stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

أخبار الكنيسة

اليوبيل الماسي للجيو ماريا في مصر

1.5kviews

www-st-takla-org-virgin-mary-jesus-in-egypt

                                                  نصلي .. نعمل .. نشهد

كتب : عصام عياد

وسط تسابيح الشكر لله تعالى،بروح الصلاة،بالفرحة والبهجة،التئمت الأسرة المريمية في مصر،تحت قيادة ورعاية أمنا العذراء القديسة مريم – من أسوان جنوبا الى الاسكندرية شمالا – بهمة المجلس الاقليمي للجيو ماريا بمصر ” مريم ملكة العالم ” .. مجالس عليا ،مجالس محلية،فرق،ضباط، أعضاء عاملين،أعضاء معاونين، أعضاء مساعدين، رعاة ومرشدين،أصدقاء ومحبين، ابتهاجا باليوبيل الماسي للجيو ماريا في مصر ( 1941 –  2016 ) وانطلاق الخدمة المريمية في المحروسة، حول شعار ” نصلي .. نعمل .. نشهد “،تحت رعاية وبحضور غبطة أبينا البطريرك الأنبا ابراهيم اسحق الكلي الطوبى بطريرك الاسكندرية وسائر الكرازة المرقسية للأقباط الكاثوليك ورئيس هيئة البطاركة والأساقفة الكاثوليك في مصر،بمدرسة العائلة المقدسة للآباء اليسوعيين ” الجيزويت ” بجهة رمسيس بوسط العاصمة يوم الجمعة  30 سبتمبر الفائت ،في برنامج رائع شامل متنوع متعدد الفقرات امتدت فعالياته على مدى التسع ساعات ،كانت قد أعدت له ” اللجنة العليا للاحتفال باليوبيل ” بهمة الأخ رامي سامي .

شارك في الاحتفالية اليوبيلية وذبيحة الشكرلله تعالى على نعمته التي رافقت وترافق مسيرة ال 75 سنة ،و رفعت على مذبح كنيسة العائلة المقدسة الملحقة بالمدرسة ،وترأسها الأنبا ابراهيم اسحق ،سعادة رئيس الأساقفة المطران برونو موزارو سفير الفاتيكان بمصر وممثل قداسة البابا فرنسيس الأول،والمونسينيور جان توماس ليموشا مستشار القصادة الرسولية بمصر،وسيادة المطران جورج بكر النائب البطريركي العام للروم الكاثوليك الملكيين في مصر،والقمص فرنسيس نوير الوكيل البطريركي العام للشئون الرعوية ،والقمص جبرائيل جرجس الأحمر،والأب بنيامين صلاح مرشدا المجلس الاقليمي للجيو ماريا،والأب نادر ميشيل اليسوعي مدير مدارس العائلة المقدسة الجيزويت،ولفيف من الآباء القمامصة والكهنة مرشدي المجالس العليا والمحلية وبعض الفرق المريمية ،و مسئولي وأعضاء بعض الهيئات والجمعيات والأنشطة الرسولية التي تعمل داخل كنيستنا الكاثوليكية ،وجمع غفير من شعبنا، ضاقت بهم جنبات الكنيسة والمسرح ،وقام بالخدمة خورس شمامسة كنيسة العائلة المقدسة للأقباط الكاثوليك بالزيتون،وفريق كورال ” مار يوسف النجار ” بكنيسة القديس يوسف للروم الكاثوليك بالزيتون،وفريق ” طريق الله ” وأشرف على التنظيم وحفظ النظام ” مجموعة القديس أنطونيوس الكشفية ” بكاتدرائية القديس أنطونيوس الكبير للأقباط الكاثوليك بالفجالة .

جاءت ” أنشودة اليوبيل ” معبرة عن رحلة عطاء اللجيو ماريا على مدى ال 75 عاما .. ” هيا يا أبناء مريم .. نفرح باليوبيل ، 75 سنة مرت .. لينا في أرض النيل ، نكون فرق مريمية .. نعمل أعمال رسولية ، بروح مريم ملكتنا .. أم فادينا الحبيب ، ننشر حب يسوع للعالم .. ونقوي ايماننا ، المسبحة دايما في ايدينا .. والقربان غذاؤنا ، شعارنا تقديس ذواتنا .. وتقديس الأخرين ” ، كلمات الأخت عفاف مسعد من راهبات المحبة دي بيزانسون ،رددها الحضورمع فريق الكورال  ضمن فقرات الاحتفالية .

شملت ” التقادم ” في بداية الذبيحة الآلهية .. علم مصر،راية اللجيو ماريا ،الخبز والخمر ،الكتاب المقدس ،وشعار اليوبيل ،اشترك في تقديمها أعضاء المجالس المتنوعة،والتي تشير الى تجذر الرسالة المريمية في بلادنا المصرية المباركة .

