stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

البابا والكنيسة في العالم

الكاردينال ريبات : إن الرب لن يتركنا وحدنا أبدًا!

53views

نقلا عن الفاتيكان نيوز

22 ديسمبر 2020

كتب : فتحي ميلاد – المكتب الأعلامي الكاثوليكي بمصر .

في زمن الوباء هذا الذي أثّر على حياتنا وغيّرها بسبب القيود المفروضة لمنع انتشار فيروس الكورونا، وجدنا أنفسنا في موقف ضياع بدأنا فيه نسأل أنفسنا “ماذا يحدث؟”، “متى سينتهي هذا الأمر؟” أو “ماذا سنفعل الآن؟” وكنا بحاجة لإعطاء معنى أعمق لحياتنا. هذا ما كتبه الكاردينال جون ريبات، رئيس أساقفة بورت مورسبي، في رسالته بمناسبة عيد الميلاد إلى المؤمنين، والتي نُشرت على موقع Episcopate الإلكتروني.

ورداً على الذين يتألّمون بسبب الوباء، أراد الكاردينال جون ريبات أن يؤكِّد أنه “على الرغم من كل التغييرات التي نمر بها، يبقى رجاؤنا الأكيد في يسوع المسيح! ويذكرنا الكتاب المقدس أن “يسوع المسيح هو نفسه أمس واليوم وإلى الأبد”. ولذلك دعا رئيس أساقفة بورت مورسبي الكاثوليك “في مسيرة التحضير لعيد الميلاد، في زمن المجيء هذا”، إلى الإيمان والرجاء و”الاحتفال بميلاد يسوع بفرح عظيم!”، لأن “هذا الأمر يساعدنا على النظر إلى المستقبل بثقة كبيرة، لكونه الله معنا حقًا! ووعده هو السلام وهو يأتي ليحمل لنا هذا السلام.

وأضاف الكاردينال جون ريبات يقول “يدفعنا روح عيد الميلاد جميعًا لكي نعمل على تعزيز السلام والوئام والوحدة في جميع جوانب حياتنا”، ودعا في هذا السياق جميع المؤمنين، صغارًا وكبارًا، لتحمل مسؤولية “العمل معًا لكي يعمَّ السلام في حياتنا وعلاقاتنا وأعمالنا”. وختم رئيس أساقفة بورت مورسبي رسالته بمناسبة عيد الميلاد متمنّيًا للمؤمنين أن يختبروا محبّة وحضور الـ عمانويل، الله معنا، مذكراً إياهم أن الرب لن يتركنا وحدنا أبدًا وأنه سيكون معنا على الدوام.