stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القراءات اليومية لكنيسة الروم الملكيين 20 يونيو – حزيران 2019

Bible and cross --- Image by © VStock LLC/Tetra Images/Corbis
549views

الخميس الثاني بعد العنصرة: خميس الجسد الإلهيّ

تذكار القدّيس الشهيد في رؤساء الكهنة مثوذيوس اسقف باتاره

 

رسالة القدّيس بولس الأولى إلى أهل قورنتس 32-23:11

يا إِخوَة، إنِّي تَسَلَّمتُ مِنَ ٱلرَّبِّ ما سَلَّمتُهُ أَيضًا إِلَيكُم:
أَنَّ ٱلرَّبَّ يَسوعَ، في ٱللَّيلَةِ ٱلَّتي أُسلِمَ فيها، أَخَذَ خُبزًا، وَشَكَرَ وَكَسَرَ وَقال: «خُذوا كُلوا هَذا هُوَ جَسَدي ٱلَّذي يُكسَرُ لِأَجلِكُم. إِصنَعوا هَذا لِذِكري».
وَكَذَلِكَ ٱلكَأسَ مِن بَعدِ ٱلعَشاءِ قائِلاً: «هَذهِ ٱلكَأسُ هِيَ ٱلعَهدُ ٱلجَديدُ بِدَمي. إِصنَعوا هَذا كُلَّما شَرِبتُم لِذِكري».
فَإِنَّكُم كُلَّما أَكَلتُم هَذا ٱلخُبزَ وَشَرِبتُم هَذهِ ٱلكَأسَ، تُخبِرونَ بِمَوتِ ٱلرَّبِّ إِلى أَن يَأتي.
فَأَيُّ إِنسانٍ يَأكُلُ هَذا ٱلخُبزَ أَو يَشرَبُ كَأسَ ٱلرَّبِّ بِدونِ ٱستِحقاقٍ، يَكونُ مُجرِمًا إِلى جَسَدِ ٱلرَّبِّ وَدَمِهِ.
فَليَختَبِرِ ٱلإِنسانُ نَفسَهُ، وَهَكَذا فَليَأكُل مِنَ ٱلخُبزِ وَيَشرَب مِنَ ٱلكَأس.
لِأَنَّ مَن يَأكُلُ وَيَشرَبُ بِدونِ ٱستِحقاقٍ، إِنَّما يَأكُلُ وَيَشرَبُ دَينونَةً لِنَفسِهِ، إِذ لَم يُمَيِّز جَسَدَ ٱلرَّبّ.
وَلِذَلِكَ كَثيرونَ فيكُم مَرضى وَضُعَفاءُ، وَكَثيرونَ يَرقُدون.
فَلَو كُنّا نَدينُ أَنفُسَنا لَما كُنّا نُدان.
لَكِنَّنا إِذ نُدانُ، إِنَّما يُؤَدِّبُنا ٱلرَّبُّ، لِئَلا يُقضى عَلَينا مَعَ ٱلعالَم.

 

هلِّلويَّات الإنجيل

ذوقوا وَٱنظُروا ما أَطيَبَ ٱلرَّبّ. طُوبى لِلرَّجُلِ ٱلمُتَوَكِّلِ عَلَيه.
-أَلأَغنِياءُ ٱفتَقَروا وَجاعوا. أَمّا مُلتَمِسو ٱلرَّبِّ فَلا يُعوِزوُهُم شَيءٌ مِنَ ٱلخَير. (لحن 2)

 

