stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

البابا والكنيسة في العالم

المسكونية والسينودسية موضوع رسالة مشتركة للكاردينالين كورت كوخ وماريو غريك

78views

نقلا عن الفاتيكان نيوز

18 يناير 2022

كتب : فتحى ميلاد – المكتب الأعلامي الكاثوليكي بمصر .

وجه الكاردينالان كورت كوخ رئيس المجلس الحبري لتعزيز وحدة المسيحيين والكاردينال ماريو غريك الأمين العام لسينودس الأساقفة رسالة مشتركة لمناسبة أسبوع الصلاة من أجل وحدة المسيحيين تمحورت حول المسكونية والسينودسية، وتضمنت صلاة لأسبوع الصلاة من أجل وحدة المسيحيين.

لمناسبة أسبوع الصلاة من أجل وحدة المسيحيين وجه الكاردينال كورت كوخ رئيس المجلس الحبري لتعزيز وحدة المسيحيين والكاردينال ماريو غريك الأمين العام لسينودس الأساقفة رسالة إلى جميع الأساقفة المسؤولين عن العمل المسكوني. وتتضمن الرسالة اقتراحات لتطبيق البعد المسكوني للمسيرة السينودسية في الكنائس المحلية. وشدد الكاردينالان على أن السينودسية والمسكونية يشتركان في كونهما عمليتَي سير معا، فبما أن المسكونية تُفهم على أنها تبادل للهبات، فمن بين الهبات التي يُمكن للكاثوليك أن يتلقوها من المسيحيين الآخرين خبرتهم في فهم السينودسية.

وفي تأملهما لموضوع أسبوع الصلاة من أجل وحدة المسيحيين ٢٠٢٢ “رأينا نَجمَه في المَشْرق، فَجِئنا لِنَسجُدَ لَه” (متى ٢:٢)، والذي اختاره مجلس كنائس الشرق الأوسط كرسالة من المشرق إلى كلّ العالم، كتب الكاردينال كوخ والكاردينال غريك أن المسيحيين، ومثل المجوس، يسيرون معا (السينودسية) يقودهم النور السماوي ذاته، مقابلين في طريهم ظلمة العالم ذاتها، وأن المسيحيين أيضا مدعوون للسجود ليسوع معا فاتحين حقائبهم. وتابعت الرسالة المشتركة داعية المسيحيين، وانطلاقا من الوعي بحاجتنا إلى المرافقة وإلى الهبات الكثيرة لأخوتنا وأخواتنا في المسيح، إلى أن يشاركونا المسيرة خلال هاتين السنتين. وأعرب رئيس المجلس الحبري لتعزيز وحدة المسيحيين والأمين العام لسينودس الأساقفة عن رجائهما في أن يكون فتح الحقائب قادرا على تبادل الهبات التي وهبها الروح القدس للجماعات المسيحية من أجل نمو ووحدة الجميع.

ثم ختمت الرسالة المشتركة للكاردينالين كورت كوخ وماريو غريك بصلاة مستلهمة من موضوع أسبوع الصلاة من أجل وحدة المسيحيين ٢٠٢٢ يمكن إضافتها إلى نوايا الصلاة الأخرى:

الآب السماوي
مثلما ذهب المجوس إلى بيت لحم يتقدمهم النجم
تَقدم بنورك السماوي الكنيسة الكاثوليكية لتسير مع المسيحيين جميعا خلال فترة السينودس
ومثلما كان المجوس متحدين في سجودهم للمسيح
قدنا أكثر قربا من ابنك وافتح حقائبنا في تبادل للهبات
فنصير علامة للوحدة التي يريدها الرب لكنيسته وللخليقة بأسرها
بشفاعة المسيح ربنا. آمين