stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

النور الذي يقودني باليد – سمعان اللاهوتيّ الحديث

519views

سمعان اللاهوتيّ الحديث (حوالى 949 – 1022)، راهب يونانيّ وقدّيس في الكنائس الأرثوذكسيّة
النشيد رقم 18

النور الذي يقودني باليد

نحن نعرف الحبّ الذي منحتنا إيّاه، الحبّ اللامحدود والفائق الوصف الذي لا يحتويه شيء؛ إنّه نور، نور صعب المنال، نور يعمل في كلّ شيء… ما هو الشيء الذي لا يفعله هذا النور، وأيّ شيء ليس هو؟ إنّه سحر وفرح، لطف وسلام، رحمة بدون حساب، هوّة من العطف. حين أمتلكه، لا أدركه؛ أراه فقط حين يختفي. أتهافت عليه لألتقطه، فيتلاشى كليًّا. لا أعرف ماذا أفعل وأستنزف قواي. أتعلّم أن أطلب وأن أبحث باكيًا وبتواضع كبير، وألاّ أعتبر معقولاً كلّ ما يتخطّى الطبيعة، أو ناتجًا عن قوّتي أو عن الجهد الإنساني كلّ ما يأتي من عطف الله ومن رحمته اللامتناهية…هذا النور يقودنا باليد، ويقوّينا ويعلّمنا، كاشفًا عن نفسه لكن هاربًا حين نحتاج إليه. إنّه يأتي لنجدتنا، لا حين نرغب في ذلك، لكن حين نكون مرتبكين ومنهكين تمامًا. يظهر من بعيد ويجعلني أشعر به في قلبي. أصرخ إلى حدّ الإختناق لشدّة رغبتي في الإمساك به، لكن كلّ شيء هو ليل، وتبدو يداي المسكينتان فارغتين. أنسى كلّ شيء، أجلس وأبكي، يائسًا من رؤيته هكذا مرّة أخرى. بعد البكاء مليًّا واتّخاذ القرار بالتوقّف، يأتي النور بطريقة غامضة ويمسك برأسي، فأنفجر بالبكاء من دون معرفة مَن هنا ليضيء نفسي بهذا النور الرقيق.