stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

أخبار الكنيسة

بعد هجومها علي الكنيسة .. “سوزان سمير” للابراشى : “وايه المشكلة لو كنت ارتديت الحجاب فترة قبل كدة”

1.8kviews

coptstoday-1422137402

قال القس هانى باخوم ، وكيل بطريركية الأقباط الكاثوليك ، ان السيدة سوزان سمير ، التى تعتزم الترشح للإنتخابات البرلمانية ، علي قوائم حزب النور السلفى ، والتى قدمت نفسها خلال حلقة الإربعاء الماضى من برنامج العاشرة مساءاً ، علي انها مسئولة عن خدمة المرضى والسجون في الكنيسة الكاثوليكية ، وهذا غير صحيح تماما ، فهذا المنصب غير موجود في الكنيسة الكاثوليكية ، من الإساس.

وأكد وكيل البطريركية ، في مداخلة هاتفية مع الإعلامى وائل الإبراشى ، اليوم ، بأن السيدة قالت خلال الحلقة ، بأنها جلست مع “البابا بتاعها” – حسب وصفها – وهذا غير صحيح ايضا ، حيث انها لم تجلس مع قداسة البابا فرنسيس علي الاطلاق، وان مثل هذه المقابلات تمر من خلال البطريركية اولا وهذا لم يحدث.

ومن جانبها ، إنفعلت السيدة سوزان سمير ، خلال مكالمة هاتفية بالبرنامج ، قالت فيها انها تمتلك توكيل رسمى من الكنيسة بصحة منصبها ، وانها من حقها ان تمارس حقوقها السياسية كما يحلو لها ، الامر الذى جعل وكيل البطريركية بمطالبتها بتقديم هذا التوكيل للكنيسة للتأكد من صحته ، مؤكدا ان هذا المنصب غير موجود من الإساس .

واشتد الحوار بين الجانبين علي الهواء ، حيث قالت السيد سوزان : ” ايه اللي يزعل الكنيسة من واحدة عايزة تترشح علي قوائم حزب النور ، عايزين نفصل الدين عن السياسة.” ، فأجاب القس هانى باخوم مؤكدا ، ان الكنيسة ليست ضد ترشحها ، فهذا امر يرجع لها ، وان دور الكنيسة هنا هو فقط للتوضيح للمشاهدين بأنها تتكلم عن نفسها وليس عن الكنيسة ، وانها لاتمثل الكنيسة في أى منصب دينى او سياسي او إجتماعى .

وردت السيدة سوزان علي وكيل البطريركية ، بإنفعال : “عايزة اعرف مين اللي زعلان في الكنيسة ، علشان اعرف ارد عليه ، وبعدين لو الكنيسة زعلت يبقى خلاص السلام عليكم وعليكم السلام”

فقاطعها الاعلامى وائل الإبراشى قائلا : ” السلام عليكم إيه .. هو انتى هتخرجى من دينك ؟ فأجابت : ” لأ مش هخرج من دينى .. انا مسيحية .. وانا هنا مش بتاعة دين .. انا بتاعة سياسة .”

فختم الإبراشى النقاش بتوجه سؤال لها قائلا : “هل قرأتى التعليقات علي الحلقة ؟ .. بعض الناس بتتهمك بأنك ارتديتى الحجاب فترة .. ماتعليقك ؟”

فأجابت وهى منفعلة : ” وايه المشكلة لو لبست الحجاب فترة ، او حتى لبست مينى جيب ، انا حرة ، وبعدين هو الحجاب دة بتاع المسلمين بس ؟ .. احنا عندنا العدرا محجبة و الراهبات محجبات كمان”.

يذكر ان  كلا من السيدة سوزان سمير ومعها نادر الصيرفى ، قد ظهرا الاربعاء الماضى في حلقة من برنامج العاشرة مساءاً معلنين عزمهما كأقباط ، الترشح للإنتخابات البرلمانية القادمة علي قوائم حزب النور السلفى ، الامر الذى اثار الكثير من الجدل ، خاصة وأن حزب النور له العديد من المواقف والفتاوى العدائية ضد المسيحيين.

الأقباط  اليوم