stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

أخبار الكنيسة

اليوبيل الفضي الرهباني للأخت حنان أديب

1.6kviews

resized_img_2049

                                                         قداس شكر و فرح

كتب : عصام عياد

وسط مشاعر مليئة بالفرح والامتنان و الشكر لله تعالى على نعمة الرسالة والتكريس على خطى القديس منصور دي بول والقديسة لويزة دي مارياك على مدى ال 25 سنة .. ( 6 / 10 / 1991 –  6 / 10 / 2016 ) للأخت حنان أديب من راهبات المحبة ” سان فنسان دي بول ” ، رفعت الذبيحة الآلهية يوم الخميس 6 أكتوبر الجاري بالكنيسة الملحقة بكلية سان فنسان دي بول بالحلمية الجديدة بالقاهرة ،وترأسها الأب الدكتور كميل وليم سمعان مدير بيت ” السامري الصالح ” بالشيراتون ،وشاركه في الخدمة الأب ممدوح شهاب الفرنسيسكاني رئيس المركز الفرنسيسكاني للدراسات الشرقبة المسيحية بالموسكي .

شارك في الاحتفالية اليوبيلية والقى عظة القداس سيادة المطران عادل زكي النائب الرسولي للاتين بمصر ،والأخوات راهبات المحبة من مختلف الأديرة بمصر .. العباسية ،الحلمية بالقاهرة،ومحرم بك ،أبو الدرداء،فليمنج بالاسكندرية، صدفا،القوصية،المنشأة الكبرى بأسيوط،تتقدمهن الأخت مارسيل بشارة مديرة كلية سان فنسان دي بول بالحلمية ،وأسرة هيئة التدريس بالكلية والأهل والأقارب و الأصدقاء والمحبين ،ومشاركة بعض أعضاء فريق كورال الكلية بالحلمية .

جاءت قراءات القداس متواكبة مع الاحتفالية اليوبيلية … من رسالة القديس بولس الى أهل فيلبي الاصحاح ال 3 من العدد 8 وما يتبعها من الآيات حتى العدد 12 ،والانجيل حسب ما دونه القديس لوقا البشير الاصحاح ال 10 من العدد 1 وما يتبعه من الآيات حتى العدد ال9 والأعداد من 17 الى ال 20 .

من جانبه أشار الأنبا عادل في عظة القداس الى زمن اليوبيل وفرحة اليوبيل للأخت حنان متذكرين عمل الله ورسالة الحب والعطاء عبر الخدمة التربوية ورسالة التعليم وأنشطة الشباب والتكوين الديني والروحي ،و غيرها … عبر هذه السنوات الطوال من خلال المشورات الانجيلية .. الفقر الاختياري .. الطاعة .. والعفة ،وأضاف نيافته الى تزامن احتفالنا باليوبيل الفضي الرهباني للأخت حنان باحتفالية الكنيسة بيوبيل سنة الرحمة ،وما يحمله اسم الأخت حنان في اشارة الى رحمة الله وحنان الله ،واختتم كلماته بتهنئة الأخوات راهبات المحبة وبخاصة الأخت حنان أديب مع كل التمنيات بالخدمة المثمرة والحياة الرهبانية المتجددة بنعمة الروح القدس محتفلة بيوبيلها الذهبي والماسي لمجد الله الأعظم .

تجدر الاشارة الى أن الأخت حنان من مواليد مركز صدفا من أعمال محافظة أسيوط ،أنهت دراستها الجامعية لتنضم لراهبات المحبة وكانت قد قدمت نذورها الاحتفالية في سنة 1991 سبقتها سنوات الابتداء .

الجدير بالذكر أن الأخت حنان جاءت خدمتها بين ديري العباسية والحلمية عبر الرسالة التعليمية وحاليا تشغل الخدمات الاشرافية بكلية سان فنسان دي بول بالحلمية الجديدة .

في سياق متصل كانت فد اختارت الأخت حنان في يوبيلها الفضي الرهباني من كلمات القديس منصور دي بول أبو الفقراء : ” لنضع دائما أمام أعيننا حياة سيدنا يسوع المسيح التي نحن مدعون أن نتبعها ليس فقط كمسيحيين ولكن كمختارين من الله لنخدمه في شخص الفقراء ” ،شعارا لها .

على صعيد اخر ..تعتبر مصر منطقة واحدة ضمن خمسة بلدان يكونون اقليم الشرق الأوسط،ومقر الدير الاقليمي في ” الأشرفية ” بيروت ،وكانت قد تأسست رهبانية راهبات المحبة في 29 نوفمبر 1633 على يد القديس منصور والقديسة لويزة في باريس .

تهنئة من القلب للأخت حنان أديب في يوبيلها الفضي الرهباني ،مع كل التمنيات بالصحة والنعمة والمزيد في رسالة الحب والعطاء وخدمة الانسان .. أي انسان .. وكل انسان بشفاعة أمنا مريم العذراء و القديس منصور دي بول والقديسة لويزة دي مارياك،لنلتقي بمعونة الرب في يوبيلها الذهبي الرهباني ،ولتشملنا جميعا نعمة الرب .