stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

الكنيسة الكاثوليكية بمصركنيسة الأقباط الكاثوليك

بطريرك الأقباط الكاثوليك يشارك في اليوم الثالث من الجمعية العمومية الثانية عشر لمجلس كنائس الشرق الأوسط

84views

١٩ مايو ٢٠٢٢

كتب شادي محسن – المكتب الإعلامي الكاثوليكي بمصر

شارك أمس، غبطة البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك، ورئيس مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر، في اليوم الثالث من لقاءات الجمعية العمومية الثانية عشر لمجلس كنائس الشرق الأوسط، المقامة بمقر مركز لوغوس البابوي بوادي النطرون، وذلك تحت شعار “ثقوا أنا هو لا تخافوا”.

تضمنت اجتماعات اليوم الثالث مناقشات ودراسات على مختلف المجالات اللّاهوتيّة والإنسانيّة والخدماتيّة والإعلاميّة في سبيل تحقيق الأهداف المرجوّة المسكونيّة والاجتماعيّة لجميع أبناء المنطقة.

خُصصت الصّلاة الصباحيّة في اليوم الثّالث للعائلة الكاثوليكيّة، حسب الطقس الكلداني، ثم بدأت الجلسة العامّة برئاسة غبطة الكاردينال مار لويس روفائيل ساكو، جاثليق وبطريرك الكلدان في العالم، ورئيس العائلة الكاثوليكية، بمجلس كنائس الشرق الأوسط.

تضمنت الجلسة تحيّات من ممثّلين عن بعض الكنائس والمنظّمات المسكونيّة، شركاء مجلس كنائس الشرق الأوسط حول العالم.

وعرض الأمين العام لمجلس كنائس الشرق الأوسط، الدكتور ميشال عبس تقريره، الّذي ضمّ كافة الأنشطة، الّتي قام بها، والبرامج الّتي أدارها ونفّذها خلال الأعوام المنصرمة من فترة ولايته، ليُناقش بعدها التقرير من قبل المشاركين.

أمّا في الجزء الثّاني من اجتماعات اليوم الثّالث، فانقسم المجتمعون بحسب خياراتهم إلى مجموعات عمل للمشاركة في ورش عمل حول استراتيجيّات مجلس كنائس الشرق الأوسط: وهي الدياكونيا والخدمة الاجتماعيّة، التواصل والمناصرة، الشّهادة المسيحيّة والعلاقات المسكونيّة، الحوار والتماسك الاجتماعيّ، تأهيل الرأسمال الاجتماعيّ، والتنمية المؤسّسيّة والاستدامة.

تلا ذلك، قيام كل مجموعة بإعداد تقريرها وتوصياتها المستقبليّة، لتعرض النتائج الّتي توصلّت إليها أمام جميع الحضور، بقاعة المجمع المقدّس.

واختُتم اليوم الثّالث من الحدث المسكونيّ بقراءة أولى لمسودّة البيان الختاميّ، الّتي أعدّتها لجنة الصّياغة، لتُتلى بعدها صلاة الختام مع العائلة الكاثوليكيّة.

الجدير بالذكر أن العائلة الكاثوليكية المشاركة بالجمعية العمومية الثانية عشر لمجلس كنائس الشرق الأوسط تضم أصحاب الغبطة، بطاركة الكنيسة الكاثوليكية وهم :

غبطة البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك، ورئيس مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر، غبطة البطريرك يوسف العبسي، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق والإسكندرية وأورشليم للروم الملكيين الكاثوليك، غبطة الكاردينال مار لويس روفائيل ساكو،

جاثليق وبطريرك الكلدان في العالم، غبطة البطريرك مار إغناطيوس يوسف الثالث يونان، بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، غبطة البطريرك رافائيل بدروس الحادي والعشرين ميناسيان، بطريرك بيت كيليكيا للأرمن الكاثوليك، غبطة البطريرك بييرباتيستا بيسابالا، بطريرك القدس للكنيسة اللاتينية، وسيادة المطران بولس الصياح، النائب البطريركي العام للكنيسة المارونية، الذي شارك نيابة عن غبطة الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للكنيسة المارونية.