stay connected

- Advertisement -
الكنيسة الكاثوليكية بمصر

construct design

Travel

أخبار الكنيسة

ختام المئوية الخامسة لميلاد القديسة تريزا الأفيلية

867views

12282933_1706842689549593_999526330_n (1)

                                                        الله وحده يكفي

كتب : عصام عياد

أمضت الأسرة الرهبانية الكرملية بمصر،أمسية مبهجة تكليلا لختام المئوية الخامسة لميلاد القديسة تريزا الأفيلية ( 1515  –  2015  )،انطلاقا من كلمتها ” الله وحده يكفي ” ، و التي جاءت تزامنا مع احتفالية الكنيسة الجامعة هذا العام ” بالحياة المكرسة ” ،و ابتهاجا باليوبيل الذهبي للنذور الرهبانية للأب باتريك تشاديني الكرملي الرئيس الاقليمي للرهبنة الكرملية بمصر ( 1965 – 2015 )،وسط حضور رهباني كثيف من مختلف الرهبانيات الرجالية و النسائية بمصر و جمع غفير من أبناء الكنيسة،حيث رفعت ذبيحة الشكر لله تعالى تمجيدا و حمدا للعناية الالهية و ترأسها غبطة أبينا البطريرك الأنبا ابراهيم اسحق الكلي الطوبى بطريرك الاسكندرية و سائر الكرازة المرقسية للأقباط الكاثوليك في يوم الأحد قبل الماضي ببازيليك سانت تريز بشبرا بمشاركة خورس الكنيسة و مصاحبة كورال ” الوردة الصغيرة ” قيادة الدكتورة منى ميشيل .

شارك في الاحتفالية سيادة المطران برونو موزارو سفير الفاتيكان بمصر،و أصحاب النيافة الأباء المطارنة الأنبا كيرلس وليم مطران ايبارشية أسيوط،و الأنبا مكاريوس توفيق مطران ايبارشية الاسماعيلية،و الأتبا أنطونيوس عزيز مطران ايبارشية الجيزة و الفيوم و بني سويف،و المطران جوزيف حنوش مطران السريان بمصر،و المطران عادل زكي النائب الرسولي للاتين بمصر،و لفيف من الآباء الكهنة الى جانب الأخوة رهبان سيدة الكرمل من مختلف الأديرة في مصر و لبنان، يتقدمهم الأب ملاك الكرملي و الأصدقاء و المحبين .

شارك بالحضور سعادة سفير دولة البرازيل بمصر .

الجدير بالذكر أنه كان قد أقيم قداسا حبريا في مناسبة افتتاح المئوية الخامسة لميلاد القديسة تريزا الأفيلية في شهر أكتوبر 2014 ،حيث توالت الاحتفالات و المناسبات المختلفة و الرياضات الروحية و الندوات على مدار سنة اليوبيل، و كللت المسيرة اليوبيلية باصدار” كتاب السيرة ” ،و الذي كتبته القديسة تريزا بنفسها .

من جانبه ذكر الأنبا اسحق في عظة القداس أن القديسة تريزا تعد أول امرأة معلمة في الكنيسة،و أتها بحق ” كلمة حية ” للمسيح فمن خلال كتبها التي تركتها لنا تكشف عن خبرتها العميقة التي عاشتها للحب الالهي، و أضاف غبطته أن القديسة تريزا من خلال كتاب السيرة تسرد لنا تفاصيل حياتها الانسانية و الروحية و النسكية و الذي من خلال صفحاته تترنم القديسة تريزا ب ” مراحم الرب ” و اختتم كلمته بالكلمات التي ختمت بها تريزا كتاب سيرتها : ” الا رضى الرب ،و هو الكلي القدرة ،و اذا شاء استطاع ،أن أوفق دائما في صنع مشيئته ،و لا سمح بأن تهلك هذه النفس التي أخرجها ، عز و جل ، مرارا و مرارا ، بوسائل و أساليب شتى ،من الجحيم و أعادها اليها .. آمين ” ثم تفضل غبطته بتهنئة الآباء الكرمليين بهذه المناسبة اليوبيلية لميلاد تريزا الأفيلية ،و من بعدها هنأ الأب باتريك بيوبيله الذهبي الرهباني و مانحا الجميع البركة الرسولية .

في سياق متصل تعد القديسة تريزا الأفيلية – تحت ارشاد الروح القدس – هي التي جددت الحياة الرهبانية التأملية و الصلاة في الأديرة الكرملية ،و ذلك في القرن ال 16 الميلادي .

عبر الأب باتريك في مناسبة يوبيله الذهبي الرهباني من خلال ” تذكار اليوبيل ” بكلمات القديسة تريزا الأفيلية : ” لا نقلق من المخاوف، و لا تتخاذل عزيمتنا عندما نضعف، بل لنتقوى بالتواضع، على قدر ما نستطيع، فان لم يسعفنا الله فلسنا شيئا ، فلنثق برحمته ” … آمين .

في ختام الاحتفالية وجه الأب باتريك كلمات الشكر للحضور الكريم لمشاركتهم في هذه الاحتفالية اليوبيلية .

تهنئة من القلب للعائلة الكرملية في مصر بمناسبة المئوية الخامسة لميلاد القديسة تريزا الأفيلية … لترافق نعمة الرب الجميع و ليرسل لكنيسته دوما فعلة للحصاد بشفاعة أمنا مريم العذراء و القديسة تريزا الأفيلية … و تبقى و تدوم كلمات الشكر للأب باتريك تشاديني الرئيس الاقليمي للرهبنة الكرملية في مصر بمناسبة يوبيله الذهبي الرهباني متمنين لسيادته الصحة و النعمة و البركة و الخدمة المثمرة و المزدهرة لمجد الله الأعظم و عقبال اليوبيل الماسي و المئوي و لتشملنا جميعا بركة الرب .