stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

روحية ورعويةموضوعات

تأمل الأب جورج جميل

686views

تاملك 7-5-2019‏
مز5‏
لِكَلِمَاتِي أَصْغِ يَا رَبُّ. تَأَمَّلْ صُرَاخِي. 2اسْتَمِعْ لِصَوْتِ دُعَائِي يَا مَلِكِي ‏وَإِلهِي، لأَنِّي إِلَيْكَ أُصَلِّي. 3يَا رَبُّ، بِالْغَدَاةِ تَسْمَعُ صَوْتِي. بِالْغَدَاةِ أُوَجِّهُ ‏صَلاَتِي نَحْوَكَ وَأَنْتَظِرُ‎.
‎4‎لأَنَّكَ أَنْتَ لَسْتَ إِلهًا يُسَرُّ بِالشَّرِّ، لاَ يُسَاكِنُكَ الشِّرِّيرُ. 5لاَ يَقِفُ ‏الْمُفْتَخِرُونَ قُدَّامَ عَيْنَيْكَ. أَبْغَضْتَ كُلَّ فَاعِلِي الإِثْمِ. 6تُهْلِكُ الْمُتَكَلِّمِينَ ‏بِالْكَذِبِ. رَجُلُ الدِّمَاءِ وَالْغِشِّ يَكْرَهُهُ الرَّبُّ. 7أَمَّا أَنَا فَبِكَثْرَةِ رَحْمَتِكَ أَدْخُلُ ‏بَيْتَكَ. أَسْجُدُ فِي هَيْكَلِ قُدْسِكَ بِخَوْفِكَ‎.
‎8‎يَا رَبُّ، اهْدِنِي إِلَى بِرِّكَ بِسَبَبِ أَعْدَائِي. سَهِّلْ قُدَّامِي طَرِيقَكَ. 9لأَنَّهُ ‏لَيْسَ فِي أَفْوَاهِهِمْ صِدْقٌ. جَوْفُهُمْ هُوَّةٌ. حَلْقُهُمْ قَبْرٌ مَفْتُوحٌ. أَلْسِنَتُهُمْ ‏صَقَلُوهَا. 10دِنْهُمْ يَا اَللهُ! لِيَسْقُطُوا مِنْ مُؤَامَرَاتِهِمْ. بِكَثْرَةِ ذُنُوبِهِمْ طَوِّحْ ‏بِهِمْ، لأَنَّهُمْ تَمَرَّدُوا عَلَيْكَ‎.
‎11‎وَيَفْرَحُ جَمِيعُ الْمُتَّكِلِينَ عَلَيْكَ. إِلَى الأَبَدِ يَهْتِفُونَ، وَتُظَلِّلُهُمْ. وَيَبْتَهِجُ بِكَ ‏مُحِبُّو اسْمِكَ. 12لأَنَّكَ أَنْتَ تُبَارِكُ الصِّدِّيقَ يَا رَبُّ. كَأَنَّهُ بِتُرْسٍ تُحِيطُهُ ‏بِالرِّضَا‎.‎
الكلمة‎
يوحنا 6: 30-35‏
قالوا له: «فأَيُّ آيةٍ تَأتينا بِها أَنتَ فنَراها ونَؤمِنَ بكَ ؟ ماذا تَعمَل ؟ آباؤُنا ‏أَكَلوا المَنَّ في البَرِّيَّة. كما وَرَدَ في الكِتاب: «أَعْطاهم خُبزاً مِنَ السَّماءِ ‏لِيأكُلوا». فقالَ لَهم يسوع: «الحَقَّ الحَقَّ أَقولُ لَكم: لم يُعطِكُم موسى ‏خُبزَ السَّماء بل أَبي يُعطيكُم خُبزَ السَّماءِ الحَقّ لأَنَّ خُبزَ اللهِ هُوَ الَّذي ‏يَنزِلُ مِنَ السَّماء ويُعْطي الحَياةَ لِلعالَم». فقالوا له: «يا رَبّ، أَعطِنا هذا ‏الخُبزَ دائِماً أبداً». قالَ لَهُم يسوع: «أَنا خُبزُ الحَياة. مَن يُقبِلُ إِليَّ فَلَن ‏يَجوع ومن يُؤمِنْ بي فلَن يَعطَشَ أبَداً‎.»‎

بعض نقاط التأمّل
تصوّر المكان : التلّة قرب البحيرة، الجماهير، التلاميذ، يسوع. أضعُ ‏نَفسي في المكان أطلبُ نِعمة اختِبار نِظام حياة جديد للعالَم بِحسب ‏الرّوح‎
يتذكّر الناس كيف تجلّتْ محبّة الله لهُم في الماضي بعلاماتٍ حسيّةٍ‎
يسوع يكشِف أنّ كلّ علامة حبّ هيَ تدلّ علَيه‎
الناس يَطلبون هذا الغِذاء الرّوحي لأنّهم يكتشفوا فيه حاجتهم ‏الأساسية