطنِ ٱلحوتِ ثَلاثَةَ أَيّامٍ وَثَلاثَ ليالٍ، كَذَلِكَ يَكونُ ٱبنُ ٱلإِنسانِ في قَلبِ ٱلأَرضِ ثَلاثَةَ أَيّامٍ وَثَلاثَ ليال.
رِجالُ نينَوى سَيَقومونَ في ٱلدّينِ مَعَ هَذا ٱلجيلِ وَيَحكُمونَ عَلَيهِ، لِأَنَّهُم تابوا بِكَرزِ يونان. وَهَهُنا أَعظَمُ مِن يونان!
مَلِكَةُ ٱلتَّيمَنِ سَتَقومُ في ٱلدّينِ مَعَ هَذا ٱلجيلِ وَتَحكُمُ عَلَيهِ، لِأَنَّها أَتَت مِن أَقاصي ٱلأَرضِ لِتَسمَعَ حِكمَةَ سُلَيمان. وَهَهُنا أَعظَمُ مِن سُلَيمان!
إِنَّ ٱلرّوحَ ٱلنَّجِسَ مَتى خَرَجَ مِنَ ٱلإِنسانِ، طافَ في أَمكِنَةٍ قاحِلَةٍ يَطلُبُ راحَةً فَلا يَجِد.
فَيَقولُ حينَئِذٍ: أَرجِعُ إِلى بَيتي ٱلَّذي خَرَجتُ مِنهُ، فَيَأتي فَيَجِدُهُ فارِغًا مَكنوسًا مُزَيَّنًا.
فَيَذهَبُ حينَئِذٍ وَيَأخُذُ مَعَهُ سَبعَةَ أَرواحٍ آخَرينَ شَرٍّ مِنهُ، فَيَدخُلونَ وَيَسكُنونَ هُناك. فَتَكونُ أَواخِرُ ذَلِكَ ٱلإِنسانِ شَرًّا مِن أَوائلِهِ. هَكذا يَكونُ أَيضًا لِهَذا ٱلجيلِ ٱلشِّرّير».

التعليق الكتابي :

القدّيس بطرس خريزولوغُس (حوالى 406 – 450)، أسقف رافينا وملفان الكنيسة
العظة 3

«وههُنا أَعظَمُ مِن يُونان»

لقد قرّرَ يونان بنفسه أن يُلقى في البحر حين قالَ: “خُذوني وألقوني إلى البَحرِ” (يون 1: 12)، ممّا كان يشير إلى آلام الربّ يسوع الطوعيّة. لماذا انتظر البحّارة ليتلقّوا الأمر؟ حين يتطلّب خلاصُ الجميع موتَ واحد، يكون موته مرتبطًا بقرار حرّ من قبله… في هذه القصّة التي ترمز إلى قصّة الربّ يسوع، ثمّة انتظار لإرادة ذاك الذي سيموت، كي لا يكون موته حاجة مفروضة، بل عملاً حرًّا.

فقد قالَ الربّ يسوع: “إِنَّ الآبَ يُحِبُّني لِأَنِّي أَبذِلُ نَفْسي لأَنالَها ثانِيَةً، ما مِن أَحَدٍ يَنتزِعُها مِنَّي بل إنّني أَبذِلُها بِرِضايَ. فَلي أَن أَبذِلَها ولي أَن أَنالَها ثانِيَةً ” (يو 10: 17-18). فإن أسلمَ الربّ يسوع الرُّوح (يو 19: 30)، فليس ذلك لأنّ حياتَه ليست ملكًا له. إن ذاك الذي يمسكُ بيده نفوس كلّ البشر ما كان يستطيع أن يخسرَ حياتَه. فقد قال النبيّ: “نَفْسي على كَفِّي في كُلِّ حين” (مز 119[118]: 109). وفي مكان آخر، قالَ: “في يدَيكَ أجعلُ روحي” (لو 23: 46).