stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

الكنيسة الكاثوليكية بمصركنيسة الأقباط الكاثوليك

تهنئة بعيد ظهور السيدة العذراء بفاتيما

148views

القاهرة ١٢ مايو ٢٠٢٢

تهنئة بعيد ظهور السيدة العذراء بفاتيما

تحتفل الكنيسة غدا بتذكار ظهور أمنا مريم العذراء، لثلاثة أطفال في بلدة فاتيما – البرتغال – كان الثلاثة في رؤيتهم داخل النور الذي كان يشعّ من “السيّدة الجميلة” مغمورين بثوب النور الذي أخذته من الله.

نحتفل بعيد السيدة الحزينة على خطايا العالم، بقلب مريم الأم الحنونة، وسيدة الاوجاع.

نحتفل بثلاثة أطفال عاينوا مجد الله وتسلموا رسائل ونبوءات: لوسيا ١٠ سنوات وهي المحبوبة من الجميع، فرانسيسكو: ٩ سنوات المغرم بالطبيعة وعازف الناي، جاسينتا الطيبة.

هؤلاء الصغار هم اختيار الله، لحمل رسالة أمل ورجاء في زمن يفتقد للسلام والطمأنينة. ثلاثة أطفال رأوا وعاينوا علامات الأزمنة، هذه التي لا يراها إلا المملوئين نعمة والذين قال عنهم انجيل يوحنا الذين قبلوا وعرفوا وآمنوا.

ونحن أيضًا قبلنا وعرفنا وآمنا، ولذا نحن مشاركين في هذه الرسالة التي أعطتها مريم، لنعِش بالرجاء الذي يركّز على يسوع، ونحن نطلب منها وننادي عليها كأبناء. رسالتنا، هي أن نكون رجاء للآخرين، رجاء حقيقي ضد الكراهية والتعصب، ضد الحروب والنزاعات، ضد الغيرة والحسد، ضد التسلط والكبرياء؛ رجاء ضد كل ما يشوه انسانيتنا التي نالت الفداء والخلاص بصليب ربنا يسوع المسيح.

أخوتي وأخواتي

في ظل حماية مريم العذراء، نحن حراس للرجاء، طالما مازلنا نعرف كيف نتأمل في وجه يسوع الفادي، ذاك الوجه الذي أنار لنا الحياة بصليبه وقيامته، وجه يعيد للكنيسة شباباها وجمالها، ونورها الذي يشعّ عندما تكون مُرسَلَة، وحرّة، وأمينة. هنا فقط سيصبح المولود منا “يدعى قدوسًا”، وأرضنا سماؤنا وكل كلمة تخرج من شفاهنا تكون لمجد الله وتسبيحه؛ هنا فقط سنكن على موعد مع المجد الإلهي. فالنيابة عن غبطة البطريرك، الانبا إبراهيم اسحق، أتقدم اليكم بخالص التهنئة ولجميع المؤمنين في كنيستنا.

صلوا لاجلي….

+ باخوم
النائب البطريركي لشئون الايبارشية البطريركية

شكر وامتنان لكل من يعاون معنا لاجل هذا العمل، فهو ليس مني بل هو بالأحرى ثمرة عمل العديد.