stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

الكنيسة الكاثوليكية بمصرمؤسسات رهبانية

الٱباء اللعازاريين في مصر تاريخ وحضور

435views

الأب ميلاد صدقي زخاري اللعازاري يؤكد أهمية المركز المصري لكفن المسيح في القاهرة.
المصدر: تيلي لوميار- نورسات- القاهرة

أسست الرهبانية المارونية المريمية(الحلبية اللبنانية سابقا)، دير مار جرجس للٱباء اللعازاريين في منطقة شبرا- القاهرة، عندما شيدوا هذا المقام الروحي في السنوات( ١٨٨٠- ١٨٨٤)، فبذل الرهبان كل ما عندهم من عزيمة ورجاء ونشاط، وقدموا تضحيات وأقاموا الصلوات، من بينهم الٱباتي جبرايل صفير العجلتوني.

قدم الٱباء كل ما بوسعهم من اجل خدمة بشارة الإنجيل وأثبتوا حضورهم الإنساني والإجتماعي والروحي.
البطريرك الراعي دشن كنيسة مار جرجس بعد ترميمها في القداس الإحتفالي الليتورجي الأول لغبطته محييا الٱباء اللعازاريين والرهبانية المارونية المريمية مهنئا إياهم بهذا الدير وترميمه لخدمة الرسالة.

في حديث إعلامي، تحدث الأب ميلاد صدقي زخاري اللعازاري مدير المركز المصري لكفن المسيح عن تاريخ الٱباء اللعازاريين ووجودهم في مصر وبرامج عمل الٱباء لا سيما مع الفقراء على خطى القديس منصور دي بول.
ثم تحدث الأب ميلاد عن فكرة مركز كفن المسيح قائلا:

“تجاوبا مع نداء البابا فرنسيس بخصوص سنة الرحمة ما بين الأعوام( ٢٠١٥- ٢٠١٦)، أطلقت رهبنة الٱباء اللعازاريين في مصر مبادرة خدمة ثقافية كنسية مسكونية، انطلاقا من الرصيد الهائل من الاكتشافات المتعددة العلوم والفنون التي لم تنفك تتعمق في دراسة كفن الرب يسوع، المحفوظ حاليا في مدينة تورنتو الإيطالية.
أكثر من ذلك، اطلقت مبادرة ” نور العالم” في العام ٢٠١٦، العيد الليتورجي للكفن، ولكن سبق هذه المبادرة اهتمام شخصي بالكفن ممتد بدون انقطاع منذ العام ١٩٨٢ ولغاية اليوم”.
أضاف:

“إن الأهداف من المبادرة هي التشجيع على دراسة الكفن والتعمق فيها، العمل على ربط دراسة الكفن بالإيمان والعقل، بالحياة الروحية الشخصية او الرعوية الكنسية، الانفتاح على الجميع، لتجسيد محبة من مات ليهدم كل الحواجز العداواة بين البشر”.

تابع الأب ميلاد:
” ينشر المركز مجلة خاصة بالأبحاث والدرسات على الكفن، ليضع تحت تصرف القارىء بعضا من غنى ما ينشر باللغات الأجنبية من دراسات وابحاث حول الكفن.
كما يضم المركز معرضا دائما لصورة الكفن بالحجم والالوان الطبيعية ولمناطق خاصة منه، كما يعرض ذخيرة حقيقية من قماش الكفن وتخيل لأدوات الٱلام، ويتم شرح اكتشافات تاريخية وإيقونوغرافية وفوتوغرافية وأبحاث علمية ووطنية، ويلتزم المعرض في خطوطه العريضة بخطة دراسة الكفن المقدس”.
ختم الأب ميلاد حديثه بالقول:

” باستطاعة هذا الكفن أن يغذي إيماننا، ويقوي التقوى المسيحية”.

  • 78551935_2186693624965733_9000224923636989952_o
  • 75088356_2186693518299077_7704626426523156480_o
  • 78364458_2186692448299184_2457540360755216384_o
  • 74424035_2186692258299203_3973832754486837248_o
  • 77262893_2186692554965840_3107785928194654208_o
  • 78535989_2186693318299097_5362256124911288320_o
  • 79094086_2186693201632442_2245477230983512064_o
  • 79239254_2186692368299192_5580876694786408448_o