stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

القـديس بـرونـو الكـاهن

8views

6 أكتوبر

إعداد الأب / وليم عبد المسيح سعيد – الفرنسيسكاني

ولد فى مدينة كولونيا فى المانيا عام 1035م من عائلة نبيلة وشهيرة فى المدينة. ولما بلغ أرسله ابواه إلى مدرسة باريس ليتعلم العلوم.
أصبح معلماً فاضلاً فى الفلسفة واللاهوت. وسُيم كاهناً ثم عين مستشاراً لإبرشية ريمس. لكنه رغب فى حياة الخلوة، وتبعه ستة اشخاص رفاقه فشجعهم وقوى عزمهم فى هجر الدنيا. فباعوا أملاكهم ووزعوا ثمنها على المحتاجين وانضموا إليه. وقصدوا هوغس اسقف مدينة غرنبلة. وطلبوا إليه ان يمن عليهم ببعض الأماكن المنفردة المنقطعة التى فى اسقفيته ليعبدوا الله فيها، واعطاهم بكل خاطره برية كارتوزيا، منها جاءت تسمية ” رهبنة الكرتوزيين “.
كانت واسعة فسيحة. الا أنها كانت شديدة البرودة غير أنهم لم يبالوا بذلك، بل اقبلوا يشيدون لهم كنيسة على قمة الجبل فى تلك البرية. وحولها قلالى للرهبان وكانت تلك سنة 1084م. وأعانهم في عملهم الأسقف هوغس. ” ” وكانت حياتهم قائمة على العزلة والتأمل والعمل اليدوي مع القليل من الحياة المشتركة. عينه البابا أوربانس الثاني مستشاراً له لمساعدته فى خدمة الكنيسة خلال الأزمنة العصيبة التى كانت تمر بها. أنشا بالاضافة إلى الدير الاول، اديرة اخرى أتخذ رهبانها نفس نمط الحياة فى الصلاة والعمل. رقد فى الرب فى إقليم كلابريا فى إيطاليا يوم 6 اكتوبرعام 1101م. بعد موته اكتشف رفاقه كتاباً يحوى تعاليمه التى صاغها قانوناً لحياة رهبانه، والذى صدق عليه الكرسي الرسولى عام 1176م.
من اقواله لرهبانه: ” افرحوا انتم إخوتى الأعزاء ، لنصيبكم من السعادة ولجود نعمة الله الوافرة عليكم، افرحوا لأنكم نجوتم من الغرق ومن مخاطر هذا العالم الهائج. افرحوا لأنكم بلغتم آمن مكان في الميناء المكان الهادئ الحصين ” .