stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

الكنيسة الكاثوليكية بمصركنيسة الأقباط الكاثوليك

بطريرك الأقباط الكاثوليك يتفقد أحوال المدرسة المرقسية وكنيسة الراعي الصالح بالسويس

44views

١٧ أغسطس ٢٠٢٢

كتبت ريتا قاصد بصفحة المرقسية الكاثوليكية على مواقع التواصل الاجتماعي

زار صاحب الغبطة الأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك، مدرسة المرقسية الابتدائية، التابعة لمطرانية الأقباط الكاثوليك بالإسماعيلية.

جاء ذلك بمشاركة نيافة الأنبا دانيال لطفي، مطران إيبارشية الإسماعيلية ومدن القناة وتوابعها للأقباط الكاثوليك، حيث كان في استقبالهما جميع المسؤولين، والعاملين بالمدرسة.

وخلال الزيارة، تفقد غبطة البطريرك أعمال التطوير التعليمي بالمدرسة، والذي يشمل الفصول المجهزة بأعلى الوسائل التكنولوجية الحديثة، من خلال استخدام أرقى الشاشات الذكية، وذلك لمساعدة الطفل في العملية الدراسية.

وأشاد السيد الأستاذ أحمد الزهري، مدير التعليم الابتدائي بالإسماعيلية بالمستوى الرفيع، الذي وصلت إليه مدرسة المرقسية بين مدارس التعليم الخاص بالمحافظة، على يد مديرها، الأب أغاثون خير، كما قدم السيد أحمد الزهري التعازي إلى صاحب الغبطة في حادث كنيسة الشهيد أبي سيفين بإمبابة، طالبًا الوقوف دقيقة حداد على أرواح الشهداء، ثم تم منح درع المدرسة، كهدية تذكارية لرأس الكنيسة الكاثوليكية بمصر.

وفي كلمته، قدم غبطة البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق الشكر والتقدير لجميع العاملين بالمدرسة، على مجهوداتهم المبذولة في مجال التعليم بالمدرسة، مؤكدًا لهم أهمية الاستمرار في تقديم أوجه دعم لأبنائهم الطلاب.

وفي سياق متصل، أعلن الأنبا دانيال لطفي عن تعاون مشترك بين مكتب التنمية الخاص بالإيبارشية (مكتب نعمة ورسالة)، والمدرسة المرقسية، وذلك من أجل تطوير المدارس الحكومية.

وأضاف نيافته: إن ذلك التعاون سيتم من خلال التواصل مع الإدارات التعليمية المختلفة، لتحقيق الأهداف المنشودة، كما عبر مطران الأقباط الكاثوليك بالإسماعيلية عن سعادته بانطلاق مبادرة “ورقة وقلم”.

تأتي هذه المبادرة تحت رعاية “مكتب نعمة ورسالة” بالإيبارشية، بهدف تعليم جميع الأطفال كيفية القراءة والكتابة في سن مبكر، بالإضافة إلى تعليم الكبار السن، ومحو الأمية لهم.

وفي إطار برنامجه الرعوي بإيبارشية الإسماعيلية ومدن القناة وتوابعها للأقباط الكاثوليك، فقد زار الأب البطريرك كنيسة الراعي الصالح بالسويس، بحضور نيافة الأنبا دانيال لطفي، مطران الإيبارشية، كما كان في استقبالهما الأب بشاي إسحق، راعي الكنيسة، وبعض الآباء الكهنة.

بدأت الزيارة بكلمة من الأب الراعي تحدث فيها حول تاريخ الكنيسة، مشيدًا بدور الحكومة المصرية في إعادة ترميم الرعية. وأضاف قائلًا: إن أعمال التجديدات التي حدثت بالكنيسة، ساعدتنا على بناء مبنى الخدمات الخاص بها. تلا ذلك، افتتاح هذا المبنى الخدمي، وملاعب كرة القدم، وحمامات السباحة التابعة له، بهدف جميع أبناء المنطقة دون تفرقة.

وأعطى صاحب الغبطة كلمة قال فيها: يجب علينا أن نهتم ببناء أنفسنا، ونثمر بالوزنات التي أعطاها الله لنا، كما عبر عن امتنانه لجميع الحاضرين، من أجل حفاوة الاستقبال. وأهدى مجلس أمناء بيت العائلة المصرية بالسويس وسام الاستحقاق، وعدة شهادات تقديرية لبطريرك الأقباط الكاثوليك، تعبيرًا عن سعادتهم بزيارته لمحافظة السويس.

واحتفل أيضًا أبناء كنيسة الراعي الصالح بالسويس، بذكرى ميلاد الأب البطريرك، الذي عبر عن امتنانه الكبير لهم، لحرصهم على الاحتفال بهذه المناسبة الخاصة.

وفي نهاية الزيارة، قدم بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك خالص الشكر والتقدير لفخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وجميع قيادات الدولة المصرية، على مجهوداتهم المبذولة في سبيل تحقيق التنمية المنشودة. وشكر غبطته أيضًا جميع الآباء الكهنة، وخاصة الأب بشاي إسحق، لاهتمامه برعاية أبناء الأقباط الكاثوليك بالسويس.