stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

الكنيسة الكاثوليكية بمصركنيسة الأقباط الكاثوليككنيسة الموارنة الكاثوليك

بطريرك الأقباط الكاثوليك والأنبا توما حبيب يزوران البطريرك الراعي بلبنان

99views

٢٣ يونيو ٢٠٢٢

كتبت: كيرمينا الأب يوحنا – المكتب الإعلامي الكاثوليكي بمصر

زار اليوم، صاحب الغبطة الأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الإسكندرية وسائر الكرازة المرقسية للأقباط الكاثوليك، ورئيس مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر، ونيافة الأنبا توما حبيب، مطران إيبارشية سوهاج للأقباط الكاثوليك، والزائر البطريركي على لبنان وبلدان الخليج، يرافقهما الأب أنطونيوس مقار إبراهيم، راعي الأقباط الكاثوليك بلبنان، غبطة الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للكنيسة المارونية الكلي الطوبى، وذلك بمقر البطريركية المارونية ببيروت.

حضر اللقاء سيادة المطران بولس الصياح، وسيادة المطران أنطوان عوكر، وسيادة المطران بيتر كرم، والأب هادي ضو. وخلال اللقاء، تبادل صاحبا الغبطة الحديث حول المستجدات الرعوية، والمسيرة السينودسية، لأجل الكنيسة، والوضع الراهن، الذي يمر به العالم، ولاسيما بلدان الشرق الأوسط، ومنها مصر، ولبنان، كما تمنى غبطتهما أن يعم السلام والامن والاستقرار في العالم أجمع.

وبدوره تحدث نيافة الانبا توما متذكرًا عمله بلبنان، كمستشار للسفارة البابوية فيه، وفي غيره من البلدان. وفي نهاية اللقاء، قدم غبطة أبينا البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق الشكر والتقدير لغبطة بطريرك الكنيسة المارونية على حسن الاستقبال، مشيدًا بالأمور التي يتابعها البطريرك الراعي لكنسيتنا الكاثوليكية بلبنان.

وأكد بطريرك الأقباط الكاثوليك بمصر على أهمية الدور الذي تقوم به البطريركية المارونية بكافة مسؤوليها، ومؤوسساتها على الصعيد الكنسي، والوطني.

وتبادل صاحبا الغبطة رمزًا تعبيريًا، علامة للشراكة والمحبة الأخوية، حيث أهدى الأب البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق أيقونة الراعي الصالح للبطريرك الماروني، كما قدم غبطة البطريرك الراعي كتابًا وثائقيًا عن وادي قنوبين “وادي القديسين”، ثم تبادل الجميع التحية، مستودعين بعضهم بعضًا في سلام وأمان الرب يسوع، القائم من بين الأموات.