stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

الكنيسة الكاثوليكية بمصركنيسة الأقباط الكاثوليك

بطريرك الأقباط الكاثوليك يترأس قداس عيد القيامة المجيد

119views

٢٤ إبريل ٢٠٢٢

كتبت دينا عادل – المكتب الإعلامي الكاثوليكي بمصر

ترأس مساء امس، صاحب الغبطة الأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك، ورئيس مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر، صلاة القداس الإلهي، بمناسبة الاحتفال بعيد القيامة المجيد، وذلك بكاتدرائية السيدة العذراء للأقباط الكاثوليك، بمدينة نصر.

شارك غبطته في الصلاة نيافة الأنبا باخوم، النائب البطريركي لشؤون الأيبارشية البطريركية، والقمص يوسف بشري، والأب يوسف عبد النور اليسوعي، والأب بيشوي رسمي، مدير الكلية الاكليريكية بالمعادي، والشمامسة، والمؤمنون.

تضمن القداس الإلهي الكلمة الروحية من غبطة البطريرك للحضور، تلاها كلمة علي لسان نيافة الأنبا باخوم، التي احتوت على شكر لسيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، الذي أناب عنه السيد احمد الأنصاري، أمين رئاسة الجمهورية، والسيد اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية الذي أناب عنه سيادة اللواء الدكتور منتصر فخر الدين، مساعد مدير أمن القاهرة، كما أرسل سيادته برقية تهنئة لغبطة البطريرك.

وتم تقديم الشكر لجميع الذين أرسلو لنا برقيات تهنئة، سيادة الفريق أول محمد أحمد ذكي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والقائد العام للقوات المسلحة، سيادة المستشار الدكتور حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب، سيادة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، رئيس مجلس الشيوخ، فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الجامع الأزهر الشريف، السيد الأستاذ الدكتور الشيخ شوقي إبراهيم علام، مفتي الجمهورية، وسيادة المستشار عمر مروان، والدكتور المهندس عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وسيادة اللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، وسيادة المستشار محمود فوزي، الأمين العام للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام.

ونقدم الشكر والتقدير أيضًا للدكتور عصام خليل، رئيس حزب المصريين الأحرار، الذي أرسل برقية تهنئة وحضر نيابة عنه المهندس ماجد خليل، والأستاذ باسم ثروت.

ونتقدم بخالص الامتنان إلى سيادة العقيد رانيا عبد العزيز، من المخابرات العامة، والأسقف الدكتور سامي فوزي، رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية الإنجليكانية، وسيادة النائب محمد مصطفى السلاب، الذي هنئنا وأرسل لنا باقة ورد.

وانتهى القداس والاحتفال بالصلاة والبركة الرسولية الختامية للحاضرين من غبطة البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق، وذلك في جو تسوده الفرحة والبهجة والسعادة، بقيامة يسوع المسيح من بين الأموات.