stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية لكنيسة الروم الملكيين 1 يونيو – حزيران 2019

654views

السبت السادس بعد الفصح

تذكار القدّيس الشهيد يستينوس ورفاقه

 

سفر أعمال الرسل 12-7:20

في تِلكَ ٱلأيّامِ، لَمّا ٱجتَمَعَ ٱلتَّلاميذُ لِيَكسِروا ٱلخُبزَ، جَعَلَ بولُسُ يُفاوِضُهُم وَهُوَ مُزمِعٌ أَن يُسافِرَ في ٱلغَدِ، وَأَطالَ ٱلكَلامَ إِلى نِصفِ ٱللَّيل.
وَكانَت مَصابيحُ كَثيرَةٌ في ٱلعِلِّيَّةِ ٱلَّتي كانوا مُجتَمِعينَ فيها.
وَكانَ فَتًى ٱسمُهُ أَفتيخُسُ قَد جَلَسَ عَلى كُوَّةٍ فَغَشِيَهُ نُعاسٌ ثَقيل. وَإِذ كانَ بولُسُ يُطيلُ ٱلخِطابَ، غَلَبَ عَلَيهِ ٱلنَّومَ، فَسَقَطَ مِنَ ٱلطَّبَقَةِ ٱلثّالِثَةِ إِلى أَسفَلُ وَحُمِلَ مَيِّتًا.
فَنَزَلَ بولُسُ وَٱنطَرَحَ عَلَيهِ وَعانَقَهُ وَقال: «لا تَضطَرِبوا، فَإِنَّ نَفسَهُ فيه».
ثُمَّ صَعِدَ وَكَسَرَ ٱلخُبزَ وَأَكَلَ، وَتَحَدَّثَ كَثيرًا إِلى ٱلفَجرِ، وَهَكذا خَرَج.
وَأَتوا بِٱلوَلَدِ حَيًّا، وَتَعَزَّوا عَزاءً عَظيمًا.

 

هلِّلويَّات الإنجيل

طوبى لِمَن ٱختَرتَهُم وَقَبِلتَهُم، لِيَسكُنوا في دِيارِكَ يا رَبّ.
-وَذِكرُهُم يَدومُ إِلى جيلٍ وَجيل. (لحن 1)

 

إنجيل القدّيس يوحنّا 21-10b:14

قالَ ٱلرَّبُّ لِتَلاميذِهِ: «ٱلكَلامُ ٱلَّذي أُكَلِّمُكُم بِهِ لا أَتَكَلَّمُ بِهِ مِن عِندي، لَكِنَّ ٱلآبَ ٱلمُقيمَ فِيَّ هُوَ يَعمَلُ ٱلأَعمال.
آمِنوا أَنّي أَنا في ٱلآبِ وَأَنَّ ٱلآبَ فِيَّ، وَإلاَّ فَآمِنوا بي مِن أَجلِ الأَعمالِ عَينِها.
أَلحَقَّ ٱلحَقَّ أَقولُ لَكُم: إِنَّ مَن يُؤمِنُ بي، يَعمَلُ هُوَ أَيضًا ٱلأَعمالَ ٱلَّتي أَنا أَعمَلُها. وَيَعمَلُ أَعظَمَ مِنها، لِأَنّي ماضٍ إِلى أَبي.
وَمَهما سَأَلتُم بِٱسمي، فَأَنا أَفعَلُهُ لِيَتَمَجَّدَ ٱلآبُ في ٱلِٱبن.
وَإِن سَأَلتُم شَيئًا بِٱسمي، فَأَنا أَفعَلُهُ.
إِن كُنتُم تُحِبّوني فَٱحفَظوا وَصايايَ،
وَأَنا أَسأَلُ ٱلآبَ فَيُعطيكُم مُعَزِّيًا آخَرَ لِيُقيمَ مَعَكُم إِلى ٱلأَبَدِ،
روحَ ٱلحَقِّ ٱلَّذي لا يَستَطيعُ ٱلعالَمُ أَن يَقبَلَهُ، لِأَنَّهُ لا يَراهُ وَلا يَعرِفُهُ. أَمّا أَنتُم فَتَعرِفونَهُ، لِأَنَّهُ مُقيمٌ عِندَكُم ويَكونُ فيكُم.
لَن أَدَعَكُم يَتامى، إِنّي آتي إِلَيكُم.
عَن قَليلٍ لا يَراني ٱلعالَمُ بَعد. أَمّا أَنتُم فَتَرَوني، لِأَنّي حَيٌّ وَأَنتُم سَتَحيَون.
في ذَلِكَ ٱليَومِ تَعلَمونَ أَنّي أَنا في أَبي، وَأَنتُم فِيَّ، وَأَنا فيكُم.
مَن كانَت عِندَهُ وَصايايَ وَحَفِظَها، فَهُوَ ٱلَّذي يُحِبُّني. وَٱلَّذي يُحِبُّني يُحِبُّهُ أَبي، وَأَنا أُحِبُّهُ وَأُظهِرُ لَهُ ذاتي».