من جانبه أشار الأنبا اسحق في عظة القداس الى ان زمن ” اليوبيل ” يمثل وقفة في مسيرتنا المريمية لنشكر الرب على كل الماضي،ونراجع الزمن الحاضر.. أين نحن من مدى التزاماتنا وأمانتنا ووعودنا ،لنتطلع للمستقبل بنظرة رجاء في تجديد وتطوير رسالتنا وأعمالنا وخدمتنا نحو الله وشخص القريب لنرى يسوع بوجة مريم،وأضاف غبطته أن نشاط اللجيو ماريا يعد من أولى الأنشطة الرسولية في رعايانا في بلاد المهجر،فالاحتفالية تشملهم أيضا،كما أشار غبطته الى تزامن احتفالنا ال 75 مع مرور 95 سنة على تأسيس اللجيو ماريا في العالم مما يضفي بهجة خاصةلاحتفالنا،  واختتم كلمته أن احتفالنا اليوم باليوبيل الماسي يخص الكنيسة كلها وليس فقط اللجيو ماريا بعينها،ومهنئا الجميع بهذه المناسبة اليوبيلية الغالية .

في ختام الذبيحة الآلهية قبيل البركة الرسولية وجه سعادة المطران موزارو كلمة تهنئة للجميع ،مشيرا الى بالغ سعادته لمشاركته في هذه المناسبة اليوبيلية للجيو ماريا والتي تعد الثانية له هنا في مصروما لمسه من حماس واع في كلا المناسبتين،وأضاف سعادته أنه تعرف على اللجيو ماريا في أسبانيا من خلال سيدة كان لديها حماس رائع للخدمة المريمية ،وأنه وجه لها الدعوة للمشاركة في هذه الاحتفالية اليوبيلية .

ثم توجه الحضور الى المسرح الملحق بالمدرسة لاستكمال فقرات البرنامج ،حيث وجه الأخ سامح كمال رئيس المجلس الاقليمي ” مريم ملكة العالم ” كلمته بمناسبة اليوبيل الماسي للجيو ماريا شاكرا للنعمة الآلهية ومعونة الروح القدس الذي رافق المسيرة على مدى السنوات الطوال وللحضور الكريم والذي يمثل ” موزاييك ” متميز لمجالس وفرق اللجيو ماريا ،ذاكرا لكل من خدموا وسبقونا للمجد السماوي ،شاكرا لمن تفضلوا بالمشاركة وليمتعهم الرب بالصحة والنعمة والبركة ،بعدها أثنى بالشكرلغبطة البطريرك الأنبا ابراهيم لتفضله ورعايته لهذه المناسبة اليوبيلية .

في سياق متصل تم عرض فيلم وثائقي عن تاريخ اللجيو ماريا بمصر على مدى ال 75 سنة ،حيث تعود البدايات الى الاسماعيلية وكانت الصلوات تتلى بالفرنسية آنذاك ،كما تعرض الفيلم لشخصيات اثرت الرسالة المريمية في مصر ،سبقتنا للمجد السماوي مثلث الرحمات الكاردينال الأنبا اسطفانوس الثاني غطاس ،والأب جوزيف ماري مرشد مجلس أعلى مريم أم المحبة الالهية بأسيوط .

عبر مائدة مستديرة جاءت فقرة ” حوار مع خبرات مريمية ” أدارها بحرفية شديدة الأخ أنيس عواد ( مجلس محلي مريم سيدة مصر – بالغين – الاسكندرية ) وكان ضيوفها القمص جبرائيل الأحمر مرشد المجلس الاقليمي ،الأخت عفاف مسعد ( مجلس أعلى مريم سلطانة الرسل – المنطقة الجنوبية )،والأخ مجدي طنوس ( فرقة مريم سيدة فاتيما – مجلس محلي مريم سيدة الرسل – مصر الجديدة )،تخللتها تساؤلات حول أثر اللجيو ماريا في حياة كل فرد منهم ،ثم عن مدى تأثيرها في الدعوة الكهنوتية ، الدعوة التكريسية ،والدعوة العلمانية ،وأخيرا النصيحة التي يودون  توجيهها لأعضاء اللجيو ماريا .

شملت الاحتفالية صلوات المسبحة  ” أسرار المجد ” تخللتها الترانيم والتأملات ،وصلوات ” السلسلة ” وأخيرا صلوات ” الختام ” بمشاركة الجميع .