إنجيل القدّيس يوحنّا 54-48:6

قالَ ٱلرَّبُّ لِلَّذينَ آمَنوا بِهِ مِنَ ٱليَهود: «أَنا خُبزُ ٱلحَياة.
آباؤُكُم أَكَلوا ٱلمَنَّ في ٱلبَرِّيَّةِ وَماتوا.
هَذا هُوَ ٱلخُبزُ ٱلنّازِلُ مِنَ ٱلسَّماءِ، لِكَي لا يَموتَ كُلُّ مَن يَأكُلُ مِنهُ.
أَنا ٱلخُبزُ ٱلحيُّ ٱلنّازِلُ مِنَ ٱلسَّماء. إِن أَكَلَ أَحَدٌ مِن هَذا ٱلخُبزِ يَحيا إِلى ٱلأَبَدِ، وَٱلخُبزُ ٱلَّذي سَأُعطيهِ أَنا هُوَ جَسَدي ٱلَّذي سَوفَ أُعطيهِ مِن أَجلِ حَياةِ ٱلعالَم».
فَخاصَمَ ٱليَهودُ بَعضُهُم بَعضًا قائِلين: «كَيفَ يَقدِرُ هَذا أَن يُعطِيَنا جَسَدَه لِنَأكُلَهُ؟»
فَقالَ لَهُم يَسوع: «أَلحَقَّ ٱلحَقَّ أَقولُ لَكُم: إِن لَم تَأكُلوا جَسَدَ ٱبنِ ٱلبَشَرِ وَتَشرَبوا دَمَهُ، فَلا حَياةَ لَكُم في أَنفُسِكُم.
مَن يَأكُل جَسَدي وَيَشرَب دَمي فَلَهُ ٱلحَياةُ ٱلأَبَدِيَّةُ، وَأَنا أُقيمُهُ في ٱليَومِ ٱلأَخير.

شرح لإنجيل اليوم :

القدّيس كولومبان (563 – 615)، راهب ومؤسِّس أديرة
تعليمات روحيّة 12، 2- 3

«لأنَّ جَسَدي طَعامٌ حَقّ وَدمي شَرابٌ حَقّ» (يو6: 55)

أيّها الأخوة الأعزّاء، ارتَووا من مياه الينبوع الإلهي الذي نريد أن نحدّثكم عنه؛ ارتَووا، لكن حافظوا على الرغبة في الشرب؛ اشربوا، ولا ترتَوا. إنّ الينبوع الحيّ، ينبوع الحياة يدعونا ويقول لنا: “إن عَطِشَ أحَدٌ فليُقبِلْ إليَّ” (يو 7: 37). افهموا ما تشربون. فليَقلْ لكم النبيّ ذلك وليَقل لكم الينبوع أيضًا: “يَقولُ الربّ: فإنَّ شَعْبي صَنَعَ شَرَّين: تَرَكوني أَنا يَنْبوعَ المِياهِ الحَيَّة” (إر 2: 12-13). إنّ الربّ بذاته هو إلهنا، يسوع المسيح، ينبوع الحياة؛ لذا، دعانا إلى المجيء إليه لنرتوي منه. يرتوي منه مَن يحبّ، ويرتوي مَن يتغذّى من كلام الله… فلنشرب إذَا من الينبوع الذي تخلّى عنه الآخرون.

كي نأكلَ من هذا الخبز، ونشربَ من هذا الينبوع… الذي قال عن نفسه: “أَنا الخبزُ الحَيّ؛ مَن يَأكُلْ مِن هذا الخُبزِ يَحيَا لِلأبد (يو 6: 51)، وعلينا أن نأكل منه… أنظروا من أين يتدفّق الينبوع، وانظروا أيضًا من أين ينزل هذا الخبز: في الواقع، إنّه هو بذاته الخبز والينبوع، الابن الوحيد، إلهنا، ربّنا يسوع المسيح، الذي يجب أن نتوق دائمًا إليه.

حبّنا يعطينا إيّاه غذاءً، ورغبتنا تجعلنا نأكله؛ حتّى حين نشبع، نتوق أيضًا إليه. فلنُقبِل إليه كما نُقبل إلى ينبوع مياه، ولنشرب منه بفائضٍ دائمٍ من محبّتنا، ولنستمدّ فرحنا من حلاوة حبّه. الربّ وديع ومتواضع. نحن نأكله ونشربه، بدون أن يرتوي جوعنا وعطشنا إليه، لأنّنا لا نستطيع أن نستنفد هذا الطعام وهذا الشراب. نأكل من هذا الخبز، ولا نستنفده؛ ونشرب من هذا الينبوع، ولا ينضب. هذا الخبز هو أزلي وهذا الينبوع يتدفّق بدون نهاية.