stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

أخبار الكنيسةروحية ورعوية

تامل الاب بشاى اسحق الخميس 21-6-2018

957views

صباح . . تصحيح الهدف . . ! ! .
إلهه يعلمه ذلك ويرشده
اش 28 / 26

أخوتي . . . أيها الأب الأزلي أننا نقدم لعظمتك الألهيه دم سيدنا يسوع المسيح الثمين للغايه كفارة عن خطايانا ومن أجل أحتياجات كنيستك المقدسه . . هذا هو لسان الكنيسه في هذه الشهر ونري أنه الهدف المضبوط في كل أمور حياتنا أن نسعي لتصحيح هدف ومسار حياتنا . . كما من أناس يتغنون هذه الطلبه هم كثرة لا نقاش أننا نصلي لكنني في تأملي هذا أخاطب نفسي مع القله الذين فقدوا الهدف الصحيح . . بأن نكون حسب قلب الرب يسوع المسيح . . والرائع طالما نحن علي قيد الحياة فلن فرصه للرجوع والتوبه ولنصحح الهدف الذي لاجله جميعا قد خلقنا . . نقاوة الهدف المسيحي لابد أن يكون هدفه دائماً واضح و لئلا نجد أنفسنا نسعى باطلاً . . بعيد عن خطه الله التي خلقنا لأجلها . . وهدفنا هو مجد المسيح ذاته الذي يظهر في … خلاص كل أحد …إمتداد وإنتشار الملكوت ….أن يتمجد ويتبارك ويرتفع إسم ربنا يسوع المسيح القدوس لذلك فهى دائماً مصحوبة بغيرة مقدسة و شهادة حية للسيد المسيح وربح الملكوت يلزمة جهاد روحى أمين ووضوح للهدف وإرشاد متزن خلو من الذاتية والإنفرادية في ظل تعاليم الكنيسه المقدسه وتعاليمها الصحيحه . . الهدف من الله خالق كل البشريه كلها الذي نحن مخلوقين علي صورته ومثاله . . السيد المسيح منذ بداية تجسدة وتدبير الصليب والخلاص أمام عينيه وكان كثيراَ ما يتكلم عن الساعة . . التى كان يقصد بها الصليب وبدأ يستعلن لاهوتة حتى وصل إلى معجزة شفاء المولود أعمى وحتى إقامة لعازر الذ مات وانتن لأربعة أيام . . وكان متدرجاً فى تعليمة حتى إكتمل فى أحاديثه اللاهوتيه العميقة فى الهيكل قبل الفصح الأخير التى وردت فى إنجيل يوحنا . . وهنا نجده يعلن أنا مجدتك على الأرض العمل الذى أعطيتنى لأعمل قد أكملتة . . نلاحظ شيئ واضح ان المسيح اكمل الهدف وهو تمجيد وطاعه هدف الله الأب . . ولنحذر من أن تصير الذات هى الهدف أو مجرد النشاط هو الهدف بل فى كل عمل لابد أن نركز على مجد المسيح ومذاقة المسيح وتوبة كل إنسان ولنحذر من الخدمة الإجتماعية المملؤة بالأنشطة التى تعطى شكل الخدمة دون جوهرها . . لننتبه من أن نخور عن الهدف الحقيقي وهو تمجيد الرب وأنني لست ضد الكنائس التي يوجد بها كانتين . . أو مجمدات . . أو مكتبات أو … الخ . شرط أن لا تحيد عن الهدف وهو أعلان أسم الرب وليس أخر .
تصحيح الهدف : ـ
الله هو المرجع
الله هو النور
الله هو الملح
الله هو الراعي
الله هو البدايه والنهايه
الله هو المعلم
الله هو الشافي
الله هو المنقذ
الله هو نبع البركه
الله هو الغافر
الله هو المرجع الأوحد
أحبائي . . . كثيراً ما نحتاج إلى نقاوة فى معاملاتنا كمسيحيين لابد أن ندرك من أن المحاربات الشيطانية مستمرة وممتدة التى حذرنا منها السيد المسيح أن الشيطان طلبكم ليغربلكم كالحنطة . . وكل منا يتساءل في ضوء كلمه الله أن نسعي نحو الهدف . . بل مدعوين أن نصحح أهداف حياتنا التي فيها نحن عائشين . .
لذا لابد أن نضع أمام أعيننا بإستمرار أن تكون علاقتنا داخل الحياة علاقات نقية وبناءة ومملؤة بالحب والإتضاع ونتذكر التعاليم الكتابية . . وقوة ومساندة الأسرار المقدسة . . مقدمين بعضكم بعض فى الكرامه….وأما أنتم فالكبير فيكم فليكن كالأصغر ….الخادم والكاهن والأمين والخادم والمخدوم كلنا نساعد بعض في السير نحو الهدف .
يارب . . كثيرا ما نسلك في حياتنا وفي زحمه الحياة ربما يتوه منا الهدف لكننا مدعوين أن نصحح الهدف . . يارب كن أنت الراعي . . والقائد . . الذي يقودنا نحو الهدف الأسمي بأن نتقدس وندس من حولنا .

أخوكم الأب /
بشاي إسحاق
راعي السويس
الخميس 21/ 6 / 2018