stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

عن الكنيسة

النشرة القانونية 3-الأب هاني باخوم

574views

download (50)

المجلس الرعويّ 1

القانون 295، من مجموعة قوانين الكنائس الشرقية، يؤكد على انه “في كل رعيّة، وفقا للشرع الخاص …، يقام مجالس مناسبة لمعالجة الشؤون الرعوية والمالية”. وبالفعل الشرع الخاص للكنيسة القبطية الكاثوليكية يلزم بإنشاء ما يسمى بالمجلس الرعويّ. فما هو؟

1- المجلس الرعويّ وهدفه:

المجلس الرعويّ هو هيئة استشارية للراعي. وواجبه تنظيم وتحسين الخدمة والعمل الرعوي في الكنيسة، وتنشيط رسالة المؤمنين، وإفساح المجال لهم للمشاركة في العمل الرسولي بطريقة أكثر فاعلية.

يكون لهذا المجلس مكتب، ويسمى “بمكتب المجلس الرعوي” وله تكوينه الخاص كما سنرى فيما بعد. مدة عمل هذا المجلس هي 3 سنوات، قابلة للتجديد مرة واحدة فقط. ويحق فقط للأسقف الإيبارشي أن يحله.

 2- مهام المجلس الرعوي:

– يهتم بكل أنشطة الرعية، وتنشيطها، وتقييمها، واقتراح التوصيات العملية بشأنها. يرعى التكوين الديني لأبناء الرعية، وتقديس حياتهم، وسلوكهم حسب كلمة الله وتعليم الكنيسة.

– يتعرف على احتياجات وتطلعات أبناء الرعية، ويعمل على تحقيقها.

– يدرس الخطة الرعوية، ويضع البرامج الخاصة لتحقيقها ومتابعتها.

–  يتابع الأمور المالية والمادية والمشروعات بالرعية.

– يعمل على تثبيت وتشجيع روح الشركة في الرعية، ومع سائر الرعايا بالايبارشية، وبالمجلس الرعوي الإيبارشي، كما ينشّط العلاقات مع سائر المسيحيين وكافة أبناء المجتمع.

 3- كيفية تشكيله:

– يتكوّن المجلس من الأب الراعي والكهنة المساعدين، وممثلي المؤسسات الرهبانية العاملين بهذه الرعية، وممثل عن كل نشاط من أنشطة الرعية، بالإضافة إلى البعض من ذوي الكفاءات الخاصة (على سبيل المثال محاسب، مهندس ذو خبرة،……).

– كل نشاط في الرعية ينتخب من يمثله في المجلس، بالإضافة إلى من يعيّنهم الراعي بحيث لا يتجاوز عددهم ثلث المنتخَبين (بمعنى اذا كان عدد المنتخبين هو 15، فيجب ان لا يزيد عدد الذي يختارهم الراعي على 5 أشخاص).

– يجب تقديم أسماء المجلس إلى الأسقف الإيبارشي للاعتماد.

4- شروط العضوية:

– يجب أن يكون جميع الأعضاء من أبناء الكنيسة القبطية الكاثوليكية العاملين بالرعية، المشهود لهم بالإيمان القويم والحكمة، والتقوى والأخلاق الحسنة، والممارسين للأسرار المقدسة.

5- سقوط العضوية:

تسقط صفة العضوية في الحالات التالية: عند استقالة العضو من المجلس بإخطار كتابي.

– غياب العضو لأكثر من ثلاث اجتماعات متتالية، أو ستة اجتماعات غير متصلة بدون عذر مقبول.

– إذا فقد العضو سبب عضويته (بمعنى انه كان منتخب من نشاط معين، ولكنه ترك هذا النشاط بعد ذلك)، أو أخلّ بشرط من شروط العضوية.

– إذا قام العضو بفعل من شأنه أن يلحق بالمجلس أو بالكنيسة ضررا أدبيا أو ماديا.

– إذا انتقل العضو للإقامة خارج حدود الرعية.

في احد الحالات السابقة، يقرر المجلس بالأغلبية (أكثر من النصف) سقوط العضوية، ويخطر العضو كتابة بسقوط عضويته، خلال خمسة أيام من تاريخ صدور قرار المجلس. ويتم استبداله بعضو آخر من نفس الفئة.

6- اجتماعات المجلس

يعقد مجلس الرعية اجتماعاته شهرياً، وكلما دعت الحاجة إلى ذلك، أو بناء على دعوة الأسقف الإيبارشي. يكون الاجتماع صحيحاً بحضور الأغلبية المطلقة (أكثر من النصف)، وفي حال عدم اكتمال العدد يتم الانتظار لمدة ساعة وبعدها يكون صحيحا بحضور ربع الأعضاء على الأقل.

يقتصر جدول الأعمال على مناقشة أوضاع الأنشطة، وكل الشئون الرعوية، والمواضيع التي يقترحها الأسقف الإيبارشي فقط لا غير.

تدور المناقشات بروح المحبة والتشاور. وتؤخـَذ القرارات بالأغلبية المطلقـَة للأصوات (أكثر من النصف). ولا تصبح نافذة إلا بموافقة الأب الراعي عليها. وفى حالة الاختلاف، يؤجّل البت في الأمر إلى الاجتماع التالي. وإذا تكرر الاختلاف، يرفع الأب الراعي الأمر إلى الأسقف الإيبارشي للتقرير.

في العدد القادم سنكمل هذا الموضوع فيما يخص المجلس الرعوي.