stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

كتابات القراء

تأملات روحية بمناسبة صوم السيدة العذراء مريم استعداداً لعيد انتقالها بالنفس والجسد إلى السماء .

2.8kviews

download

أحبائي :

بمناسبة بدء صوم السيدة العذراء مريم ،  واستعداداً لعيد انتقالها بالنفس والجسد إلى السماء ، اتمنى لكم صوماً مباركاً ، طالباً منها أن تُعيده عليكم بالخير والقداسة ، والبركات الروحيّة والزمنية ، والسلام لنا ولبلادنا وللعالم أجمع .

كما ، أقدّم لكم باقةً من التأملات اليومية  للتعمق في فضائل العذراء مريم ،  باعتبارها شريكةٌ لإبنها يسوع في سرِّ الخلاص والفداء .

اليوم الأول :

” يا قدّيسة مريم ، يا والدة الله “

إن قداسة مريم العذراء آتية من الروح القدس ” الروح القدُس يحلُّ عليكِ ، وقُدرة العليّ تُظللُكِ ، لذلك يكونُ المولودُ قُدُساً وابن الله يُدعى ” ( لوقا ١ : ٢٥ ) ، وتضع مريم في شركة القديسين . فمريم هي نموذج عن شعب الله المؤمن الفقير الطاهر والمتواضع القلب  ” طوبى لفقراء الروح ، فإن لهم ملكوت السموات ” ( متى ٥ : ٣ ) ، و ” طوبى لأطهار القلوب فإنهم يُشاهدون الله ” ( متى ٥ : ٨ ) …. هؤلاء ينالون كل خير ، بما في ذلك القداسة .

إنّ قداسة مريم هي ثمرة تاريخ الخلاص ، فمريم هي بنت صهيون ، والأرث المقدّس الباقي من شعب الله في العهد القديم . ومريم هي ” حواء الجديدة ” إلى جانب السيد المسيح ” آدم الجديد” ( تكوين ١٥ : ٣ ) و( رومة : ٥ ) .

لذلك قال لها الملاك جبرائيل : ” السلام عليكِ ، يا ممتلئة نعمةً ، الرّبُ معكِ ” ( لوقا ١ : ٢٨ ) .

 فمريم هي المرأة الوحيدة التي اختارها الله لتكون أمّ المسيح المخلّص .

مريم وحدها تتمتع بهذه الصفات الروحيّة النادرة .

على مثال الآباء القديسين ، تعالوا نفكّر ونتأمل بعظمة القداسة على مثال أمّنا السماوية الكليّةُ القداسة والكاملةُ والطهارة متذكرين كلام يسوع ابنها : ” كونوا كاملين وقدّيسين ، كما أنّ أباكم السماوي كاملً وقدوس ” ( متى ٥ : ٤٨ ) .

المطران كريكور اوغسطينوس كوسا

اسقف الاسكندرية واورشليم والاردن

           للأرمن الكاثوليك