stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

الكنيسة الكاثوليكية بمصركنيسة الموارنة الكاثوليك

“النور الذي يخرق الظلمات”.. المطران شيحان يترأس قداس عيد الميلاد المجيد

228views

٢٥ ديسمبر ٢٠٢٣

ترأس مساء أمس، سيادة المطران جورج شيحان، رئيس أساقفة إيبارشية القاهرة المارونية لمصر والسودان، والزائر الرسولي على شمال إفريقيا، قداس عيد الميلاد المجيد، وذلك بكاتدرائية القديس يوسف المارونية، بالظاهر.

شارك في الصلاة كلٌ من: الأب نادر جورج، الأب نبيل هب الريح، الأب جو طيره، بالإضافة إلى الأب جورج خطار، حيث قدمت جوقة الكنيسة عددًا من الترانيم الميلادية.

وشكر مطران الكنيسة المارونية، فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، الذي أرسل برقية تهنئة، بمناسبة عيد الميلاد المجيد، كما أناب عنه السيد محمد عاطف، أمين عام رئاسة الجمهورية، والعميد أيمن موسى، مندوبًا عن سيادة اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية.

وهنأ المطران جورج شيحان الرئيس عبد الفتاح السيسي، لفوزه بالانتخابات الرئاسية، وتجديد الثقة لفخامته، لاستكمال بناء الجمهورية الجديدة، التي رسخت لبناء الإنسانية، واحترام الآخر، والتنوع، كما نصلي من أجله، ومن أجل جميع المسؤولين السياسيين، والعسكريين.

وقال المطران جورج شيحان في كلمة العظة: عند ميلاد المسيح النور، الذي يخرق الظلمات: يمحي الكآبة، والحزن، واليأس، ويحرر أسرى الذات، وأسرى البشر، والأيديولوجيات. نوره يشعل الإيمان، وينعش الرجاء، ويملأ الدنيا محبة.

فتمت نبوءة أشعياء: “الشعب السالك في الظلمة أبصر نورًا عظيمًا، وعلى الساكنين في بقاع الظلام، أشرق عليهم نور “( أش ٩:١).

وأضاف شيحان: خلال الكلمة التي ألقاها مساء أمس : يسعدني في هذه المناسبة أن اعرب لكم باسم إيبارشية القاهرة المارونية، وأقدم أطيب التهاني، وأخلص التمنيات بميلاد المسيح، مخلص العالم، وفادي الإنسان، بهجة القلوب، ورجاء الشعوب، فنهتف معًا: “ولد المسيح، هللويا”.

وتابع شيحان: بأن مجد الرب هو السلام الذي أنشده الملائكة ساعة الميلاد. فبات السلام يحمل اسمًا في التاريخ هو يسوع المسيح، ويصبح عطية سماوية ثمينة، توهب لنا جميعًا، لنكون صانعي سلام.

ومن مدينة بيت لحم، انطلقت رسالة السلام، لتصل إلى كل انسان، وانطلقت رسالة المحبة، لتمتد يد كل إنسان نحو أخيه في الإنسانية. وأيضًا انطلقت رسالة الفرح، التي ستعطي لكل منا معنا لوجوده.

وحضر القداس لتقديم التهنئة بالعيد كلٌ من: سيادة السفير علي الحلبي، سفير لبنان بجمهورية مصر العربية، الدكتور أشرف حاتم، عضو مجلس النواب عن الظاهر، السيد إبراهيم المصري، أمين حزب مستقبل وطن، بالظاهر، النائب فؤاد القاضي، عضو مجلس الشيوخ، والوفد المرافق له، اللواء أحمد جمال، رئيس حي الوايلي، والظاهر، نائبًا عن الدكتور عصام خليل، رئيس حزب المصريين الأحرار كلًا من: الكاتب الصحفي محمد أبو حسين، أمين مساعد أمانة الإعلام، بحزب المصريين الأحرار، الكاتب الصحفي مايكل عادل، مساعد مدير المركز الإعلامي.

شارك أيضًا بالحضور عدد من الشخصيات العامة، ورجال الفكر، والثقافة، والمجتمع المدني، بالإضافة إلى وفد عن قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية للأقباط الأرثوذكس، ووفد عن الأنبا رافائيل، أسقف عام كنائس وسط القاهرة للأقباط الأرثوذكس.