في لفتة كريمة قام مرشد وضباط المجلس الاقليمي بمنح ” درع المجلس ” لغبطة أبينا البطريرك ،ولسعادة سفير الفاتيكان ، وللأب نادر ميشيل مدير المدارس ” الجيزويت ” ،ثم قام غبطة البطريرك بمنح القمص جبرائيل الأحمر ” درع التكريم ” تقديرا لمشوار عطاء وارشاد المجلس الاقليمي ” مريم ملكة العالم ” لسنوات طوال ،وسط عاصفة من التصفيق .

توثيقا لاحتفالية اليوبيل الماسي للجيو ماريا تم اعداد ” كتيبا ” في طباعة أنيقة فاخرة متضمنا خطاب تهنئة مجلس القيادة العامة ” الكونشيليوم ” موقعا من الأخت شيلا ني كوكلين رئيس مجلس القيادة العامة باللغة الانجيليزية مصحوبا بترجمة باللغة العربية ،ثم “نبذة تاريخية ” عن المجلس الاقليمي للجيو ماريا بمصر ” مريم ملكة العالم ” ،كذلك رسم تخطيطي لهيكلية المجلس الاقليمي بمجالسه العليا والمحلية وفرقه ،ثم تقديم للمجالس .. الاسكندرية ،مصر الجديدة ،شبرا ،المنيا ،أسيوط ،المنطقة الجنوبية ،الى جانب برنامج الاحتفالية وتهاني اليوبيل وباقات الشكر، هذا بالاضافة الى الفلاير و الاعلام والرايات ،كما تم توزيع ” تذكار اليوبيل ” للحضور الكريم بمساعدة فرق الكشافة .

تخلل الاحتفال باليوبيل مسابقة خفيفة ” بازل ” شارك فيها مجالس الأشبال في روح تنافسية وحماس رائع أضفت جوا من البهجة بين الحضور.

تفضل أعضاء المجلس الاقليمي مع أعضاء اللجنة المنظمة بتقديم فقرات الاحتفالية بالتناوب في تواصل رائع .

ثم قام المجلس الإقليمي بتكريم المجالس العليا والمحلية التي أتمت 50 سنة أو أكثر في حقل الخدمة المريمية وهي: مجلس محلي (مريم سيدة مصر) بالغين الإسكندرية، ومجلس محلي (مريم سيدة الشباب) أشبال الإسكندرية، ومجلس محلي (مريم سيدة الرسل) مصر الجديدة، ومجلس أعلى (مريم ملكة السلام) المنيا، ومجلس محلي (مريم أم النور) سوهاج، ومجلس محلي (مريم باب السماء) الأقصر، كما تم تكريم أيضًا المجالس العليا والمحلية التي أتمت 25 أو أكثر في حقل الخدمة المريمية وهي: مجلس أعلى (مريم أم المحبة الإلهية) أسيوط، ومجلس محلي (مريم أم الكنيسة) أشبال أسيوط، ومجلس محلي (مريم سيدة الانتصار) قنا، ومجلس محلي (مريم أم الفادى) شبرا، ومجلس محلي (مريم سلطانة الإنتصار) أشبال مصر الجديدة، ومجلس محلي (مريم أم المحبة الإلهية) أبوقرقاص، ومجلس محلي (مريم الحبل بلا دنس) البربا، ومجلس محلي (مريم سيدة الوردية المقدسة) أشبال المنيا .

عرفانا وتقديرا قام المجلس الاقليمي بتكريم أعضاء اللجنة العليا للاحتفال باليوبيل وسط عاصفة من التصفيق .

لنصل للفقرة الختامية مع الأخ أشرف ميشيل الرئيس السابق للمجلس الإقليمي،ومراجعة روحية عن اليوبيل وتأمل في ” مريم أم الرحمة ” نال استحسان الجميع، بعدها تم افتتاح “المعرض المريمي ” والذي شمل بعض التذكارات والكتب المريمية و”تي – شيرت” يحمل شعار اليوبيل.

جاءت مشاركات مجالس وفرق الاسكندرية و الصعيد متميزة الضباط والأعضاء بصحبة الآباء المرشدين .

حرص المجلس الاقليمي على تأمين وجبتي الافطار والغذاء لكل المشاركين بمساعدة فرق الكشافة .

تبقى كلمات الشكر موصولة لكل من كان له تعب المحبة لانجاح هذه المناسبة اليوبيلية الماسية الغالية … وكل التهاني القلبية للمجلس الاقليمي ” مريم ملكة العالم ” ومزيدا من النجاحات و الثمار الصالحة في خدمة النفوس وتقديس الذات لتقديس الاخرين ومزيدا من الانتشار لمجد الله الأعظم ولتشملنا جميعا نعمة الرب بشفاعة سيدتنا كلنا السيدة والدة الالة مريم العذراء الأم القديسة ،وعقبال المئوية الأولى .